بيع عملة ذهبية بريطانية من القرن الـ13 في مزاد: السعر خيالي

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 20 يناير 2021
بيع عملة ذهبية بريطانية من القرن الـ13 في مزاد: السعر خيالي
مقالات ذات صلة
هل تتذكرون الطفلة التي ولدت بشعر رمادي؟ هكذا أصبح شكلها الآن
كيف تقدمت هذه الأشياء في العمر؟ الصور تؤكد أن الوقت لا يتوقف
أفضل أزياء من كأس السعودية 2021

كشفت عدد من التقارير عن بيع عملة ذهبية بريطانية في غاية الندرة مقابل سعر خرافي يتجاوز 700 ألف جنيه إسترليني في مزاد؟، أي ما يعادل مليون دولار تقريباً، ولكن ماهو السر وراء بيع تلك العملة بهذا الرقم؟

تقول التقارير أن قيمة العملة تكمن في كونها واحدة من العملات الذهبية الأولى التي سُكت في بريطانيا، ويعود تاريخها إلى عام 1257 ميلاديًا.

وفي الصور  المنشورة للعملة، يحمل أحد وجهيها، التي سُكت باستخدام ذهب مستورد من شمال إفريقيا، صورة هنرى الثالث ملك إنجلترا خلال الفترة ما بين عامي 1216 و1272 ميلاديًا، ويظهر فيها حاملًا صولجان واسمه منقوش حول الحافة، وبالنسبة للوجه للآخر لهذه العملة فيحمل نقوشًا لصليب وورود.

عملة بريطانيا

وفقاً للتقارير فقد وصف خبراء العملات المعدنية هذه العملة بأنها تُظهر أول صورة حقيقية لملك بريطاني، وقُدرت قيمتها بـ20 بنسًا، ما يعادل نحو 60 جنيهًا إسترلينيًا في الوقت الحالي.

في نفس التقرير لصحيفة الديلي ميل، فإن أغلب العملات التي سُكت بهذه الطريقة كان مصيرها الصهر إثر خروجها من التداول عقب وفاة هنري الثالث.

بيع عملة ذهبية بريطانية من القرن الـ13 في مزاد: السعر خيالي

وكان وزن الذهب المستخدم في سكها ذي قيمة أكثر من قيمة العملة نفسها؛ ويُعتقد أنه لم يتبق منها الآن سوى حوالي 7 عملات ذهبية موزعة ما بين المتحف البريطاني في لندن ومتحف متحف فيتزويليام بجامعة كامبريدج والمجموعات الخاصة، وبعضها لم يتم الوصول لها بعد.

هنري الثالث ازدهرت إنجلترا خلال فترة حكمه، ويعد أعظم انجازاته تأسيسه وستمنستر، التي جعلها مقرًا لحكومته، ووسّع ديرها باعتباره مزار لقبر إدوارد المعترف، و لم يتاح إلى هنري السفر مثل الملوك السابقة، بل انه قام بالاستثمار بكثافة في قصوره المفضلة والقلاع .

 وقد تزوج اليانور بروفانس، وكان معه خمسة أطفال،وقد دفن في كنيسة وستمنستر، والتي كان قد أعيد بناؤها في النصف الثاني من حكمه، و انتقل الى قبره الحالي في 1290 .

 ومن المقرر أن تتولى دار مزادات  Heritage Auctions  الأمريكية ومقرها مدينة  دالاس  بولاية  تكساس  بيع العملة، والتي كانت بمثابة ملكية خاصة لمواطن أمريكي من هواة جمع المقتنيات الأثرية لمدة 25 عامًا.