لحظة انتشال شخص حيا من تحت انقاض مرفأ بيروت: معجزة حقيقية حدثت

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 05 أغسطس 2020
لحظة انتشال شخص حيا من تحت انقاض مرفأ بيروت: معجزة حقيقية حدثت
مقالات ذات صلة
مثير للسخرية: رجل من شيكاغو يجمد سرواله لحجز أماكن وقوف السيارات
الثلج يزين قمم جبال السعودية: مشهد فريد تم رصده
فتاة أمريكية استخدمت الغراء لتثبيت شعرها: فيديو يكشف الأمر الصادم

يشغل ما حدث في مرفأ بيروت، مساء الثلاثاء، اهتمام العالم العربي والعالم بأجمعه، الحادث الذي أسفر عن عدد كبير من القتلى والمصابين، أسفر عن عدد آخر من المفقودين .

وقد رصد مقطع فيديو لحظة انتشال شخص حيا من تحت الأنقاض، إثر الانفجار الضخم الذي هز العاصمة بيروت.

ويظهر الفيديو الذي تم تداوله بشكل كبير عبر منصات التواصل الإجتماعي، حمل الشخص من تحت الأنقاض، والذي قالت تقارير إعلامية إنه من ضمن متطوعي الدفاع المدني، وسط تصفيقات وزغاريد المواطنين.

 مفقودين مرفأ بيروت

وما تزال السلطات تعمل على البحث عن المفقودين في مكان الانفجار، الذي امتدت آثاره إلى أكثر من 20 كيلومترا، وأدى إلى أضرار جسيمة في مئات المباني.

وقال وزير الصحة اللبناني حسن حمد إن عدد المفقودين يفوق عدد القتلى الذين تم التعرف عليهم حتى الآن، وهو 100 قتيل كما هو معلن.

 بيروت منكوبة

وفي وقت سابق، أوصى مجلس الدفاع الأعلى اللبناني بإعلان بيروت مدينة منكوبة في أعقاب الانفجار الهائل، وأعلن حالة طوارئ لمدة أسبوعين في العاصمة، وسلم مهام الأمن إلى السلطات العسكرية.

وكان قد قال ‏رئيس الحكومة اللبنانية، الدكتور حسان دياب، إن 2750 طنًا من نترات الأمونيوم خلف انفجار مرفأ بيروت، وإن الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت حدث أثناء عملية لحام في فجوة بالجدار منعًا لسرقة نترات الأمونيوم.

نترات الأمونيوم

وكان مجلس الدفاع الأعلى اللبناني استنكر وجود ٢٧٠٠ طنًا من نترات الأمونيوم، لعدة سنوات بمرفأ بيروت معتبرًا ذلك أمرًا غير مقبول ومرفوض.

وتسبب الانفجار الضخم في تدمير مئات المباني السكنية وتحطم واجهاتها الزجاجية على مساحة واسعة امتدت عدة كيلومترات، كما أصاب الضرر أيضاً 4 مستشفيات في المدينة المنكوبة، وتسبب في خروجها من الخدمة تماماً.