انهيار ثروة مارك زوكربيرغ للنصف بفضل ميتافيرس

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 21 سبتمبر 2022
انهيار ثروة مارك زوكربيرغ للنصف بفضل ميتافيرس
مقالات ذات صلة
مارك زوكربيرغ يتفوق على نيمار في تحدي الكرة!
ماركة سجاد شهيرة تتحول إلى أحدث موضة شتوية بفضل نجوم Game of Thrones
وداعا لفيس بوك .. ميتافيرس المستقبل

منذ الكشف عن ما يسمى بـ "ميتافيرس Metaverse" لشركة Facebook Inc. وإطلاق علامة تجارية رئيسية باسم ميتا في أكتوبر 2021، تراجعت ثروة الملياردير والرئيس التنفيذي مارك زوكربيرغ إلى النصف، وفقًا لتقارير بلومبرج.

وفقًا لمؤشر المليارديرات الصادر عن بلومبرج، بدأ زوكربيرغ البالغ من العمر 38 عامًا عام 2022 بصافي ثروة قدرها 125 مليار دولار. لكن ثروته تراجعت بنحو 55٪ خلال الأشهر التسعة الماضية إلى ما يقدر بنحو 55.3 مليار دولار، مما جعله يحتل المرتبة 20 في أدنى مستوى له على المؤشر منذ عام 2014.

قبل أقل من عامين، احتل زوكربيرغ المرتبة الثالثة على المؤشر، خلف جيف بيزوس وبيل جيتس مباشرة. لكن في الآونة الأخيرة في سبتمبر 2021، وصلت ثروة زوكربيرغ إلى ذروتها عند 142 مليار دولار عندما وصلت الشركة إلى أعلى مستوياتها من خلال جائحة فيروس كورونا وتم تسعير الأسهم عند سعر 382 دولارًا.

تستشهد بلومبرج بالتحول السريع والانهيار في ثروته إلى التحول من Facebook Inc إلى Meta Platforms Inc. كنقطة تحول، حيث كتبت "لقد كانت الشركة تكافح لإيجاد موطئ قدم لها في عالم التكنولوجيا".

من بين الركائز الأساسية لأسباب انهيار ثروته أيضاً، عدم وجود مستخدمين جدد شهريًا في موقع فيسبوك في الربع الأول من هذا العام، مما أدى إلى انخفاض كبير في سوق الأسهم.

كما يُذكر أن ميتا تحتل المرتبة الثانية من بين الأسوأ أداءً بين الشركات التقنية الخمسة الكبار. إجمالاً، ذكرت بلومبرج أن ميتا انخفضت بنسبة 57٪ هذا العام. وبالمقارنة، انخفض أيضًا نظراء شركات التكنولوجيا الكبرى الآخرين ولكن ليس بنفس القدر تقريبًا 14٪ لشركة Apple Inc. و26٪ لشركة Amazon.com Inc. و29٪ لشركة Alphabet Inc. والذي انخفض بنسبة 60٪ هذا العام. [1]