• بعد أزمة عمرو وردة وفشل المنتخب.. ردود فعل غاضبة على تصريحات محمد صلاح

    بعد أزمة عمرو وردة وفشل المنتخب.. سر الغضب الجديد من محمد صلاح

    لاقى الدولي المصري محمد صلاح، نجم ليفربول والفراعنة، هجوما كبيرا، إثر تصريحاته لشبكة “سي إن إن” الأمريكية، والتي تحدث خلالها عن زميله في المنتخب عمرو وردة وأزمة مع التحرش والتي سانده خلالها اللاعبين وأعادوه للقائمة بعد استبعاده، بالإضافة لحديثه عن أسباب خروج الفراعنة من كأس الأمم الأفريقية والضغط الذي تعرض له اللاعبون.

    وحرص أحمد شوبير، نائب رئيس اتحاد كرة القدم السابق، على الرد على التصريحات في مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب، قائلا: “معسكر منتخب مصر كان منضبطا للغاية، وكانوا في فندق داخل المطار فالوصول لهم صعب، وأنا عند وصولي لمقر إقامتهم استوقفني الأمن للحصول على إذن هاني أبو ريدة بصفته المشرف العام على المنتخب”.

    وأضاف: “اسأل أي لاعب داخل مصر عن النظام داخل المعكسر والفندق، ولكن محمد صلاح بصفته نجم كبير كان هناك من يسعد بالتقاط صورا معه، وهو كان يرغب في المكوث في غرفته طيلة الوقت، مزاعم صلاح هي نفسها التي سمعناها منه من قبل خلال كأس العالم”.

    أما عن عمرو وردة، قال: “اتخذ قرار استبعاده بعد اجتماع مع مدير المنتخب الفني، وبلغنا رئيس الاتحاد، هاني أبوريدة، ثم فوجئنا باللاعبين طالبين بالاجتماع مع المشرف العام للمنتخب، ومن بينهم محمد صلاح، والتدوينة الداعمة لوردة كانت بالاتفاق بينه وبين رئيس الاتحاد تمهيدا للجمهور لعودته، وكان أبو ريدة يرفض عودته لولا ضغط اللاعبين، ولكي أكون صريحًا موافقته كانت على مضض، وهل اكتشف صلاح الآن أن وردة يحتاج للعلاج وهو معه في المنتخب منذ 4 سنوات؟، لنعقل الحديث قبل تلاوته، المنتخب كان سيئا في كأس الأمم ولم يكن هناك سوى أربعة لاعبين في مستواهم”.

    وتابع: “كنت أتمنى من صلاح أن يعترف بأخطاء اللاعبين ويعد المصريين بالكأس المقبلة، ولكن غير مقبول أن تكون كل مرة عدم الانضباط هو السبب في الخسارة”.

    وأضاف: “مقارنة بالأخطاء التي حدثت في كأس العالم ، فإن معسكر تدريب كأس إفريقيا للأمم كان منضبطًا للغاية”.

    وكان صلاح قال في تصريحات للشبكة الأمريكية، إلى أن وردة بحاجة للخضوع للعلاج أو إعادة التأهيل، منعًا لتكرار واقعة التحرش الجنسي التي اتُهم بها اللاعب.

    وقال لاعب منتخب مصر: “بالتأكيد لم يكن لي دورًا في عودة عمرو وردة إلى المنتخب، أنا لست قائد الفريق أو المدير الفني، صدقوني إذا كنت بهذه القوة لغيرت الكثير من الأشياء في الفريق”.

    وأكمل: “ما قصدت أن أقوله أثناء مشكلة وردة، هو أن هذه الأمور حدثت في السابق، والتحرش الجنسي بوجه عام ما زال يحدث”.

    واختتم: “وردة عليه أن يحصل على العلاج أو إعادة التأهيل، لكي يتأكد من أن مثل هذه الأمور لن تحدث مجددًا معه”.

    الجمهور

    وقال أحد المتابعين على تويتر: “هو محمد صلاح كل أما يتزنق يقولك سوء تنظيم المعسكر.. طب ماشي أنا معاك يفخر العرب في النقطة دي لأنه اتحاد كرة فاشل فاسد بتاع مصالح.. بس إزاي بتقول أنك مساندش وردة وتويتة الفرص التانية اللي معاليك كتبتها”.

    وأشار آخر: “لازلت عند رأيي إن محمد صلاح يرتدي قناع التحضر والمدنية وهو بداخله شخص أخر، فهل لو تحرش وردة بمراته ولا أخته كان برضه هيطلب له فرصة تانية؟؟؟

    فيما نشر ضياء علي جوهر، وهو كما يعرف نفسه صحفي رياضي، صورة لصلاح في معسكر المنتخب ويلتف حوله العديد من المشجعين في الفندق كما قال اللاعب الدولي، معلقا على التغريدة: “صورة خاصة من تصويري عن الانضباط اللي كان موجود في المعسكر وفي صور تانية أكثر من كدا بس لأن فيها سيدات فضليات مش حابب أنشرها”.

    التدوينة بعد تنصله من أزمة عمرو وردة وفشل المنتخب.. ردود فعل غاضبة على تصريحات محمد صلاح لشبكة «سي إن إن» ظهرت أولاً على نجوم إف إم.

    المزيد:
     
    السماترياضة

    إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة


    تعليقات