الكلب كونو يحصل على أرفع الأوسمة في بريطانيا: قدم مهام عظيمة

  • تاريخ النشر: الأحد، 30 أغسطس 2020
الكلب كونو يحصل على أرفع الأوسمة في بريطانيا: قدم مهام عظيمة
مقالات ذات صلة
الصداقة بين الحيوانات: شمبانزي يصادق دب في حديقة الحيوانات التركية
الدلافين تشارك في سباق سباحة يخطف القلوب في كاليفورنيا
قائمة بأغرب الأشياء التي يفعلها الناس لحيواناتهم الأليفة

تصدر اسم الكلب كونو الأسم الأكثر بحثاً عبر منصات التواصل الإجتماعي في بريطانيا، بسبب ما حققته من إنجاز كبير في مواجهة العمليات الأرهابية.

فقد حصل الكلب كونو المتقاعد في الجيش البريطاني على ميدالية الشجاعة بعد إصابته أثناء مطاردة لمسلح ينتمي إلى تنظيم القاعدة الإرهابي.

وذكرت صحيفة "ذا جارديان" البريطانية أن الكلب كونو سيحصل على ميدالية PDSA Dickin في احتفال افتراضي خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، ما يعني فوزه بأعلى الأوسمة الشرفية العسكرية في شجاعة الحيوانات.

الكلب كونو يحصل على أرفع الأوسمة في بريطانيا: قدم مهام عظيمة

مهام الكلب

الكلب كونو، البالغ من العمر 3 سنوات، ينتمي لفصيلة مالينو البلجيكية، تم إرساله مع مدربه للمشاركة في خدمة القوارب الخاصة التابعة للبحرية الملكية لشن غارة على أحد المجمعات السكنية خلال مهمة خارجية عام 2019.

وأثناء المهمة تصدى كونو ببسالة إلى نيران أسلحة الإرهابي ما سمح بإنجاز المهمة بنجاح، لكنه أصيب بطلقات في ساقه الخلفية، ما أدى إلى بتر جزء من أحد الأطراف.

بعدها أعيد الكلب إلى المملكة المتحدة، وأصبح بعد هذه الإصابة أول كلب في الجيش البريطاني يتم تزويده بأطراف صناعية.

وقال وزير الدفاع البريطاني، بن والاس: "بدون كونو، كان مسار العملية سيختلف تماما. من الواضح أنه أنقذ أرواح جنود بريطانيين ذلك اليوم".

وتابع في تصريحاته الصحافية قصة كونو تذكرنا بالخدمة المتفانية للجنود البريطانيين والكلاب العسكرية والرعاية العظيمة التي تقدمها القوات المسلحة البريطانية إلى الحيوانات التي تخدم معها.

الكلب كونو

وسيصبح الكلب كونو رقم 72 الذي يحصل على ميدالية PDSA Dickin إذ حصل عليها قبل ذلك 34 كلبا و32 حمامة في الحرب العالمية الثانية و4 أحصنة وقطة.

الكلب كونو يحصل على أرفع الأوسمة في بريطانيا: قدم مهام عظيمة

من جانبه قال جان ماكلوجلين، المدير العام لمؤسسة PDSA، وهو "المستوصف الشعبي للحيوانات المريضة" في بريطانيا: "أعمال كونو البطولية غيرت بدون شك من مسار تلك المهمة وأنقذت العديد من الأرواح".

وأضاف: "طارد كونو العدو بدون خوف أو تردد ولم يترنح عن أداء واجبه رغم إصابته البالغة ولذلك يستحق هذا الشرف عن جدارة".