إيلون ماسك يطرح سيارات تسلا للبيع مقابل العملة الافتراضية البتكوين

  • تاريخ النشر: الخميس، 25 مارس 2021
سيارة تسلا مقابل عملة البتكوين
مقالات ذات صلة
مؤتمر آبل للمطورين: 45 عاما من الإنجازات في عالم التكنولوجيا
معرض كمبيوتكس Computex 2021
أنصار البيئة يفتحون النار على شركة غشتهم بشعار: مرحباً أنا زجاجة ورقية

لم يعد غريباً على إيلون ماسك الملياردير الأمريكي وواحد من أغنى أغنياء العالم أن يفاجئنا بالاختراعات أو القرارت غير المتوقعة.

طرح سيارة تسلا مقابل العملة الافتراضية البيتكوين 

أعلن إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تسلا في وقت متأخر من يوم الثلاثاء الموافق 23 مارس 2021 أنه من الممكن الآن شراء سيارات تسلا في الولايات المتحدة الأمريكية باستخدام عملة البيتكوين.

كشفت شركة صناعة السيارات تسلا الشهر الماضي أنها اشترت عملة بيتكوين بقيمة 1.5 مليار دولار وأنها ستبدأ قريباً في قبول العملة المشفرة بيتكوين الأكثر شهرة في العالم كوسيلة للدفع لسياراتها ومنتجاتها الأخرى.

يمكنك الآن شراء تسلا باستخدام بيتكوين، هكذا غرد إيلون ماسك عبر حسابه الرسمي على تويتر.

وأضاف في تغريدة أخرى أن شراء سيارات تسلا عبر العملة الرقمية بيتكوين الأكثر شهرة في العالم خارج الولايات المتحدة، سيكون متاحا في وقت لاحق هذا العام.

وأشار إلى أن شركة تسلا ستحتفظ بعملة البيتكوين، التي ستجمعها من بيع السيارات ولن تحولها إلى عملة عادية. 

تشرح صفحة الدعم على موقع تسلا الإلكتروني كيف يمكن للعملاء الدفع مقابل شراء تسلا باستخدام العملة الرقمية.

قال إيلون ماسك أن الأشخاص خارج الولايات المتحدة سيكونون قادرين على شراء تسلا بعملة البيتكوين في وقت لاحق من هذا العام، دون تحديد الدول.

وعن طريقة قبول الدفع، قال ماسك إن تسلا تستخدم برمجيات داخلية ومفتوحة المصدر لإتمام ذلك.

وأضاف أن تسلا تُشغل عُقد البيتكوين مباشرة، العُقدة هي أجهزة كمبيوتر على شبكة البيتكوين تعمل على التحقق من المعاملات وتجنب إنفاق العملة المشفرة مرتين.

في سياسة استرداد أموال الشركة، حذرت تيسلا المشترين من أنه في حالة سعيهم لإعادة سيارتهم الكهربائية واسترداد الأموال، يمكن للشركة أن تختار سدادها بالدولار الأمريكي أو البيتكوين.

تشير تسلا أنها تحتفظ بالحق في رد الأموال إلي العميل بالدولار الأمريكي بالسعر المحدد الذي كانت تستحقه عملة البيتكوين وقت الشراء.

سيسمح هذا ظاهرياً لتسلا بالاستفادة من تقلبات الأسعار في العملة المشفرة أو العملة الورقية وتترك للعملاء أقل مما يحق لهم استرداده بناءً على معاملة مباشرة بالدولار الأمريكي.

قال دانيال آيفز المحلل في Wedbush في مذكرة بحثية أن شركته لم تكن تتوقع أن تبدأ تسلا في قبول مدفوعات البيتكوين حتى النصف الثاني من هذا العام.

قال آيفز: هذه لحظة حاسمة بالنسبة لشركة تسلا وبالنسبة لعالم التشفير حيث قام ماسك الآن بقص الشريط الأحمر على معاملات بيتكوين ضمن نظام تسلا.

وأضاف آيفز، نتوقع أن يكون أقل من 5٪ من المعاملات من خلال البيتكوين على مدار الـ 12 إلى 18 شهراً القادمة ولكن هذا قد يرتفع بمرور الوقت حيث يبدأ قبول العملات المشفرة في الارتفاع خلال السنوات القادمة.

رأى البعض أنه هناك تعارض بين صورة شركة تسلا كشركة سيارات صديقة للبيئة مع البصمة الكربونية الهائلة لشبكة البيتكوين.

حيث وجد الباحثون في جامعة كامبريدج أنها تستخدم كهرباء على أساس سنوي أكثر مما تستخدمه الأرجنتين بأكملها.

كما أنه وجدت ورقة بحثية نُشرت عام 2018 في مجلة Nature والتي يمكن القول إنها المجلة الأكاديمية الأكثر شهرة في العالم، أن انبعاثات البيتكوين وحدها يمكن أن ترفع درجة الاحتباس الحراري درجتين مئويتين.

على الرغم من كل هذا فقد احتضن إيلون ماسك عملة البيتكوين أكثر من أي رئيس تنفيذي تقني آخر، قام بالتغريد حول العملة المشفرة على مدار الأشهر القليلة الماضية، مما أدى إلى دق ناقوس الخطر في بعض الزوايا.

كما أنه كان يغرد عن عملات أخرى مثل الإيثر والدوجكوين.

صرح آيفز إلي  قناة CNBC الشهر الماضي أن سعر سهم تسلا مرتبط الآن بشكل مباشر بقيمة البيتكوين وعلى الرغم من أن تسلا حققت أرباحاً ورقية بمليار دولار في شهرها الأول بامتلاكها الذهب الرقمي، إلا أنها تأتي مع مخاطر إضافية أخرى.

ارتفعت القيمة السوقية لتسلا إلى أكثر من 800 مليار دولار في الاثني عشر شهراً التي سبقت يناير، قبل أن تنخفض إلى أقل من 600 مليار دولار في فبراير، تبلغ الآن حوالي 635 مليار دولار.

ارتفعت أسهم تسلا بنحو 0.6٪ في فترة ما بعد التداول يوم الثلاثاء الموافق 23 مارس 2021، بعد أن أغلقت عند 662.16 دولار.

ما هي العملة الافتراضية بيتكوين

لمن لا يعلم ما هي البيتكوين تحديداً، إليك هذه المعلومات:

  • هي عملة رقمية مؤمنة عن طريق التشفير، يجري التعامل بها خارج ولاية السلطة المركزية.
  • نشأت هذه العملة عام 2009 من قبل شخص غامض أطلق على نفسه اسم ساتوشي ناكاموتو.
  • تم طرح العملة بشكل أساسي كي يتم استخدامها في عمليات الدفع التي لا تخضع إلى رقابة من جانب الحكومة أو إلى رسوم معاملات أو تأخير في التحويلات على عكس العملات التقليدية الورقية.
  • عام 2010 كان يبلغ سعر البتكوين نحو 0.003 سنت للعملة الواحدة وفي أكتوبر 2017 ارتفع سعر العملة ليبلغ 4200 دولار أمريكي.
  • ظهرت المئات من العملات الافتراضية الأخرى ولكل عملة مزاياها وتطبيقاتها الخاصة، إلا أن القليل من هذه العملات يحظى بقيمة كبيرة مثل البيكوين.
  • من العملات الافتراضية التي تنافس البيتكوين، الإيثر والبتكوين كاش، بالإضافة إلى الليتكوين بشكل أقل.
  • أُبتكر البتكوين في بادئ الأمر كطريقة للدفع ويحتاج الباعة إلى مراجعة أسعارهم باستمرار للتعامل مع التحركات المتأرجحة في قيمتها.
  • تُستخدم البيتكوين في الأساس كاستثمار يشبه الذهب والمعادن الثمينة الأخرى، أكثر من كونه عملة تقليدية.
  • شأنها شأن السلع، تتجاوز العملة التأثير المباشر لاقتصاد بعينه ولا تتأثر بالتغيرات في السياسة النقدية على نحو كبير.