الشيخ محمد بن راشد شاعراً: أبرز ما قدمه من قصائد

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 14 يوليو 2021 آخر تحديث: الخميس، 15 يوليو 2021
الشيخ محمد بن راشد شاعراً: أبرز ما قدمه من قصائد
مقالات ذات صلة
الشيخ حمدان بن محمد بن راشد ينشر صورته مع توأميه راشد وشيخة
شاهد: جانب مختلف من الشيخ محمد بن راشد مع الطيور!
الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم يرزق بتوأم

يحل في 15 من يوليو ذكرى ميلاد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع وحاكم دبي، والذي ولد في 15 يوليو 1949.

عٌرف عن الشيخ محمد بن راشد، حبه للشعر منذ أيام المدرسة، وكان لوالده الشيخ راشد والشيخ زايد تأثير كبير في تطوير موهبته الشعرية.

الشيخ محمد بن راشد شاعراً

بدأ الشيخ محمد في نظم الشعر النبطي وهو لا يزال بعد في المدرسة، وكان أكثرَ مَن تأثَّر بهم في تطور هذه الموهبة الشعرية لديه هما أبوه الشيخ راشد، والشيخ زايد رحمهما الله.

نشرت قصائد الشيخ محمد لأول مرة في الصحف المختلفة، بأسماء مستعارة عدة بما في ذلك نيداوي وسليط، حيث أراد الشيخ محمد بن راشد التأكد من أن الناس معجبون حقا بشعره، وأن الصحف تنشر شعره ليس فقط لأنه فرد من الأسرة الحاكمة، وبالفعل حققت أشعاره إعجاب الجميع.

وعقب ذلك، بدأ الشيخ محمد بن راشد، في نشر أشعاره المختلفة بتوقيعه، ويعتبر سموه واحدا من أحسن ناظمي الشعر النبطي، ويتم نشر أعماله باسمه، وبعد ذلك تم ترجمت أشعاره وقصائده إلى اللغة الإنجليزية باسم  قصائد من الصحراء في قوائم أفضل الكتب مبيعاً لأكثر من عامين على التوالي.

قصيدة محمد بن راشد عن بن زايد

 يا شريفٍ منْ شريفٍ لهْ مقامْ

يشهدْ التاريخْ أنِّكْ منْ كريمْ
زايدْ اللي بهْ فخرنا عَ الأنامْ

وأنِّهْ إختاركْ ولهْ رايٍ حكيمْ
في إختياركْ وقتْ سلَّمكْ الزِّمامْ

فاهمٍ طبعكْ ومامثلهْ فهيمْ
وإنتهْ مثلهْ في ذكاهْ والإفتهامْ

الوطنْ بكْ عَزْ وإنتهْ لهْ زعيمْ
والشَّعِبْ لكْ فَزْ سِرْ بهْ للأمامْ

إنتهْ جنبتهْ الخطَرْ وأمسىَ سِليمْ
وعاشْ في خيرْ وسعادهْ وإبتسامْ

اللهْ يخلِّيكْ في الدنيا مديمْ
تحتفلْ وتعيشْ في خيرْ وسلامْ

قصيدة محمد بن راشد عن حمدان العضيد

حمدان العضيد

الـعـضيد الـلـي إلـى الـعليا إرتـحلْ

أشـهدْ أنـهْ كـانْ لـي نـعمْ الـعضيدْ

عــنـه أدري مـابـحـصل لــي بِــدَلْ

صـاحـبْ الــراي الـمنقَّى والـسِّديدٌ

فــي تـدابـيره مـاتـلقى لــهْ خَـلَـلْ

حـسـن تـدبـيرهْ إذا تَـشـكِلْ أكـيـدْ

الــخـبِـرْ هــــزَّ الـثِّـريَّـا مـــنْ نـــزَلْ

وكـــادتْ الأرضْ بـأهـلها لــهْ تِـمـيدْ

كــيـفْ عــنَّـا تـسـيـرْ يـانـجمٍ إفَــلْ

مـا شـبِعنا مـنكْ يـا الـقَرمْ الـرِّشيدْ

عـشـتْ يـاحـمدانْ مـنِّـكْ مـاحـصَلْ

غِـيـرْ فـعـلْ الـخيرْ والـرَّايْ الـسِّديدْ

فــي تـدابـيره مـاتـلقى لــهْ خَـلَـلْ

حـسـن تـدبـيرهْ إذا تَـشـكِلْ أكـيـدْ

الــخـبِـرْ هــــزَّ الـثِّـريَّـا مـــنْ نـــزَلْ

وكـــادتْ الأرضْ بـأهـلها لــهْ تِـمـيدْ

كــيـفْ عــنَّـا تـسـيـرْ يـانـجمٍ إفَــلْ

مـا شـبِعنا مـنكْ يـا الـقَرمْ الـرِّشيدْ

عـشـتْ يـاحـمدانْ مـنِّـكْ مـاحـصَلْ

غِـيـرْ فـعـلْ الـخيرْ والـرَّايْ الـسِّديدْ

تـشـهَـدْ الـدُّولِـهْ بــأنْ دوركْ كِـمَـلْ

بـصمتِكْ مـا تـنمحى وفـعلكْ حِميدْ

بــكْ وبـأمـثالكْ تــرىَ تـقـومْ الـدِّوَلْ

بـالـرِّجـالْ الــلِّـي إرادتــهـمْ حـديـدْ

إنـتْ أخـويِهْ وكـنتْ بـكْ أضربْ مثَلْ

وكنتْ بكْ محظوظْ في الدِّنيا سعيدْ

فـــي ضـيـافةْ رَبْ غـفـرانِهْ شـمَـلْ

الـعـبادْ الـلِّـي لـهُـمْ أجــرْ الـشَّهيدْ

كـنـتْ صـادقْ فـي كـلامكْ والـفِعِلْ

كــنـتْ واضِـــحْ لا تـعـيـدْ ولا تــزيـدْ

كـلـمـتِكْ وحـــدِهْ وتـثـبِـتْ بـالـعِمَلْ

فــي طـريـقْ الـحَقْ سـايِرْ مـاتحيدْ

كـــانْ فــيـكْ لــداركْ وأهـلِـكْ أمَــلْ

لـلـمعالي مـنْ صـغِرْ سـنِّكْ تـشيدْ

يـامـحِـبْ الـخـيـلْ يـاشـهـمٍ بَـطَـلْ

سـابـقٍ عـصرَهْ ولـهْ مـاضي مـجيدْ

ذكـــرك الـبـاقـي بــذكـرك نـحـتفل

وإسـمـك مـخـلد إلـى يـوم الـوعيد

قصيدة محمد بن راشد كنوز

يــا مـرحـبا يـا عـريب الـجد مـاحر طـار

ولأحـــرار بـأفـعـالها تـــدرك مـطـامـيحها

وإذا تـعلت تـسامت فـوق شـمس الـنهار

فــــلا تـنـزلـهـا مــــن الـعـلـيا تـلاويـحـها

أهـديـتـنا م الـمـعـاني مــن لـجـوم غــزار

كــنـوز شــعـر وفـــي يـديـنـك مـفـاتيحها

ولـــي عــهـدي وذخــري لـلأمـور الـكـبار

مـع إخـوتك وإنـتوالها الـدنيا مصابيحها

مــن بـيـت عـالـي مـقامه مـايجيه الـعثار

مــكـتـوم ونــهـيـان جــدانـك رجـاجـيـحها

أنــــا حـلـبـت الـلـيـالي حـلـوهـا والــمـرار

وآعـــرف تـصـريـحها وآعـــرف تـلـميحها

ولا غــتـرنـي مـخـبـا ولا مـنـعـني جـــدار

والأرض الـصـعيبه أذلـلها مـتى آطـيحها

والشجره اللي بداها م الخريف إصفرار

هـــي ســنـة والــوقـت والأيــام بـتـزيحها

مـتـعود آعـسـف وآذلــل صـعـاب الـمـهار

يـالـين تـهـدا وتـسـكن بـالـغصب ريـحـها

عـندي لـكل وقـت نـاسه وإنـتقيت الخيار

هــذا أنــا وخـيـل تـفـكيري فــلا آريـحها

قصيدة محمد بن راشد عالم الخيل

مِـــنْ عَــلَّـمْ الخيلْ أنْ بإسـمي تـنـاديـني
وأنِّــــي إذا جــيــتْ مِ الــبِـعـدْ إتِّـلَـقَّـاني
تــفـرَحْ بـقـربـي وتـمـازحـني وتـحَـيِّيني
وَإنْ غــبـتْ عـنـهـا عــلـىَ نــارْ إتِّـرَيَّـاني
تَــــدْركْ وجـــودي وتَـعْـرفـني وتَـغـلـيني
وتـبِـشْ لــي وبَــسْ قـاصـرْها إتِّـحـفَّاني
وتـحـسْ بــي وبـشعورْ تـشَمَّمْ إيـديني
يـاكنَّها فـي الـمشاعرْ نـفسْ الأنساني
إنْ جـيـتـها بــعـدْ غـيـبِـهْ لـــي تـحَـيِّيني
ويــضـجْ الإسـطـبـلْ بـالـتَّرحيبْ حـيَّـاني
يـاكـنَّـها تــقـولْ لــي يــا مـنـوَةْ الـعـيني
طـوَّلـتْ غـيـبتكْ والـلِّـي يـحـبْ ولـهاني
ولـلـخـيلْ أنــسـابْ وأوطـــانْ وبـلاديـني
وفـي الـخيلْ أسـرارْ محفوظهْ بكتماني
إمـضـمَّرْ الـظـبي فـيـها وصـفَهْ إمـحيني
وعـدوَةْ الـذيبْ في غفلَهْ علىَ الضاني
مـشـدودَةْ الـجـلدْ مـحـسوبَهْ بـتمكيني
صـلـيبةْ الـقينْ لـي فـي الـشَّدْ مـالاني
سـلسةْ عـنانٍ وحِـيَّةْ سيرْ في حيني
عقبْ التَّعَبْ ترجعْ أنشَطْ م الذي كاني
تـنصبْ فـي الـسِّيرْ صَـبْ الـما بتعييني
شـلاَّلْ مِـنْ راسْ ضـلعْ إيـصبْ عجلاني
يـاكِّـنـكْ تــشـوفْ هـــدَّاتْ الـشِّـواهيني
هـدَّنْ عـلىَ الـصِّيدْ لـكنْ دونْ جـنحاني
فـيها مِـنْ الـزِّينْ زيـنْ أزيَـنْ مِـنْ الـزِّيني
جـمـالـهـا فـــي عـيـونـي مـالـهـا ثــانـي