نجوم ختموا مشوارهم الفني بنهايات مأساوية: انتحار وقتل وإفلاس

  • تاريخ النشر: منذ 5 أيام
نجوم ختموا مشوارهم الفني بنهايات مأساوية: انتحار وقتل وإفلاس
مقالات ذات صلة
نجوم عرب بدؤوا مشوارهم من برنامج "استوديو الفن"..صور صادمة مستحيل أن تصدقها!
6 مشاعر رائعة تنتابنا بنهاية شهر سبتمبر
نجوم حاولوا الانتحار وأُنقذت حياتهم في آخر لحظة: هذه قصصهم الحزينة

تعرض العديد من الفنانين العرب والعالمين إلى الموت بطرق أثارت تعاطف الجماهير معهم إما عن طريق الانتحار أو اكتشاف جثة أحدهم بعد موته بفترة.

ومن أبرزهم الممثل حاتم ذو الفقار وسندريلا الشاشة العربية سعادة حسني والمطربة العالمية داليدا.

نهايات مأساوية للمشاهير

الفنانة سعاد حسني 

توفيت السندريلا سعاد حسني عن عمر 58 عاماً على إثر سقوطها من شرفة منزلها التي تقيم فيه في لندن عام 2001 وهو الأمر الذي أثار بلبة كبيرة وكثرت الأقاويل حول انتحارها ولكن عادت الإشاعات تنتشر حول أن هناك من يقف وراء مقتلها.

وتشككت الشرطة البريطانية في إن هناك شبهه جنائية وراء مقتلها وأعيد فتح القضية مرة أخرى بعد مقتلها بعشرات السنوات في عام 2011 ولكن لم يتم التوصل إلى الحقيقة حتى الآن.

الممثل المصري حاتم ذو الفقار

وفاة الفنان حاتم ذو الفقار تسببت في موجة كبيرة من التعاطف معه بعد أن وجد في شقته ميتاً وكان يعيش بمفرده ولم ينتبه أحداً إلى رحيله إلا بعد أيام.

وبدأ الشك في أنه توفى بعد عدم استجابته لاتصالات متكررة من أخية ماهر استمرت لقرابة الأسبوع، وكان ابتعد حاتم ذو الفقار عن التمثيل قبل وفاته بمدة طويل بسبب دخوله السجن على خلفية إدمانه المخدرات كما تعرض لحادث أثّر قدرته على الحركة، فلم يستعن به المنتجون أو المخرجون في أي أعمال لسنوات طويلة قبل وفاته عن عمر يناهز 58 عاماً.

شاهد أيضاً: هل تخاف من أفلام الرعب؟ شاهد أماكن تصوير 8 أفلام مخيفة

الفنان أمين الهنيدي

الفنان الكوميدي المصري أمين الهنيدي عانى من الفقر والمرض في نهاية حياته وخاصة بعد أن تمت إصابته بمرض السرطان واشتد عليه الآم المرض، وسافر للعلاج علي نفقة الدولة، ثم عاد إلى القاهرة وظل في العناية المركزة بأحد المستشفيات.

وكان لا يملك حتى مصاريف علاجه وتوفي في 3 يوليو عام 1986م وواجهت أسرته صعوبة في الحصول على جثمانه لأنها لم تكن تمتلك 2000 جنيه قيمة مصاريف العلاج حتي تم توفيرها من زملائه في الفن ليتم الإفراج عن جثته ويصرح بدفنه.

النجمة العالمية داليدا

توفيت عن عمر 69 عاماً في عام 1987 منتحرة بجرعة زائدة من الأقراص المهدئة، تركت رسالة كتبت فيها " سامحوني الحياة لم تعد تحتمل " وتم صنع تمثال لها على القبر بنفس الحجم الطبيعي لها وعلى رغم شهرتها وثروتها إلا أن حياتها الخاصة كانت أشبه بمسرحية مأساوية لا سيما بسبب خيبات الحب الكثيرة وانتحار أزواج سابقين لها.

الممثل اللبناني إلياس رزق

ويبدو أن فناني الكوميدي كانت الحياة لا تقدم لهم السعادة، الفنان اللبناني إلياس رزق على الرغم من حسه الكوميدي الغالب في أدواره إلا أنه توفي عام 1986م منتحراً برصاصة أطلقها على رأسه، بسبب كثرة المشاكل المادية التي عانى منها.

فاطمة رشدي

الفنانة فاطمة رشدي عانت من تدهور حالتها المادية والصحية بعد اعتزالها الفن ووصل الأمر إلى عدم امتلاكها لشقة تعيش فيها وانتشرت الأخبار وقتها عن حالتها المادية الصعبة مما جعل الفنان فريد شوقي يهتم بها ويتدخل لعلاجها على نفقة الدولة وتوفير مسكن ملائم لها ولكن القدر كان أحن عليها فتوفت بعد أيام قليلة من استلامها الشقة.

المطربة التونسية ذكرى

تابع الوطن العربي خبر مقتل ذكرى على يد زوجها رجل الأعمال المصري أيمن السويدي بخمس وعشرين رصاصة في عام 2003 وكان الأمر بمثابة صادمة وتوفت في عمر 37 عاماً.

وبعد مقتلها انتحر الزوج هو أيضاً في شقتهما وبسؤال الشاهدتين  حينها من النيابة العامة المصرية أمل رجب ابراهيم وأم هاشم حسن الباسوس، قالتا إن "السويدي وزوجته ذكرى ومدير أعماله عمرو الخولي وخديجة صلاح كانوا قد قضوا سهرتهم وعادوا فجراً إلى المنزل ودار بينهم نقاش، وفي نهاية النقاش أطلق السويدي الرصاص عليهم وعلى نفسه".

وبعد سنوات عديدة قالت وداد شقيقة ذكرى: "ذكرى دعيت للخروج تلك الليلة لكنها لم تخرج، وطلبت من أيمن أن يبعث لها بخديجة زوجة مدير أعماله لتسليتها وأعتقد بأن الخلاف كان بين أيمن وعمرو بشأن يخص العمل، وبأن الأمر تطور لمشادة، وتدخلت ذكرى في النقاش، ووقفت بصف عمرو، وفقد أيمن أعصابه وقتلهم وأنتحر".

الممثلة المصرية وداد حمدي

في عمر الـ 70 عاماً قتلت الفنانة وداد حمدي على يد الريجسير متى باسيليوس طعناً بالسكين طمعاً في مالها واستمرت القضية لمدة  سنوات ثم ألقي القبض عليه وتم إعدامه شنقاً.

الممثل المصري صلاح قابيل

في عمر 61 عاماً تعرض لأزمة قلبية عام 1992وتم دفنه اعتقاداً من الجميع أنه توفى، وشاع حينها خبر مفاده أن حارس المقابر سمع أصواتا تخرج من قبره، وبعد فتح القبر بمعرفة الطب الشرعى والنيابة العامة، وجد ملقى على سلالم القبر متوفيا بسكتة قلبية، ونفت عائلته جانب خروجه من القبر لكنها لم تنفي خبر دفنه قبل وفاته.

عبدالفتاح القصري

أُصيب الفنان المصري عبدالفتاح القصري بفقدان النظر وهو على المسرح أثناء التمثيل مع الفنان إسماعيل ياسين، ودخل في صراع مع المرض مما أصابه بأزمة نفسية حادة وتخلت عنه زوجته وابتعد عنه الكثيرون.

وتدهورت حالته وأصيب بتصلب في الشرايين أثر على مخه، وفقد الذاكرة، وقضى آخر أيامه معزولاً في غرفته يعاني الظلمة والوحدة، حتى توفي في مارس عام 1964 ولم يحضر جنازته من زملائه في الفن إلا عدد قليل، بينهم ثلاثة أفراد من أسرته والفنانة نجوى سالم.

الممثل السوري ياسين بقوش

قتل عام 2013 عن عمر 75 عاماً خلال الأزمة الدائرة في وطنه حيث تم استهداف سيارته بقذيفة أثناء مروره في حي العسالي في مخيم اليرموك حيث يقيم في دمشق.

شاهد أيضاً: مشاهير تغيرت ملامحهم بالفوتوشوب: هل أصبحوا أفضل؟

وبعد انفجار السيارة وتفحمها بالكامل تمكن الأهالي من إخراج جثمانه وينتمي بقوش إلى جيل تأسيس الكوميديا السورية، الذي انطلق في بداية ستينات القرن الماضي مع أقطاب الكوميديا السورية دريد لحّام ونهاد قلعي وناجي جبر وغيرهم. وقدم عشرات الأعمال التلفزيونية السينمائية الكوميدية، حيث اشتهر بشخصية "ياسينو" على الشاشة الفضية.