صور محزنة من جنازة الأمير فيليب: الملكة إليزابيث تقف وحيدة

  • تاريخ النشر: السبت، 17 أبريل 2021
صور محزنة من جنازة الأمير فيليب: الملكة إليزابيث تقف وحيدة
مقالات ذات صلة
في جنازة الأمير فيليب: ماذا كتبت الملكة إليزابيث لزوجها الراحل؟
صور الأمير جورج والأميرة شارلوت في الجنازة الرسمية للملكة إليزابيث
موعد جنازة الملكة إليزابيث الثانية

بدأت اليوم مراسم تشييع جثمان الأمير فيليب، مع نقل نعشه من قلعة وندسور إلى كنيسة سانت جورج بحضور الملكة إليزابيث الثانية وأفراد العائلة.

ووسط إجراءات أمنية مشددة، واحترازية بسبب انتشار فيروس كورونا، ظهرت الملكة إليزابيث البالغة من العمر 94 عاما بمفردها بسبب القيود المفروضة لتجنب العدوى بفيروس كورونا، أثناء إنزال نعش زوجها في القبو الملكي للكنيسة القديمة.

جنازة الأمير فيليب

وكانت اقتصرت مراسم التشييع على أفراد العائلة المالكة والمقربين جراء الإجراءات الاحترازية لكورونا، حيث سار أبناء الأمير الراحل الأربعة، تشارلز وآن وأندرو وإدوارد، خلف النعش بعد تأدية الحرس الوطني التحية له، يرافقهم حفيداه وليام وهاري، وفقا لفرانس برس.

ونشرت عدد من التقارير الصحافية صور من جنازة الأمير فيليب، ومنهم مجلة فوربس، فقد أظهرت الصور الأحفاد وهم في حالة حزن شديدة على الأمير فيليب.

وفاة الأمير فيليب

وفي 9 إبريل أعلن قصر باكنغهام، وفاة الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث الثانية عن 99 عاماً وذلك عقب تعرضه لأزمة صحية الشهر الماضي.

وفي التفاصيل، قال بيان القصر الرسمي، عبر حسابه الرسمي على تويتر: "ببالغ الحزن تعلن الملكة وفاة زوجها الحبيب الأمير فيليب دوق أدنبره"، وأضاف  القصر في بيانه: "توفي صباح اليوم في قلعة وندسور، ستصدر المزيد من التفاصيل في الوقت المناسب".

وختم البيان بالقول: "العائلة الملكية تنضم إلى الناس في جميع أنحاء العالم للحداد على فقدانه".

حياة الأمير فيليب

وكان اعتزل الأمير فيليب الحياة العامة في أغسطس 2017 بعد مشاركته في أكثر من 22 ألف مناسبة رسمية منذ اعتلاء زوجته العرش في 1952، وكان يواصل مرافقة الملكة في بعض الإطلالات العلنية.

وُلد الأمير في كورفو، اليونان، في 10 يونيو 1921، لأمير اليونان والدنمارك أندرو، والأميرة أليس أميرة باتنبرغ، ولكن تم نفي عائلته لاحقًا من البلاد عندما كان رضيعًا.

بعد أن تلقى تعليمه في فرنسا وألمانيا، التحق الأمير فيليب بالبحرية الملكية البريطانية في عام 1939، وقبل أن يتزوج الملكة إليزابيث في عام 1947، تخلى عن ألقابه الملكية اليونانية والدنماركية، وأصبح من الرعايا البريطانيين المتجنسين.

وفي ألبوم من الصور نشرت صحيفة الجارديان العديد من الصور للأمير الراحل، و تشمل صوره العديد من مراحل حياته منذ أن كان رضيعاً وصولاً إلى أن كان ملكاً.

كان الأمير راعيًا للعديد من المنظمات التي تركز على البيئة والرياضة والتعليم.

و كانت أول مشاركة فردية له بصفته دوق إدنبرة هي تقديم الجوائز في نهائيات الملاكمة لاتحاد لندن لنوادي الأولاد في رويال ألبرت هول، كما قام بتأليف العديد من الكتب حول الفروسية والبيئة.

يقول تقرير بي بي سي ، بعد زواج الأمير فيليب  ن الأميرة إليزابيث عام 1947 حضر دورة دراسية في الكلية البحرية الملكية قبل أن يخدم على متن المدمرة HMS Chequers في مالطا، وفي عام 1950 جرت ترقيته وأصبح قائداً للفرقاطة HMS Magpie.