;

الاعتقال الرقمي.. عمليات احتيال عبر الإنترنت وكيفية تجنبها!

  • تاريخ النشر: منذ 5 أيام
الاعتقال الرقمي.. عمليات احتيال عبر الإنترنت وكيفية تجنبها!

استهدف مؤخراً، محتال تظاهر بأنه ضابط، كاتبًا وشاعرًا في لكناو بالهند وأبقاه قيد الاعتقال الرقمي لمدة ست ساعات. وكان قد تلقى رجل يُدعي ناريش ساكسينا مكالمة فيديو من رجل ادعى أنه مفتش البنك المركزي وأخبره أنه يخضع للتحقيق في قضية غسيل أموال وهدد بالقبض عليه.

أقنعت ملابس المحتال، الضحية ساكسينا بأنه ضابط شرطة حقيقي. وأثناء إبقائه قيد الاعتقال الرقمي لمدة ست ساعات، طلب المحتال من ساكسينا قراءة أبيات شعر ووعده المحتال بإطلاق سراحه في غضون 24 ساعة، وقال إنه يمكنه تجنب عقوبة السجن من خلال قبول مطالبه.

ما هو الاعتقال الرقمي؟

"الاعتقال الرقمي Digital Arrest"، هو تكتيك يستخدمه مجرمو الإنترنت لاحتجاز الضحايا في منازلهم والاحتيال عليهم. يستخدم المحتالون المكالمات الصوتية أو مكالمات الفيديو التي يتم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعي لانتحال شخصية مسؤولي إنفاذ القانون، مما يخلق الخوف من خلال اتهام الضحايا كذباً بارتكاب مخالفات أو أفعال يعاقب عليها القانون.

ويطالبون بالمال مقابل إغلاق القضية، وغالبًا ما يهددون الضحية بالاعتقال إذا لم يمتثلوا. ويقومون بإقناع الضحية بأنه عليه البقاء على اتصال معهم في مكالمة فيديو حتى يلبّوا مطالبهم.

في بعض الحالات، يدعي المجرمون أن الضحية قد استلم أو أرسل طرودًا غير قانونية، مثل المخدرات أو جوازات السفر المزورة. وقد يهددون أيضًا بإشراك أقارب الضحية أو أصدقائهم في القضية لزيادة الضغط على الضحية.

كيفية تجنب عمليات الاحتيال الرقمية

إليك أهم الأشياء التي يجب اتباعها لتجنب الوقوع كضحية لعمليات الاحتيال الرقمية:

  • كن حذرًا من المكالمات أو الرسائل غير المتوقعة من أرقام مجهولة أو أفراد يدعون أنهم مسؤولون عن تطبيق القانون أو مسؤولون حكوميون.
  • لا تشارك أبدًا المعلومات الشخصية أو تفاصيل الدفع مع أشخاص لا تعرفهم.
  • لا داعي للذعر أو التصرف بشكل متهور، حتى لو تم تهديدك بالاعتقال أو اتخاذ إجراء قانوني ضدك أو ضد شخص تعرفه.
  • قم بالإبلاغ عن المكالمات أو الرسائل المشبوهة إلى السلطات على الفور.
اشترك في قناة رائج على واتس آب لمتعة الترفيه