موسم جدة.. 200 ألف زائر في أول 3 أيام

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 04 مايو 2022
موسم جدة.. 200 ألف زائر في أول 3 أيام
مقالات ذات صلة
موسم جدة.. 2 مليون زائر خلال شهر ودعوة جديدة للاستمتاع
موسم جدة.. الزيارات تتكثف مع بدء الإجازة المدرسية بالسعودية
موسم جدة يستقطب مليون زائر في أسبوع فقط.. المتعة تزداد

وصل عدد زوار موسم جدة 2022 في أول ثلاثة أيام من افتتاح الموسم إلى أكثر من 200 ألف زائر من مختلف الأعمار والجنسيات، حيث استمتع الجميع بالفعاليات والعروض المشوقة التي انطلقت في منطقتي جدة آرت بروميناد وسيرك دو سوليه.

وشهدت العروض المتنوعة في افتتاح جدة آرت بروميناد إقبالاً كبيراً من الزوار، الذين حرصوا على مشاهدة عروض الألعاب النارية التي تنطلق يومياً على مدى 60 يوماً، كما استمتعت الأسر والأطفال بالعروض الفنية الحية التي تقدم فقراتها مجموعة من الفرق الاستعراضية، كما أسهمت تكامل الخدمات وتنوع العروض في زيادة الإقبال الذي شهدته جدة آرت طوال الأيام الماضية، التي يتوقع أن تستقطب المزيد من الزوار طوال الموسم.

وفي منطقة سيرك دو سوليه كان الحضور والتفاعل مع العروض العالمية المقدمة لافتاً، وعكس حجم الإقبال المبكر على عروض السيرك مدى إعجاب واستمتاع الزوار بالعروض المقدمة التي تضمنت عروضاً بهلوانية، وألعاب خفة، وبالونات الهيليوم، والأرجوحة الطائرة، وغيرها من عروض استقطبت الكثير من عشاقها خلال الأيام الأولى من الموسم.

ويتوقع أن تشهد مناطق فعاليات موسم جدة 2022 خلال الأيام القادمة إقبالاً أكبر من الزوار من داخل المملكة وخارجها مع اكتمال انطلاق باقي فعاليات الموسم في مناطق الفعاليات الأخرى، التي تلبي مختلف الرغبات، وتتناسب مع جميع الأعمار.

وتحت شعار "أيامنا الحلوة"، انطلقت فعاليات "موسم جدة 2022" في نسخته الثانية بأول أيام عيد الفطر، حيث من  المنتظر أن يشهد الموسم 2800 فعالية يتم تقديمها على مدى 60 يومًا في تمازج بين الأصالة والحداثة، وبين الترفيه والمتعة، التي تلامس المخزون الحضاري لجدة وإرثها التاريخي والسياحي.

وأكدت إدارة "موسم جدة" أن فعاليات الموسم توظِّف التجارب العالمية في صناعة الفعاليات بهوية سعودية.

وقد تم توزيعها على تسع مناطق مختلفة مراعاة للتوزيع الجغرافي، وإتاحة المجال للزوار من داخل جدة وخارجها.

وروعي خلالها استثمار ما تتمتع به جدة من مقومات سياحية واعدة، وعناصر ترفيهية متنوعة؛ تلبي الرغبات كافة، ومختلف الأذواق. كما يوظف الموسم الإمكانات الطبيعية والموروث الثقافي لإقامة الفعاليات؛ ما يوجد موسمًا استثنائيًّا وفريدًا من النواحي كافة.

وتم تكثيف الاستعدادات كافة من خلال الحملة الإعلامية والتسويقية لموسم جدة عبر اللوحات والعروض الضوئية المنتشرة في مداخل المدينة وشوارعها الرئيسية، التي تُعرِّف الزائر بأحد أهم مواسم الترفيه في المنطقة، واضعة في الاعتبار عناصر التجديد والتنوع، وتلبية مختلف الرغبات والأعمار بما يليق بمكانة جدة ذات التنوع البيئي والمقومات السياحية والترفيهية الواعدة.