8 معلومات غريبة عن كرة كأس العالم الرسمية.. مصنوعة في باكستان

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 23 نوفمبر 2022
8 معلومات غريبة عن كرة كأس العالم الرسمية.. مصنوعة في باكستان
مقالات ذات صلة
صناعة كرة كاس العالم 2014
حقائق ومعلومات غريبة عن الماعز من حول العالم
مصنوعة من حليب الحمير.. أبرز المعلومات عن أغلى جبن في العالم

يتابع عشاق القدم مباريات كأس العالم في قطر مترقبين أن يسدّد فريقهم المفضل هدفه، فالحدث الضخم، يدور حول كرة مصنوعة يدوياً في مدينة بباكستان، وتحيكها سيدات مقابل 0,75 دولار.

لفتت الكرة الرسمية لبطولة كأس العالم 2022 المقامة في قطر حاليا الأنظار، كعادة تلك الكرات التي تكون مثار متابعة العالم أجمع في تلك المناسبات.

وتعددت التقارير حول منشأ تلك الكرة وطريقة صناعتها.

لذلك، نشرت خلال الساعات الماضية تقارير عالمية تكشف عن بعض تلك التفاصيل التي جاءت مفاجئة، لاسيما أن  الكرة اتضح أنها مصنوعة يدويا في باكستان، وتحيكها سيدات مقابل 0.75 دولارا للكرة.

وتقول وكالة "بلومبرج" في تقرير لها، إنه "إذا كانت لديك كرة قدم في منزلك، فهي على الأرجح مصنّعة في سيالكوت الباكستانية، حيث أكثر من ثلثي كرات القدم في العالم مصنوعة في واحد من ألف مصنع في المدينة، ويشمل ذلك كرة أديداس الرسمية لكأس العالم".

ويرصد التقرير ثماني حقائق عن الكرة التي يتم اللعب بها في كأس العالم الآن، وهي:

-تنتج سيالكوت، وهي مدينة تقع في شمال شرق باكستان، نحو 70% من الإمدادات العالمية، بما في ذلك كرة أديداس الرسمية في كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر.

-يعمل في سيالكوت نحو 60 ألف شخص في مجال تصنيع كرة القدم، أو نحو 8 في المئة من سكان المدينة، وغالبا ما يعملون لساعات طويلة ويخيطون الكرات يدوياً.

-يشير تقرير "بلومبرج" إلى أن "أكثر من 80% من كرات القدم المصنوعة في سيالكوت تُنتج بالخياطة اليدوية، وهي عملية شاقة تجعل الكرة أكثر متانة، وتكون الغرز أشد من تلك التي تُخيط بالآلات".

-يتقاضى عمال الخياطة نحو 0.75 دولار مقابل إنجاز كل كرة. وبالمعدل، يستغرق صنع كل واحدة ثلاث ساعات.

-معظم الأشخاص الذين يقومون بخياطة الكرات من النساء. وتخيّط كل سيدة كرتين يومياً، في حين يعمل الرجال في مراحل مختلفة من عملية التصنيع، حيث يقومون بإعداد المواد أو اختبار الجودة.

وكانت المصانع في سيالكوت توظف أطفالاً لا تتجاوز أعمارهم 5 سنوات إلى جانب والديهم، إلى حين سنّت الدولة قانون العمل في عام 1997.

-تخضع كرات القدم المنجزة لاختبارات صارمة لتتوافق مع معايير "فيفا".

-من مميزات كرات المونديال لهذا الموسم أنها مجهّزة بأجهزة الاستشعار، وفقاً لتقريرٍ سابقٍ نشرته صحيفة "واشنطن بوست".

تحتوي كرة المباريات الرسمية، التي صنعتها شركة أديداس، على مستشعر حركة بالداخل.. ويُبلغ المستشعر عن بيانات الموقع الدقيقة للكرة 500 مرة في الثانية، وفقاً للشركة، مما يساعد الحكام على اتخاذ قرارات أكثر دقة.

وقالت شركة أديداس إن الكرات المجهّزة بأجهزة الاستشعار اُختبرت في عديدٍ من بطولات كرة القدم التي سبقت المونديال، بما في ذلك كأس العالم للأندية 2021، ولم تؤثر في أداء اللاعبين.

-سيتم استخدام الكرة في جميع مباريات البطولة البالغ عددها 64 مباراة، وستقوم بتقديم المعلومات إلى مركز البيانات الخاص بالمنظمين، الذي يمكن للمسؤولين استخدامه للتتبع والإحصائيات ومراقبة اللعب.