القبض على رجل من آكلي لحوم البشر في برلين 💀

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 24 نوفمبر 2020
القبض على رجل من آكلي لحوم البشر في برلين
مقالات ذات صلة
تحدي جديد في ألمانيا: السباحة في المياة الجليدية
قصر مطلي بالذهب قد تستطيع امتلاكه ولكن عليك الموافقة على هذا الشرط
سيدة تفوز في اليانصيب بأرقام حلم بها زوجها قبل 20عاماً: ماذا حدث؟

ألقت الشرطة الألمانية القبض على رجل يبلغ من العمر 41 عامًا للاشتباه في إنه يأكل لحوم البشر بعد العثور على كومة من العظام مجردة تماماً من اللحم في إحدى ضواحي برلين.

قال ممثلو الادعاء في برلين يوم الجمعة الماضية: "إنهم يحققون بأقصى سرعة لتسليط الضوء على جريمة القتل الجنسي مع الاشتباه في خلفية آكلي لحوم البشر".

وكان الرجل قد اعتقل يوم الأربعاء على صلة باختفاء رجل يبلغ من العمر 44 عاما في العاصمة الألمانية في سبتمبر الماضي.

ولم تذكر الشرطة اسم المشتبه به لكن صحيفة عالمية تعرفت عليه على ونشرته اسمه ويدعى ستيفان ر، يعمل كمدرس الرياضيات والكيمياء بالمدرسة الثانوية في برلين.

ونشرت الشرطة صورة للضحية يدعى المشتبه في قتله بعد اختفائه وطلب معلومات من الجمهور لكن دون جدوى وتم العثور على العظام من قبل أشخاص كانوا يتجولون في حديقة في منطقة بانكوف الشمالية الشرقية في 8 نوفمبر وقابلوا بإبلاغ الشرطة وأظهرت تحليل الطب الشرعي لاحقًا أنها من رفات الشخص المبلغ عن اختفائه.

وقالت الشرطة إن مزيداً من التحقيقات الجنائية قادتهم بعد ذلك إلى المشتبه به البالغ من العمر 41 عاما.

وأضاف ضابط شرطة في تصريحات لصحيفة عالمية: "بناءاً على العظام التي تم العثور عليها والتي تم تجريدها تماماً من اللحم وأدلة أخرى تم العثور عليها، نشك بقوة في أن الشخص المبلغ عن اختفائه كان ضحية لآكل لحوم البشر".

وبحسب ما ورد عثر المحققون على ثلاجة كبيرة في قبو منزل القاتل لكنها كانت فارغة كما قاموا بجمع الدردشات من منصة عبر الإنترنت دارت بين الضحية والمشتبه  ووجد فيها ترتيبات للقاء سوياً وفقاً لتصريحات ضابط الشركة.
وبعد نشر الأخبار تذكر رواد مواقع التواصل الاجتماعي قضية ديتليف جينزل التي تعود إلى ضابط شرطة ألماني سابق أدين أيضاً بقتل ضحية ترغب في إقامة علاقة رومانسية معه والتقى بها في البداية على موقع على شبكة الإنترنت ومن ثم انتهى أمرها إلى القتل بعد تعاملها مع أكل لحوم البشر وتم تقطيعه في غرفة خصصها الضابط لذلك.

وقام حينها الضابط الالماني الذي يدعى غونزل البالغ من العمر 58 عامًا، بتقطيع الجثة إلى قطع صغيرة في غرفة ذبح كان بناها في قبو منزله قبل دفنها في حديقته ولم يكن هناك دليل على أنه أكل أي جزء من ضحيته.

وتطرق الأمر أيضا والحديث على مواقع التواصل الاجتماعي إلى قضية ثالثة صدمت ألمانيا عن أكلي لحوم البشر حيث حُكم على أرمين مايفيس، الملقب بـ آكلي لحوم البشر في روتنبورغ بالسجن مدى الحياة في عام 2006 بعد أن استدرج ضحاياه وقام بقتلهم وتناول لحومهم.

وتثير القضايا من هذا النوع الرأي العام وتظهر من آن لآخر بعض المبادرات التي تطالب بالتقصي السريع وراء اختفاء الأشخاص والتقصي لمنع مثل هؤلاء من أكلي لحوم البشر من الهروب بفعلتهم.