وزارة التعليم في السعودية تؤجل عودة الطلبة الذين هم أقل من 12 عاماً

  • تاريخ النشر: الخميس، 21 أكتوبر 2021
وزارة التعليم في السعودية تؤجل عودة الطلبة الذين هم أقل من 12 عاماً
مقالات ذات صلة
تمثال لكلبة انتظرت صاحبها 12 عاماً
شاهد بالفيديو كيف تم بناء 12 جسر فوق الطرقات في الصين في أقل من يومين!
فيسبوك تدرس إطلاق نسخة من إنستغرام للأطفال أقل من 13 عاماً

  أعلن المتحدث الرسمي لوزارة التعليم في المملكة العربية السعودية عن تأجيل العودة الحضورية للطلاب والطالبات الذين هم أقل من 12 عاماً.

وكشف المتحدث باسم وزارة التعليم في السعودية أنه كان من المفترض عودة الطلاب الذين هم أقل من 12 عاماً إلى المدارس في 31 أكتوبر 2021، ولكن عدلت الوزارة القرار حفاظاً على سلامة الأطفال وسلامة أسرهم في ظل انتشار فيروس كورونا.

وقررت وزارة التعليم السعودية تأجيل عودة هذه الفئة حتى استكمال الدراسات العلمية المرتبطة بالمخاطر الوبائية على الأطفال في هذا العمر.

قرارات التعليم في السعودية

وقال مسؤول وزارة التعليم السعودية وفقاً للتقارير الصحفية السعودية أن الجهود ستتواصل في تقديم التعليم عن بعد لهذه الفئة العمرية من خلال منصة "مدرستي" للمرحلة الابتدائية، وكذلك منصة "روضتي" لمرحلة رياض الأطفال.

وأوضح مسؤول وزارة التعليم أن هناك تكاملاً في الجهود ما بين وزارة التعليم ووزارة الصحة في السعودية من أجل انتظام العملية التعليمية لطلبتي المرحلتين المتوسطة والثانوية ممكن حصلوا على جرعتين من لقاح كورونا.

 وفي وقت سابق،  أصدرت وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية توجيها عاجلا إلى إدارات التعليم في كافة المناطق بخصوص الطلاب والطالبات الذين لم يتلقوا جرعتي لقاح كورونا بعد.

وجاء في قرار التعليم السعودية، وفقاً لبيان تم نقله عبر وكالة أنباء السعودية واس، أن يتم تحويل الطلاب الغير محصنين إلى التعليم عن بعد أو الانتساب، مع توفير كافة البدائل التعليمية المتاحة لهم.

التعليم في السعودية

وشددت الوزارة في بيانها على ضرورة استيفاء كافة الطلبة والطالبات للتعليمات و الاشتراطات الصادرة من هيئة الصحة العامة "وقاية" بشأن التحصين بجرعتين أو ما قد يستجد لاحقا من إجراءات واشتراطات وذلك خلال مدة 30 يوما تبدأ مع بداية كل فصل دراسي.

وضعت الوزارة عدد من الاستثناءات من هذا القرار وهم الطلبة والطالبات الذين لديهم ظروف صحية تحول دون أخذهم للقاح وفقا لما تقرره الجهات الصحية المختصة، مؤكدة على كافة إدارات التعليم بضرورة التواصل مع وزارة الصحة للحصول على بيان بأسماء الطلاب والطالبات الذين لديهم مثل تلك الظروف الصحية.

وكانت الوزارة قد اشترطت من أجل العودة الحضورية في بداية هذا العام الدراسي حصول كافة الطلاب والطالبات على جرعتي لقاح كورونا.

ليس هذا فقط، بل منحت الوزارة الجميع مهلة زمنية قدرها أسبوعان بدأت مع انطلاق هذا الفصل الدراسي من أجل الحصول على الجرعتين، إلا أن قرارها الأخير هذا قد قطع الشك باليقين باعتبارهم غير منتظمي الحضور، وإحالة كل من لم يحصل على جرعتي اللقاح إلى نظام التعليم بالانتساب.