قضائد الشيخ محمد بن راشد مكتوبة

  • تاريخ النشر: السبت، 14 مايو 2022
قضائد الشيخ محمد بن راشد مكتوبة
مقالات ذات صلة
قصائد وأشعار الشيخ محمد بن راشد مكتوبة
الشيخ حمدان بن محمد بن راشد ينشر صورته مع توأميه راشد وشيخة
الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم يرزق بتوأم

تصدر اسم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم  دبي، محركات البحث، عقب تقدمه بقصيدة شعرية، يرثى فيها رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد، الذي وفاته المنية، وخلال السطور القادمة نتذكر بعض من أبيات شعر وقصائد الشيخ محمد بن راشد.

قصائد الشيخ محمد بن راشد

قدم الشيخ محمد بن راشد أبيات شعر لمبايعة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان حاكم إمارة أبوظبي رئيسا لدولة الإمارات.

وأرفق الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، القصيدة، التي نشرها على حسابه الرسمي على موقع "تويتر"، بصورة تجمعه مع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان حاكم أبوظبي.

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في أبيات شعرية:
 
أنعي إلى الشَّعبْ منْ بإسمهْ يعيشْ الشَّعبْ
وأنـعـي إلــى الـكـونْ عـضـدي ريِّــسْ الـدولِهْ

خـلـيفهْ الـلِّـي مـثِـلْ مــايْ الـسَّحابْ الـعَذبْ
وريـــــثْ عــــرشْ الــعــلا يــمـنـاهْ مــبـذولِـهْ

فـي جـنَّةْ الـخلدْ لا فـي الشرقْ لا في الغَربْ
مـشـبـهٍ لـــكْ مـــعْ إصــعـودِهْ ومـــعْ إنــزولِـهْ

حـمـلتْ عـنَّـا الـعـنا ويــا مــا حـمَلتْ الـصَّعبْ
والــيـومْ نـفـسِـكْ إلـــى الـجَـنَّـاتْ مـحـمـولِهْ

يــــاربْ شــعـبِـهْ رضــــا عــنِّـهْ فــكـنْ يـــارَبْ
راضــــي عــلـيـهْ وبــرحـمَـهْ مــنـكْ مـبـذولِـهْ

إجــعــلْ خـلـيـفـهْ بــجـنَّـاتْ الـنِّـعـيمْ وصِـــبْ
عــلـيـهْ مــــنْ مَــغـفِـرَهْ بـالـعـفـوْ مـشـمـولِهْ

وصــبِّــرْ مــحـمـدْ ونـــوِّرْ لـــهْ يـــارَبْ الـــدَّربْ
نـعـمْ الـخَـلَفْ لـلـسَلَفْ ريِّــسْ عـلـىَ الـدُّولِهْ

لــي لــهْ نـبـايعْ عـلىَ الـطَّاعَهْ بـصدقْ وحـبْ
وطــاعَــةْ ولــــيْ الأمــــرْ بــالـحَـقْ مـكـفـولِهْ

قصائد الشيخ محمد بن راشد مكتوبة

1

قصيدة اسمع صدى صوتك

أسمع صدى صوتك مع ضجّة النّاس

والحسّ يسري للضماير حسوسي

أنسى معاك العزم والفكر والياس

وحبّك بقلبي للضّمير امغروسي

واهيم في بحر بالأمواج غطّاس

واسجّ وانسى عن ربوعي جلوسي

قربك شفا للرّوح والنّود نسناس

وروياك سعدي عن ليالي نحوسي

يامورّد الخدّ المعسّل بالالعاس

ياضي جبينه في الظّلام الدّموسي

العين عين اللّي على الكفّ حبّاس

والصّيد له بمعوّدات الفروسي

فرخ الحرار امذهّب الرّيش طلماس

أشقر عليه امن النّداره هيوسي

ياضي ضيا خدّه كما نور نبراس

والاّ شعاع الشّمس قبل الغلوسي

عنق الخشوف اللى محاوز عن الناس

دق العنود اللى ترب الطعوسي

يرعى زماليج بها الورد نفاس

يقطف دنق في مرتعه ومحروسي

كنه يحشّ القلب مرهوف لمواس

حشّ الصّريم اللّي نواه اليبوسي

عليه من فقدي ووجدي ولحساس

مثل الضّريم اللّي عليه امحموسي

نار اتّواقد هبّها نود لسّاس

موقد غضاها من حطبها يبوسي

مادمني حيّ فلا بقطع الياس

حبل الرّجا والاّ قطعت النّفوسي

طيفك يراودني مع غفلة الحاسّ

ويسود جوّي والمشاعر حبوسي

وآتيه في صحرا ولا جيد مرواس

واهيم في دنياَ عراها لبوسي

2

قصيدة طال الغياب

طال الغياب ولامني من أودّه

وبقدر طول الغيبة إيطول العناق

يا مالك قلبٍ وصوبك تحدّه

إن كنت مشتاق ف..انا ألف مشتاق

تدري الفراق يجدِّد الحب عهده

وانا من الفرقا على جمر حراق

شرقٍ وغربٍ صاحب الشوق وحده

حر جناحه دايم الوقت خفاق

يا كم تريّا اللحظه اللي تردّه

كنه من الفرقا الى الموت ينساق

وكانه تذكَّر من كسا الوَرْد خَدّه

جرى على خده من الدمع مهراق

هذا امتحانٍ للغلا فيه شِدّه

إن كان ما زلنا مثل قبل عشاق

ما اغلى النهار ان الليالي تضدّه

لو كان سرمد ما أظنه بينطاق

يْزَيِّد غلا اللؤلؤ صعوبة مكدّه

لو هو رخيص ما يعلق في الأعناق

وحتى ربيع الوقت لو طال مدّه

ما شفت يا خلي له الناس تشتاق

3

قصيدة شوف تأثيرك

شوف تأثيرك من الجرح الوثيج

احتباس الدّمّ في وسط العروق

وانحدار الدّمع كالسّيل الدفيج

من شوامخ سحبها رعد وبروق

في قتام الوقت ضيّعت الطّريج

ما ظهر في ليلي المعتم شروق

موجكم طامي وانا بلجّه غريج

في بحورٍ موجها غزر العموق

من بشاكي بك وانا منّك عويج

لا ظلم قاضيك ضاعت لي حقوق

ما يعاتب قلب لمحبّ الشفيج

غير من لا ذاق طعم الحب ذوق

يا رفيج الخير قل لي يا رفيج

كن معايه دايمٍ صافي صدوق

شوفكم يشعل وسط جوفي حريج

ومن يطيق النّار واشعال الحروق

لو جبال عسير حملي ما تطيج

أصبحت بركان مطحونه دقوق

تحيي الأشواق نفحات الأريج

نابض الذكرى يجدّد لي طروق

صوبكم قلبي بدقّاته خفيج

مع هوى النّسمات مشطون خفوق

من قبض لخطام بالكفّ العويج

مثل من يمّن لامانات السّروق

لو ظمّيه حدّها حرّ الوهيج

توّها ع مورد المسقى دنوق

بسكرات الموت حيّه ما تفيج

لدّها المنهاج لو كانت سبوق

حرّ شامي ما ينال الاّ الخفيج

شاف ربد الصّيد والشّارد عتوق

قصيدة ياهاجري

ليش العتاب وانت الذي دومك معي في خاطري

يا صاحب الليل الذي إذا تحدّرْ تمنعه

في مهجتي من كلْمتك أوهام حلم شاعر

ما اقدر على وصفه ولا أقدر بأنّي أمنعه

غَنّي معي قولي إلي عندك صناعة ساحر

وانته على ما تشتهي قولٍ تودّه تسمعه

قلبي ترى ما يحكمه منظر غَزالٍ نافر

لو كان وصله صاحبي من دون ذنبٍ يقطعه

يا هاجري، أحلى الصور عندي بقت يا هاجري

يتبَعْك قلبٍ صاحبه من حبكم ما هو معَه

من هو يساعدني على حَظٍ ردي عاثرِ

ما هقوتي اللّه يغيّر لى فؤادي ضَيّعه

فيك السّحرِ منْك الغلا كلّه بدا في ناظري

عَيّت عيوني كّلما زوله تبدّى تشبعَه

أرعى البروق أشوفها ماضي وطلعة حاضرِ

بَراّق من صوبك بدا وانا ونوقي نتبعَه

عيونك اللّي شقوتي، تقول أنّك آسري

يا آسري بعد الضّرر لا ما أريد المنفعه