Doves Ride هو أول فريق محترف لركوب الدراجات للسيدات في السعودية

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 01 ديسمبر 2020
Doves Ride هو أول فريق محترف لركوب الدراجات للسيدات في السعودية
مقالات ذات صلة
طفل سعودي يسمع لأول مرة بعد زراعة قوقعة الأذن: لحظة مؤثرة
عاصفة رملية تداهم ثلاث شباب في السعودية: فيديو وثق ما حدث لهم
مقطع صوتي نادر للشيخ محمد بن زايد تلميذاً: عُرف عنه حب طلب العلم

لركوب الدرجات العديد من الفوائد وفي ظل التجول مع مدرب محترف يكون الأمر أكثر متعة وإفادة و مع استمرار اكتساب الرياضة والأنشطة الأخرى شعبية في المملكة العربية السعودية يبحث السكان عن طرق ممتعة للتحرك وممارسة الرياضة.
وتتمتع النساء في المملكة بموجة جديدة من الفرص التي أتيحت لهن في السنوات الأخيرة للعيش بأسلوب حياة صحي وتعد رياضة المشي لمسافات طويلة واليوجا في الهواء الطلق وكرة القدم من الخيارات الشائعة ولكن هناك هواية أقل شيوعًا في الزيادة وهي ركوب الدراجات.
وعززت الأحداث مثل الجولة السعودية السنوية وسباق الدراجات النسائي الناجح للغاية الذي حققته الهيئة العامة للرياضة في جدة في عام 2018 ، الاهتمام المتزايد بهذه الرياضة ويمكن أن يكون ركوب الدراجة أحد أسهل أشكال العودة إلى اللياقة البدنية عندما تتعافى من الإصابة أو المرض.

تعتزم مجموعة من عشاق الدراجات من الرياض نشر الخبر وجعل الناس أكثر وعيًا بالمزايا الصحية لركوب الدراجات والمتعة التي يمكن أن تكون على ظهر الدراجة.

ويضمّ الفريق فتيات محترفات وهاويات لرياضة ركوب الدراجات ويصل تعدادهنّ حاليًا إلى ما يقارب 4000 شابة ووتوزِّع العضوات ساعات التدريب الخمس على 6 أيام في الأسبوع، فيما يخصِّصن الجمعة والسبت لتنظيم تجمُّع رسمي موسَّع، يحضره عادةً ما يزيد على 20 فتاة منهنّ، للتباحث والتجوّل بالدرّاجات في شوارع العاصمة.

Doves Ride هو أول فريق محترف لركوب الدراجات في المملكة العربية السعودية ، مرخص محليًا ودوليًا وقالت شهد التركي، مؤسسة Doves Ride ومدربة الدراجات المحترفة الحاصلة على رخصة تدريبية في هذا المجال، معتمدة من الاتحاد البريطاني للعبة حول سبب إنشائها للفريق.
وتأمل شهد التركي إلى إنشاء شركة خاصة لتعليم قيادة الدراجات على أسس سليمة، مستندة إلى الخبرة التي جنتها من إدارة فريق Doves ride.


فوائد الرياضة:

تساعد الرياضة في الحفاظ على صحة القلب وتنظيم ضرباته والوقاية من الإصابة بتصلب الشرايين كما تعزز الجهاز المناعي وتقويه كما تحافظ على الصحة العقلية والتقليل من الإصابة بمرض الربو.

كما تساعد على النوم بشكل أفضل والتخلص من الأرق والإرهاق والإجهاد وتساعد على تقوية الذاكرة والحماية من الإصابة بمرض ألزهايمر وتساعد على تحسين صحة العظام والوقاية من الإصابة بالتهابات المفاصل.
وتعمل على الوقاية من الإصابة بالاكتئاب وتخليصك من التوتر والقلق وتعمل على تنشط الدورة الدموية وتمنع ارتفاع ضغط الدم وتزيد القوة البدنية.

ويعتقد أن أول تصور لشكل الدراجة الهوائية يعود إلى نهاية القرن الخامس عشر، وتحديدا في العام 1493، حيث وضع الفنان الإيطالي المشهورليوناردو دافنشى  أول تصوّر لوسيلة النقل هذه، فيما تشير تقارير إلى أن أول من وضع مخططا للدراجة الهوائية هو جيان جياكومو كابروتي، أحد تلاميذ دافنشي ولكن لم يتم التأكد من هذه المعلومات.

وبحسب الاحصائيات فإنه يوجد حاليا حوالي 2 مليار دراجة هوائية على مستوى العالم كله، متفوقة بذلك على عدد السيارات بمعدل دراجتين لكل سيارة.