الملكة رانيا: أبرز اللقطات في حياة ملكة الأردن.. مشوار مليء بالإنجازات

  • تاريخ النشر: الإثنين، 30 أغسطس 2021 آخر تحديث: الثلاثاء، 31 أغسطس 2021
الملكة رانيا: أبرز اللقطات في حياة ملكة الأردن.. مشوار مليء بالإنجازات
مقالات ذات صلة
لقطات من حياة الأميرة راية بنت الحسين: هكذا كانت في زفاف الملكة رانيا
لحظات من حياة الملك عبد الله والملكة رانيا تعيد إلينا الإيمان بالحب
بالصور: ملكة الثلج تغير حياة فتاة بريطانية

تحتفل الملكة رانيا بعيد ميلادها الـ51 في يوم 31 أغسطس من كل عام، إذ تعتبر مثال قوي للمرأة العربية الشجاعة، المليئة بالتحديات والطموحات، المحاربة عن حقوق المرأة واللاجئين، التي تحرص دائمًا أن تكون في أعلى المرتبات، لتكون رمز مشرف لوطنها وللأمة العربية.

هناك كثير من الأعمال التي تقوم بها الملكة رانيا، التي جعلت البعض يلقبها باسم المرأة الخارقة، فهي تحرص على أن تكون أم وزوجة رائعة، سيدة أعمال تراقب الجمعيات المتعلقة بالصحة والتعليم، امرأة حنونة ترى السيدات واللاجئين، كل هذا الأمر ستجده في الملكة رانيا.

بمناسبة يوم ميلاد الملكة رانيا، سنخبرك عن بعض المحطات في حياتها، منذ الطفولة وحتى أن أصبحت زوجة ملك الأردن عبدالله الثاني بن الحسين، وفقًا لما ذكُر في مجلة فوج بنسختها الإنجليزية.

الملكة رانيا العبدلله

ولدت الملكة رانيا في 31 أغسطس 1970 في الكويت، لأبوين من أصول فلسطينية، حيث نشأت هي وأشقائها في مدينة طولكرم بالضفة الغربية.

تخرجت عام 1991 بعد حصولها على شهادتها في إدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، لم تكون النهاية لطموحتها، في عام 2001 حصلت على درجة الدكتوراه الفخرية في القانون من جامعة إكستر في المملكة المتحدة.

وقت الملكة رانيا في غرام الملك عبدالله الثاني بن الحسين، الذي قرر الثنائي الزواج وسط أجواء ملكية مذهلة، إذ أقيم حفل الزفاف في قصر زهران في عمان يوم 10 يونيو عام 1993.

في 28 يونيو 1994 ، استقبلت الملكة رانيا والملك عبد الله الثاني طفلهما الأول ، ولي العهد الأمير الحسين.

أعلن الملك عبد الله الثاني ، عن تتويج الملكة رانيا العبدالله، من خلال التلفزيون الحكومي في عام 1999، على الرغم من أن أصولها غير ملكية، لكن بداخلها الكثير من الآمال والطموحات والعطاء للغير، هذا الأمر الذي يجعلها تستحق أن تكون ملكة، للتواصل مع الآخرين الذي تؤمن بقضاياهم.

لقطات في حياة الملكة رانيا العبدالله

استطاعت الملكة رانيا، أن تحقق الكثير من النجاحات على المستوى العالمي، إذ من ضمن مشوارها المهني كملكة وزوجة لملك الأردن، أصبحت من أشهر السيدات العرب في عالم، إذ كانت أول زيارة رسمية لها للملكة إليزابيث الثانية، ملكة إنجلترا، من خلال زيارتها لها في قصر باكنغهام عام 1999.

من اللحظات السعيدة في حياة الملكة رانيا، أنجابها الأميرة سلمى بنت العبدالله، في يوم 26 سبتمبر عام 2000، التي تعتبر في المرتبة الثانية، لكنه المولود الثالث للملك عبدالله الثاني.

إنجازات الملكة رانيا العبدالله

قررت الملكة رانيا التواصل من الآخرين، لدعم المشاريع الصغيرة واللاجئين، لذلك إنشاء قناة خاصة على منصة اليوتيوب، للتحدث مع المغتربين والغرب، لمناقشة أبرز القضايا التي تشغل الوطن العربي.

يعتبر التعليم من أهم القضايا التي تسعى الملكة رانيا على إنجازها، إذ ترى أنه السلاح الفعال في أيدي الشباب الصاعد، الذي يستطيع من خلاله أن ينهض بفكره وبوطنه نحو الأمام.

لذلك، تحارب الملكة رانيا على أن تكون منظومة التعليم لا ينقصها شيء، لا يقتصر الأمر على الأردن فحسب، حيث أنها تعمل بشكل عام خاصة في الدول النامية، تقديم بعض المبادرات لتعليم الفتيات، التابعة للأمم المتحدة، التي تشغل منصب رئيسة فخرية لها.

في عام 2009، شاركت في حدث Let Girls Learn، إذ يعتبر مبادرة تعليمية أسسها باراك وميشيل أوباما، حيث شاركت الملكة رانيا في هذه المبادرة، كما أنها ألقت خطابًا مؤثرًا للدعوة إلى دعم أكبر للتعليم في مناطق النامية.

في سبتمبر 2016، حصلت الملكة رانيا على جائزة أندريا بوتشيللي الإنسانية في فلورنسا ، إيطاليا ، تقديراً لدفاعها عن اللاجئين وحقوق الأطفال وتمكين المجتمع.