بسبب مرضها.. الملكة إليزابيث تتغيب عن احتفالات اليوبيل البلاتيني

  • تاريخ النشر: الخميس، 02 يونيو 2022
بسبب مرضها.. الملكة إليزابيث تتغيب عن احتفالات اليوبيل البلاتيني
مقالات ذات صلة
احتفالات خاصة للذكرى الـ70 لاعتلاء الملكة إليزابيث عرش بريطانيا
صور: للاحتفال بالهالوين.. طفلتين تقلدان ميغان ماركل والملكة إليزابيث
موعد جنازة الملكة إليزابيث الثانية

أعلن قصر باكنغهام، الخميس، أن الملكة إليزابيث الثانية، لن تحضر احتفالات الغد باليوبيل البلاتيني لأسباب صحية.

واتجهت الأنظار إلى شرفة قصر باكينغهام،في وقت سابق الخميس، حيث أطلت الملكة إليزابيث الثانية، لإعلان انطلاق الاحتفالات في ذكرى مرور 70 عاما على اعتلائها العرش، وهي مدة قياسية في مرحلة انتقالية للعائلة الملكية البريطانية.

وعلقت الأعلام والصور العملاقة في شوارع المملكة المتحدة برمتها، فيما نصب عشاق العائلة الملكية الخيم في لندن ليكونوا في الصفوف الأمامية للاحتفالات باليوبيل البلاتيني لأشهر ملكة في العالم، التي باتت صحتها تتراجع وهي في سن السادسة والتسعين.

وفي رسالة خطية، قالت الملكة والقائدة العليا لـ15 بلدا من المملكة المتحدة إلى كندا مرورا بنيوزيلندا: "آمل بأن تشكل الأيام المقبلة فرصة للتفكير في ما أنجز خلال السنوات السبعين مع التطلع إلى المستقبل بثقة وحماسة".

وأضافت الملكة: "شكرا لكل من شارك في عقد تجمعات وللأسر والجيران والأصدقاء للاحتفال بيوبيلي البلاتيني سواء في المملكة المتحدة أو في أنحاء الكومنولث".

وكانت شركة "ماتيل" قد طرحت خلال مايو المنقضي، "دمية باربي" على هيئة وجه ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية، بمناسبة الاحتفال باليوبيل البلاتيني لتوليها مقاليد العرش. 

وأعلنت الشركة نفاذ جميع كمياتها عقب لحظات من طرحها للدمية المصنوعة على هيئة وجه أطول ملوك بريطانيا بقاءً في الحُكم.

وترتدي الدمية المصنوعة على هيئة وجه ملكة بريطانيا ، ثوباً باللون العاجي ووشاحاً أزرق اللون مزيناً بنماذج مصغرة لأوسمة وأشرطة، وتضع تاجاً مماثلاً لذلك الذي ارتدته إليزابيث في يوم زفافها.

ويرجع الإقبال الكبير على الدمية التي يقدر سعرها بـ95 جنيهاً إسترلينياً، لكونها تذكار اًمهماً لليوبيل البلاتيني لتولي "إليزابيث الثانية" مقاليد العرش في بريطانيا.

يشار إلى أن الملكة  إليزابيث الثانية، احتفلت بعيد ميلادها السادس والتسعين، يوم 21 أبريل الماضي، في قصر ساندرينغهام، بمقاطعة نورفولك.

ووصلت أطول ملوك بريطانيا بقاء في الحُكم إلى قصر ساندرينغهام، حيث عقد عيد ميلادها السادس والتسعين، واُلتقطت حينها صوراً في قلعة ويندسور، ظهرت خلالها تتوسط اثنين من المِهار من نوع FELL، وهو ما عكس ولعها الدائم بالخيول.

وشارك المٌهران اللذان ظهرا مع الملكة في صور عيد الميلاد في عرض الخيول الملكية في قلعة ويندسور.

وأطلقت المدافع في متنزه هايد بارك الشهير في لندن طلقات التحية احتفالاً بعيد ميلاد الملكة إليزابيث السادس والتسعين.

وأعلن القصر الملكي البريطاني، مطلع العام الجاري، تقليص الملكة البالغة من العمر 96 عامًا لأغلب مهامها العامة هذا العام بسبب مخاوف على صحتها.

تجدر الإشارة إلى أن الملكة إليزابيث الثاني، أصبحت ملكة على بريطانيا وأكثر من 12 منطقة أخرى من بينها كندا وأستراليا ونيوزيلندا بعد موت والدها الملك جورج السادس، في السادس من فبراير 1952 لدى وجودها في كينيا ضمن جولة عالمية، لتتربع من حينها على العرش الملكي منذ ما يزيد عن 70 عاماً.