هل تعلم: لماذا مثلث برمودا خطير؟

  • تاريخ النشر: الإثنين، 22 نوفمبر 2021
هل تعلم:  لماذا مثلث برمودا خطير؟
مقالات ذات صلة
إكتشاف هرمان ضخمان في مثلث برمودا
سفينة اختفت في مثلث برمودا منذ 100 عام: هكذا وجدها العلماء
فيديو 10 أسرار عن مثلث برمودا "مثلث الشيطان" واكتشاف لغز الاختفاءات

العديد من الأسرار الغريبة والصادمة التي يتم الكشف عنها يوماً بعد يوم عن مثلث برمودا الشهير وعن الكوارث التي تحدث بشكل مستمر، ولكن هل تعلم لماذا مثلث برمودا خطير؟

لماذا مثلث برمودا خطير

توصل باحثون من جامعة ساوثامبتون البريطانية، إلى أن الكوارث التي سجلت في المنطقة البحرية الخاصة بمثل برمودا ناجمة بالأساس عن موجات قوية يصل علوها إلى ثلاثين مترا.

واكتشف العلماء وفقاً لتقرير قناة سكاي نيوز وجود هذه الموجات القوية أول مرة سنة 1997، لكن الباحثين البريطانيين سعوا إلى التحقق بصورة أدق من النظرية عبر نموذج تجريبي.

وقام الباحثون بتصميم نموذج لسفينة "USS Cyclops" وهي مركبة بحرية ضخمة اختفت في مثلث برمودا سنة 1918 وكان على متنها أكثر من 300 شخص.

وبعد تطوير النموذج في المختبر، قام الباحثون بتجريب تأثير الموجات القاتلة التي تمتاز بقوة كبيرة، فوجدوا أنها قادرة بالفعل على تدمير السفينة.

ووفقاً لتقرير صحيفة "ميرور"، أوضح الباحث في شؤون المحيطات وعلوم الأرض، سيمون بوكسال، أن هذه المنطقة من المحيط الأطلسي قادرة على تسجيل ثلاث عواصف من مصادر مختلفة، ولذلك فهي تتيح الظروف المواتية لنشوء الموجات المدمرة.

 ماهو مثلث برمودا؟

مثلث برمودا وهو إسم منطقة على شكل مثلث، هذه المنطقة غير متواجدة على الخريطة ولا يمكنك معرفة حدودها وإنما هي حدود وهميّة لموقع يثير الرعب في العالم أجمع لتلقب هذه المنطقة بـ مثلث الشيطان، وكانت عبارة عن سرّ كبير وغير مفهوم لدى الأغلبية إلى حين اكتشاف بعض العلماء لغز هذه المنطقة وترجيح العلم بأنه التفسير المنطقي لـسلسلة الحوادث فيها.

أين يقع مثلث برمودا؟

يقع مثلث الرعب بين برمودا، وبورتوريكو، وفورت لودرديل، على مساحة مليون كم مربع، وكان مسرح لحوادث اختفاء غامضة، ذهب ضحيتها آلاف البشر، ولم يكن أحد يعلم عنها شيئاً حتى اشتهرت لأول مرة في عام 1950 عندما نشرت مجلة "أسوشيتد برس" مقالة "إدوارد فان وينكل جونز" عن اختفاء الرحلة الجوية رقم 19، وبدأت بعد ذلك تتوالى الأخبار عن اختفاء العديد من الطائرات والسفن في تلك المنطقة.

أسرار لا تعرفها عن مثلث برمودا

في القرن الـ 19، فقد 1000 حياتهم داخل مثلث برمودا، بمتوسط 4 طائرات و20 يختًا كل عام.

الطيار بروس جيرنون يدعي أنه فقد الزمن لمدة 28 دقيقة عندما وجد نفسه داخل دائرة من السحاب أشبه بالنفق، أما على الرادار فقد اختفت الطائرة حتى ظهرت فجأة فوق شاطئ ميامي.

كانت أضواء طائرة نهرايرفينج واضحة فقط على بعد ميلين من الأرض، عام 1978، وعندما إنشغل الموجّه عن الرادار لثوانٍ عاد ليجدها اختفت تمامًا ولم تظهر أبدًا مجددًا.

هناك نسبة كبيرة من غاز الميثان محبوسة تحت قاع البحر في منطقة مثلث برمودا، وتمزُّق جِيب الغاز سيسبب إنخفاضًا في كثافة الماء، ما قد يتسبب في غرق السفن بالأعلى.

هناك مثلث مقابل لبرمودا، يسمى مثلث التنين، وهو مشابه له في الغموض والحوادث في المحيط الهادئ، وأُعلن أنه منطقة خطر عام 1950، بعد إختفاء 700 بحار في عامين.

يعتقد البعض أن مدينة أطلنطس المفقودة ستكون تحت مثلث برمودا.