• صور 10 أشخاص يمكن أن يتنافسوا مع بيل غيتس في الثروة والسلطة.. التفاصيل
    11 صورة

    10 أشخاص يمكن أن يتنافسوا مع بيل غيتس في الثروة والسلطة.. بينهم عربيان

    فوربس كل سنة تنشر قائمة لأغنى الناس في العالم، ومنذ 4 سنوات ويحتل بيل غيتس المركز الأول على التوالي، يليه مؤسس أمازون وارن بافيت، ورجل الأعمال الكبير والمستثمر والرئيس التنفيذي لشركة بيركشاير هاثاواي.

    شاهد أيضاً: فيديو أغنى 10 أشخاص في العالم لعام 2017

    ومع ذلك هنالك بعض الشخصيات في العالم يفترض أنهم أكثر ثراءً من بيل غيتس ولكن لم تظهر على أي قائمة من قوائم المليارديرات!

    بعد الدراسات والبحوث تمكنا من حصر قصص 10 شخصيات عالمية تنافس بيل غيتس في الثروة والسلطة، تعرفوا عليهم فيمايلي وشاهدوا صورهم في الألبوم أعلاه:

    1- الرئيس الروسي فلاديمير بوتين:

    قد لا يملك 58 طائرة و 20 قصراً كما ذكرت بعض المصادر، لكنه يحتل المركز الأول في قائمة فوربس لأقوى الناس في العالم. لم يكن صعوده إلى الأعلى سهلاً فقد ولد في عائلة من الطبقة العاملة، وأمضى سنوات في العمل من أجل المخابرات والأمن الروسي (كب) وفي السياسة المحلية قبل أن يصبح زعيم البلاد.

    وفقا ل إنترناشونال بوسينيس تيمس، القيمة الصافية لهذا الزعيم الروسي قد تكهنت على نطاق واسع. حتى أن البعض يسمونه أغنى رجل في العالم بقيمة صافية قدرها 200 مليار دولار تتوزع على الاستثمارات والأسهم في الشركات.

    2- كيم جونغ أون:

    هناك زعيم قوي آخر لم تسجل ثروته وهو المرشد الأعلى لكوريا الشمالية. العالم الغربي لا يعرف شيئاً تقريباً عن الحياة المبكرة لهذا الزعيم، ولا حتى تاريخه المحدد للولادة، ومكان الميلاد، أو مكان التعليم. تولى السلطة بعد وفاة والده كيم جونغ ايل في عام 2011.

    كيم جونغ-أون بالتأكيد يحب الحياة الفاخرة وإنفاق المال على ملذاته، كما أنه مصمم سجائر ولديه العديد من المنتجعات واليخوت والسيارات والقصور، وحتى سينما خاصة.

    3- معمر القذافي:

    ولد معمر القذافي لوالدين من البدو الرحل ولم يحصل على تعليم شامل، ولكنه تعلم قراءة القرآن الكريم وتلقى تدريباً عسكرياً. بعد أن استولى على السلطة في الانقلاب العسكري، ووضع نظرية سياسية التي تم تحديدها لاحقاً في كتابه الشهير الكتاب الأخضر.

    وأفادت مصادر مختلفة أن الثروات الليبية المخفية للرئيس الراحل معمر القذافي من شأنها أن تجعله واحداً من أغنى الرجال في التاريخ وفقاً ل فوربس، ومع ذلك لم يكن للقذافي نمط حياة فخم، ولا يوجد دليل مباشر على مثل هذا المبلغ من الثروة.

    4- عائلة روتشيلد:

    شعار هذه العائلة هو كونكورديا، إنتغريتاس، إندوستريا (الانسجام والنزاهة والصناعة). فهي تملك صناعات في الخدمات المالية، والعقارات، والتعدين، وإنتاج النبيذ، والطاقة في جميع أنحاء العالم. وكانوا رواداً في توفير رأس المال لمشاريع البنية التحتية وهذه العائلة معروفة بقلة نشاطها وأعمالها التجارية الخاصة.

    5- آل سعود:

    حكمت عائلة آل سعود المملكة العربية السعودية منذ القرن الثامن عشر وكان لها السيطرة الأكبر على احتياطيات المملكة العربية السعودية من النفط. هذه الأسرة تظهر دائماً على قوائم مختلفة من أغنى الأسر في العالم.

    6- جون د. روكفلر:

    بفضل القيمة الصافية البالغة 336 مليار دولار، فإن رائد الأعمال هذا الذي توفي في عام 1937، هو بالتأكيد أحد أغنى الرجال في التاريخ. هذا الرجل في نهاية المطاف سيطر على حوالي 90٪ من الأعمال النفطية الأمريكية، وتبرع بأكثر من نصف مليار دولار لمختلف القضايا التعليمية والدينية والعلمية. كما قام بتمويل إنشاء جامعة شيكاغو وجامعة روكفلر.

    7- أندرو كارنيغي:

    ولد أندرو كارنيجي في عائلة فقيرة في اسكتلندا لكنه جمع ثروته من خلال صناعة الصلب في الولايات المتحدة. وقد أعطى حوالي 90٪ من ثروته لمختلف القضايا الخيرية، معلناً "الرجل الذي يموت يموت غني العار".

    8- كورنليوس فاندربلت:

    شخص آخر ارتفع من الفقر إلى الغنى وهو كورنيليوس فاندربيلت. كان ابن مزارع وصياد فقير، ترك المدرسة في سن الحادية عشرة وبدأ العمل على الواجهة البحرية. وقال أنه كسب المال في البواخر قبل الدخول في مجال السكك الحديدية التي كانت مصدره الرئيسي للدخل.

    على الرغم من أنه لم يشارك كثيراً في العمل الخيري ولكن ترك معظم ثروته لواحد فقط من أطفاله الـ 13، وقدم مليون دولار للجامعة المركزية في ناشفيل، تينيسي.

    9- أغسطس قيصر:

    كان الإمبراطور الروماني الأول، وهو ابن يوليوس قيصر، سيطر على ثروة تعادل 20٪ من اقتصاد الإمبراطورية بأكملها، أي 4.63 تريليون دولار في الوقت الحاضر. وقد امتلك أغسطس مصر بأكملها لفترة من الفترات.

    10- منسا موسى:

    كان أغنى إنسان في التاريخ حيث أنه كان حاكم الإمبراطورية المالية التي غطت غانا وتمبكتو ومالي في غرب أفريقيا الحديثة. وجاءت ثروته من إنتاج الملح والذهب في وقت كان يرتفع فيه الطلب على الذهب. وخلال فترة حكمه بنيت مساجد ضخمة لا تزال قائمة حتى اليوم.

    وفقاً لرودولف وير، هو أستاذ مشارك في التاريخ، وهناك صور لـ مانسا موسى يحمل صولجان من الذهب على عرش الذهب وكوب من الذهب مع تاج ذهبي على رأسه. كان غنياً جداً لدرجة أن الناس يعجزون عن وصف ثروته.

    أياً من هذه الأسماء كان مفاجأة بالنسبة لك؟ ولوكنت غنياً مثل منسا موسى كيف كنت ستنفق ثروتك؟ شاركنا بالتعليقات!

    المزيد:
     
    رغد طليمات

    رغد طليمات

    محررة سورية في مواقع حاوي للاستشارات التقنية. عملت في مجلة ليالينا ضمن فريق التوزيع التابع لفرع الأردن. حائزة على شهادة البكالوريوس في إدارة الأعمال من جامعة دمشق في سوريا

    إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة


    تعليقات