لحظة إغماء والدة التوأم السيامي عقب رؤيتهما منفصلتين لأول مرة

  • تاريخ النشر: الخميس، 28 يوليو 2022
لحظة إغماء والدة التوأم السيامي عقب رؤيتهما منفصلتين لأول مرة
مقالات ذات صلة
فيديو مضحك لطفل يشاهد توأم والده لأول مرة
الخميس..موعد فصل التوأم السيامي مودة ورحمة في السعودية
فيديو طفل يرى توأم لأول مرة

إنفاذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بدأ الفريق الطبي والجراحي في عمليات فصل التوائم السيامية صباح اليوم إجراء العملية الجراحية لفصل التوأم السيامي اليمني "مودة ورحمة" طفلتي عصماء ماجد محمد.

وعبر موقع التدوين القصير تويتر، لاقت هذه العملية باهتمام الكثير من مستخدميه، ورصدت مقاطع فيديو نجاح العملية، وردة فعل الأم والأب حين شاهدوا الأطفال لأول مرة منفصلين.

ومن ضمن اللقطات المصورة التي تم التقاطها هي تعرض الأم  لحظة تعرض لإغماءة عقب رؤيتهما منفصلتين لأول مرة داخل غرفة العمليات.

عملية فصل التوأم السيامي

وعبر هاشتاج #التوأم_السيامي، دون الكثير عن العملية ومهارة الأطباء، فكتب أحدهم: "بعد إعلان نجاح عملية فصل التوأم السيامي اليمني "مودة ورحمة"، تعتبر رقم 52 من نوعها في المملكة"، وعلق آخر: " رحمة من الله أولاً ثم بجهود حكومة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله .. والمخلصين من أبناء الوطن..! تتوالى الأعمال الإنسانية للاشقاء والعالم اجمع."

العملية تمت  بقيادة المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية رئيس الفريق الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، وذلك بمستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني.

وأجريت العملية الجراحية على ست مراحل التخدير ، والإعداد والتجهيز ، والبدء في عملية الفصل، وفصل الكبد والأمعاء، وإعادة ترميم الأعضاء ، والتغطية، واستغرقت العملية قرابة 11 ساعة ويشارك فيها 28 طبيبًا وأخصائياً إلى جانب الفنيين وكوادر التمريض.

يذكر أن التوأم الطفيلي وُلِدتَا ملتصقتين بأسفل الصدر والبطن، وبحسب الفحوصات تشتركان بالكبد والأمعاء، واشتباه باشتراكهما بغشاء القلب.

وبعملية اليوم يصل عدد عمليات فصل التوائم إلى 52 ضمن البرنامج السعودي لفصل التوائم السيامية، والتي شملت أكثر من 124 توأماً من 23 دولة في ثلاث قارات حول العالم.

 وتعود قصة التوأم السيامي اليمني من الإناث، حين ولدتا ملتصقتين بأسفل الصدر والبطن، وبحسب الفحوصات تشتركان في الكبد والأمعاء، كما أن هناك اشتباها باشتراكهما في غشاء القلب.

ورفع الدكتور الربيعة ونيابة عن نفسه وأعضاء الفريق الطبي والجراحي، الشكر لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، على الدعم الكبير الذي يلقاه الفريق الطبي والقطاع الصحي في المملكة من القيادة، واللفتات الإنسانية النبيلة التي يتم تقديمها للمحتاجين في كل مكان وزمان.