بعد أسابيع من إقالة 50٪ من موظفي تويتر: إيلون ماسك يفكر في فصل آخرين

  • تاريخ النشر: الأحد، 20 نوفمبر 2022
بعد أسابيع من إقالة 50٪ من موظفي تويتر: إيلون ماسك يفكر في فصل آخرين
مقالات ذات صلة
إيلون ماسك سيعيد حساب ترامب في تويتر: حظره كان سيئا
من فضلك اشتري عطري لأتمكن من شراء تويتر: إيلون ماسك مازحاً
إيلون ماسك يطلب من موظفي تويتر الباقيين الإجابة عن هذا السؤال!

يفكر إيلون ماسك، المالك الجديد لموقع تويتر، في تسريح المزيد من الموظفين، بعد أسابيع فقط من تسريحه نصف القوى العاملة في الشركة، وفقًا لتقرير بلومبرج.

كما تأثرت الشركة بعد خروج الموظفين بسبب إنذار إيلون ماسك: إما العمل في "بيئة قاسية" أو المغادرة. ومن المتوقع أن تستهدف التخفيضات الجديدة في الوظائف الموظفين في فرق المبيعات والشراكة في تويتر، وفقًا لبلومبرج. ويضيف التقرير أنه يمكن الإعلان عن تسريح العمال في أقرب وقت غدًا.

طلب إيلون ماسك، أغنى رجل في العالم، من الفريق الذي يقود تلك الإدارات الموافقة على إقالة المزيد من الموظفين. وقال التقرير إن روبن ويلر، الذي كان يدير شؤون التسويق والمبيعات، رفض القيام بذلك. وكذلك فعلت ماجي سونويك، التي أدارت الشراكات. نتيجة لذلك، فقد كلاهما وظيفتاهما، وفقًا لتقرير بلومبرج.

تعرض إيلون ماسك لانتقادات شديدة بسبب تغييرات جذرية في موقع تويتر، الذي اشتراه قبل أقل من شهر مقابل 44 مليار دولار. في أحد قراراته الأولى في منصة التغريدات القصيرة، حيث قام ماسك بطرد 50 في المائة من موظفي تويتر البالغ عددهم 7500 موظف. كما أنه ألغى سياسة العمل من المنزل للشركة.

كما استقال ما يقرب من 1200 موظف بعد إنذار ماسك بالعمل الجاد أو الاستقالة، مما أجبر تويتر على إغلاق مكاتبهم حتى يوم الاثنين. كما أدت محاولات إيلون ماسك المتعثرة لتجديد خدمة الاشتراك في التحقق من المستخدم من خلال خدمة اشتراك مثيرة للجدل إلى عدد كبير من الحسابات المزيفة والمزاح والتي دفعت كبار المعلنين إلى الابتعاد عن المنصة. [1]