يوم السياحة العالمي

  • تاريخ النشر: الأحد، 26 سبتمبر 2021 آخر تحديث: الإثنين، 27 سبتمبر 2021
يوم السياحة العالمي
مقالات ذات صلة
بالصور: أجمل الأماكن السياحية حول العالم
بالصور: أخطر المقاصد السياحية حول العالم
أغرب 9 مناطق تجذب السياح حول العالم عليك زيارتها

منذ عام 1980، تحتفل منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة كل عام في يوم 27 سبتمبر بيوم السياحة العالمي. تم اختيار على هذا اليوم من قبل منظمة السياحة العالمية في 27 سبتمبر 1970. اختيار واعتماد هذا اليوم هو نقطة تحول في السياحة العالمية. السبب الذي يدعونا أن نحتفل بهذا اليوم هو زيادة الوعي عن السياحة في مجتمعنا، وإظهار كيف أن السياحة تؤثر على القيم الاقتصادية والسياسية والاجتماعية في جميع أنحاء العالم.

ما هي السياحة؟

تسمى ظاهرة السفر من مكان إلى آخر ومن دولة إلى أخرى بغض النظر عن نية الهجرة أو العمل أو الإقامة الدائمة فيها بالسياحة. وفقًا للأمم المتحدة، فإن "السائح" هو الشخص الذي يزور بلدًا غير بلد إقامته، بشرط ألا تكون الزيارة لغرض الحصول على أي مهنة أو عمل وأن يتوقف لمدة 24 ساعة على الأقل وثلاثة أشهر كحد أقصى في البلد المضيف، يجب أن تكون رحلته على أساس أحد الأسباب التالية: الترفيه، الراحة، الإجازة، شؤون الأسرة، العلاج والشؤون الطبية، الرياضة، الشؤون الدينية، المشاركة في نشاط مجتمعي معين.

تاريخ السياحة

يمكن أن يعزى تاريخ السياحة إلى الماضي البعيد. سافر بعض اليونانيين والرومان إلى إيران. وقد كتب بعضهم، مثل هيرودوت وزينوفون، كتابات عن الرحلات حول موضوع زيارة المدن.

في الماضي البعيد، كان الرجال الذين مارسوا الشجاعة لمواجهة المشاكل وقضوا فترات طويلة في الصحاري وعبر الطرق الخطرة للوصول إلى المدن والبلدات يطلق عليهم السائحون؛ مثل ابن بطوطة وناصر خسروا وماركو بولو.

في القرن التاسع عشر، حل مصطلح "سائح". في ذلك الوقت، سافر الأرستقراطيين الفرنسيين لإكمال تعليمهم واكتساب الخبرة الحياتية اللازمة. كان يطلق على هؤلاء الشباب السياح في ذلك الوقت. تم استخدام المصطلح لاحقًا لأولئك الذين سافروا إلى فرنسا للترفيه والتسلية والسفر. بمرور الوقت، تم تمديد المصطلح ليشمل السفر خارج فرنسا، وتمت تسمية جميع الأشخاص الذين يسافرون إلى الخارج بالسياح.

تشير البيانات التاريخية إلى أن السفر للترفيه والتسلية بدأ في أوائل القرن السادس عشر الميلادي ولا يمكن اعتبار الدافع الرئيسي للسياح المشهورين مثل ابن بطوطة وفاسكو دا جاما وكريستوفر كولومبوس وماركو بولو وما شابه ذلك هو الاستجمام والترويح عن النفس. لقد كانوا مسافرين محترفين سافروا لسنوات عديدة لاكتشاف أراض جديدة أو بغرض المغامرة أو التعرف على شعوب ودول أخرى أو القيام برحلات الحج.

منظمة السياحة العالمية (UNWTO)

منظمة السياحة العالمية (UNWTO)، ومقرها مدريد عاصمة إسبانيا هي إحدى وكالات الأمم المتحدة المسؤولة عن صناعة السياحة. تعمل منظمة السياحة العالمية كمنتدى للدول لمناقشة السياسات وخبراتها العملية مع المعرفة السياحية. تلعب هذه المنظمة دورًا مركزيًا وهامًا في تعزيز الالتزام الحالي وقدرات البلدان النامية في مجال السياحة.

أنواع السياحة

للسياحة حسب الأغراض التي يسافر من أجلها الناس الأنواع التالية:

  1. السياحة الترفيهية: يشمل الأفراد أو الجماعات الذين يسافرون من وطنهم بغرض الاستجمام أو الإجازة.
  2. السياحة العلاجية: يشمل الأشخاص الذين يسافرون للاستفادة من تغير المكان صحيًا، أو للأغراض الطبية والعلاجية، والعلاج في المستشفيات التي يعمل بها كوادر طبية متميزة.
  3. السياحة الثقافية: حيث يسافر الناس للتعرف على ثقافة وفنون وعادات الدول المختلفة والمعالم التاريخية والدراسات العلمية.
  4. السياحة الدينية: الغرض من هذا النوع من السياحة هو زيارة الأماكن المقدسة وزيارة الأماكن الدينية مثل المساجد والكنائس والمعابد القديمة والمشاركة في مراسم العبادة.
  5. السياحة الرياضية: والتي تشمل أي نوع من السفر يتم القيام به للأنشطة الرياضية؛ مثل تسلق الجبال والصيد والمشاركة في المسابقات ومشاهدة المسابقات وما إلى ذلك.
  6. سياحة الأعمال: مثل الرحلات التي يقوم بها الناس للمشاركة في أسواق ومعارض البضائع والصناعات ومنشآت المصانع.
  7. السياحة السياسية: يُطلق على السفر للمشاركة في الاحتفالات الدولية والمناسبات الخاصة والمؤتمرات السياسية.

أهمية تنمية السياحة

للسياحة ميزة خاصة يمكن اعتبارها قوة دافعة للتنمية الاقتصادية في جميع البلدان. لا يمكن العثور على بلد يفتقر إلى المواد الخام اللازمة لتطوير السياحة. ما يميز البلدان هو عامل الجذب السياحي وحده. تحظى المشاريع السياحية في البلدان النامية بدعم واسع من قبل معظم المنظمات والمكاتب المالية الدولية التي تقدم المساعدة الاقتصادية والمالية العالمية من خلال توفير المساعدة التقنية والمالية.

كيف نحتفل بيوم السياحة؟

من الأفضل الاحتفال بيوم السياحة من خلال استكشاف وإيجاد مكان في العالم تتمنى زيارته كثيرًا.

إذا لم تتمكن من الوصول إلى هناك الآن، فخطط للمستقبل وقم برحلة أقرب لتخرج وترى العالم والسفر.

إذا لم تكن قادر على السفر والخروج بسبب الإغلاق الناجم عن وباء كورونا، فجرب السياحة الافتراضية لزيارة أماكن جميلة عن طريق الإنترنت بفضل تقنية الواقع الافتراضي. قم بزيارة موقع أو تطبيق Google Arts & Culture.

بينما نهنئكم باليوم العالمي للسياحة، نأمل أن نرى قريباً تطورات إيجابية في تطور صناعة السياحة وانتهاء الإغلاق الذي أرهق قطاع السياحة في كل أنحاء العالم.