أفلام غيبلي… أشهر 10 أعمال أنتجها الاستديو الاستثنائي

  • تاريخ النشر: الأحد، 12 يونيو 2022
أفلام غيبلي… أشهر 10 أعمال أنتجها الاستديو الاستثنائي
مقالات ذات صلة
أشهر 10 أفلام زومبي حتى عام 2022
أفلام سيارات.. أفضل 10 أعمال لعشاق المغامرة
10 من أشهر أفلام الحرب العالمية الثانية التي حكت عن أهوالها

ستوديو غيبلي، هو استوديو ياباني لأفلام الرسوم المتحركة تأسس عام 1985، غالبًا ما يُعلن على أنه النسخة اليابانية من ديزني، حققت أفلام غيبلي للرسوم المتحركة التي أنتجها نجاحًا دوليًا، خاصة تلك التي أخرجها هاياو ميازاكي، للمزيد من المعلومات الشيقة والهامة حول أفلام ستديو غيبلي الشهير وأفضل الأفلام التي يمكنك الاستمتاع بمشاهدتها مع عائلتك، تابع القراءة.

أفلام غيبلي

أفلام غيبلي التي أنتجها ستوديو غيبلي، أحدثت ثورة في عالم الرسوم المتحركة منذ عام 1986، حيث جمعت بين النظرة المحببة والعاطفية للعالم والمغامرة المثيرة ومتعة المشاهدة.

أشهر 10 أعمال من أفلام غيبلي

فيلم Ponyo

فيلم Ponyo هو نسخة أفلام غيبلي من فيلم The Little Mermaid. يجمع فيلم Ponyo، بين الخيال الغريب والواقع الساحر. تغامر Ponyo (أميرة سمكة) بالخروج من منزلها تحت الماء وتصادق صبيًا على السطح وبالتالي تخل بتوازن الطبيعة. على الرغم من دمج بعض التأملات المعقدة، لم يتم تصنيف فيلم Ponyo كواحد من ملاحم غيبلي، ومع ذلك لا يزال فيلمًا ممتعًا  لتشاهده.

فيلم Kiki’s Delivery Service

فيلم Kiki’s Delivery Service هي حكاية دافئة عن مغامرات ساحرة شابة في مدينة جديدة. كان الفيلم هو أول فيلم صدر في إطار شراكة ديزني غيبلي. على الرغم من حدوثه على نطاق أصغر بكثير من بعض الأعمال الكلاسيكية الأخرى لغيبلي، لا يزال كيكي يدور في مغامرات مثيرة ومخاطر. الحكاية حلوة وساحرة ورائعة للأطفال، مع كيكي الشجاع والمستقل نموذجًا جذابًا.

فيلم My Neighbour Totoro

تم إصداره في نفس وقت إطلاق فيلم Grave of the Fireflies وكان جاري توتورو بديلاً طريفًا. أصبحت شخصية Totoro وهو دب ودود ضخم، الآن تميمة الشركة. بشعور غريب من المرح، لا بد أن يثير الفيلم الحنين إلى الماضي لدى جميع مشاهديه. يصور الفيلم مغامرات فتاتين صغيرتين تصادقتا ويسحر الجمهور في متعة الطفولة البسيطة.

فيلم Howl’s Moving Castle

استنادًا إلى الرواية التي تحمل الاسم نفسه، يروي فيلم Howl’s Moving Castle قصة صوفي وهي فتاة شابة تلتقي بالساحر الغامض هاول. بعد أن حولتها ساحرة غيورة إلى امرأة عجوز، تنغمس صوفي في سلسلة من المغامرات مع "هاول" وركاب قلعته السحرية. تضيف الرسوم المتحركة إلى روعة القصة، على وجه الخصوص، القلعة نفسها. سيجد المشاهدون أنفسهم منغمسين في الشخصيات والعلاقات بينهم.

فيلم Wind Rises

كان فيلم ميازاكي الأخير وهو سيرة تاريخية مؤثرة. يستند فيلم Wind Rises على حياة جيرو هيركاشى، مصمم الطائرات الياباني. قدم ميازاكي شيئًا رائعًا، فيلمًا يجمع بين الأحلام والواقع والحب والحرب والحزن والأمل. إنه ثقيل جدًا بالنسبة للصغار ولكن الأطفال الأكبر سنًا والبالغين سيقدرون روح الدعابة والرومانسية في الفيلم.

فيلم The Tale of Princess Kaguya

فيلم The Tale of Princess Kaguya من أفضل أفلام غيبلي وهو مستوحى من حكاية شعبية يابانية معروفة. إنها قصة حياة أميرة منزعجة في العاصمة وشوقها لطفولتها الخالية من الهموم. يضفي أسلوب الألوان المائية الباهت على الفيلم نعومة ومناسب بشكل خاص لتصويره للطفولة. هذا التركيز على استخدام اللون للتعبير هو الأبرز، مما يعطي عمق ويجذب الجمهور، الفيلم يقدم حكاية مثيرة للتفكير والتي قد تتركك متأثراً إلى حد الدموع، هذا واحد من أفضل أفلام ستديو غيبلي.

فيلم Grave of the Fireflies 

يصور فيلم Grave of the Fireflies كفاح أخ وأخت في أعقاب الحرب العالمية الثانية. على عكس غالبية أعمال ستديو غيبلي، فهو واقعي ولا توجد عناصر خيالية فيه. على الرغم من الموضوع الكئيب، فإن الفيلم ليس كله كئيبا. تثير قصة فيلم Grave of the Fireflies في تصويرها فكرة عن مجتمع ما بعد الحرب من خلال الموضوعات التي تناولها الفيلم الرائع.

فيلم Laputa: Castle in the Sky

فيلم Laputa: Castle in the Sky هو مغامرة جوية محببة مع شخصيات آسرة. يدرس الفيلم موضوعات جادة ويخلق صراعات معقدة ويحمل رسالة أخلاقية ومع ذلك لا ينسى الترفيه.

فيلم Princess Mononoke

اقتحم فيلم الأميرة مونونوكي دور السينما اليابانية في عام 1997 وسرعان ما أصبح الفيلم الأكثر ربحًا في ذلك الوقت. غالبًا ما يوصف الفيلم بأنه ملحمة أنمي، يعج بالوحوش والمحاربين وإن لم يكن على حساب الذكاء أو الرومانسية. الشخصيات الرئيسية هي سان، الأميرة التي تحمي الغابة وآلهتها وأشيتاكي، المحارب الذي يحاول تحرير نفسه مع الحفاظ على السلام. بعض المشاهد مصورة ومخيفة للغاية بالنسبة للمشاهدين الصغار، مما يؤكد أن أفلاماً غيبلي ليست بالضرورة للأطفال. بشكل عام، يشمل فيلم Princess Mononoke كل ما يدور حوله ستديو غيبلي: المعركة بين الصناعة والحفاظ على الطبيعة والأبطال والبطلات الأقوياء والأساطير اليابانية والرسوم المتحركة الجميلة.

فيلم Spirited Away

حاز فيلم Spirited Away، أشهر أفلام ستوديو، على جائزة الأوسكار وشهرة دولية وأصبح الفيلم الأكثر ربحًا في تاريخ اليابان. إنه ستبع حكاية شيهيرو الصغيرة وهي عالقة هي وعائلتها في عالم خطير. تعتمد الرسوم المتحركة الهائلة لميازاكي على الثقافة اليابانية، الفيلم بل أي شك مبهر في توصيفه وإعداده وحبكة أحداثه وهو من أفضل أفلام غيبلي على الإطلاق. [1]