عملية احتيال: سرقة 32 مليون دولار من امرأة بخدعة على الهاتف

  • تاريخ النشر: الخميس، 22 أبريل 2021
عملية احتيال: سرقة 32 مليون دولار من امرأة بخدعة على الهاتف
مقالات ذات صلة
الطبيب البرازيلي: سائح يثير الجدل في مصر لهذا السبب.. فماذا حدث؟
خدعة إيلون ماسك وراء النصب على امرأة في 12.7 ألف دولار
شاهد: رجل يخاطر بحياته لمنع سائق من دهس المارة

امرأة تبلغ من العمر 90 عامًا خدعت في مبلغ 32 مليون دولار في أكبر عملية احتيال عبر الهاتف في هونغ كونغ.

عملية احتيال

قالت الشرطة إن امرأة من هونغ كونغ تبلغ من العمر 90 عامًا إنه تم خداعها 32 مليون دولار أمريكي من قبل محتالين تظاهروا بأنهم مسؤولين صينيين في أكبر عملية احتيال هاتفية مسجلة في المدينة.
ويعاني كبار السن في هونغ كونغ من المحتالين عبر الهاتف الذين يبحثون عن الضحايا الضعفاء والأثرياء الراغبين في تحويل الأموال أو القيام باستثمارات وهمية.

قالت الشرطة: "إن المحتالين استهدفوا امرأة مسنة تعيش في قصر في ذا بيك أرقى أحياء هونغ كونغ واتصل مجرمون في الصيف الماضي بالمرأة التي لم يذكر اسمها وتظاهروا بأنها مسئولو أمن عام صيني، زعموا أن هويتها قد استخدمت في قضية جنائية خطيرة في الصين".

أفادت صحيفة ساوث تشاينا مورنينج بوست نقلاً عن مصادر بالشرطة أنه قيل لها إنها بحاجة إلى تحويل الأموال من حسابها المصرفي إلى الحسابات التي يحتفظ بها فريق التحقيق من أجل حفظها والتدقيق فيها.

وقالت الشرطة إنه بعد عدة أيام وصل شخص إلى منزلها بهاتف محمول مخصص وبطاقة SIM للتواصل مع عملاء الأمن المزيفين الذين أقنعوها بإجراء ما مجموعه 11 تحويل مصرفي.

خدعة هاتف

على مدى خمسة أشهر أعطت السيدة المسنة ما مجموعه 32 مليون دولار للمحتالين وهو أكبر مبلغ تم تسجيله حتى الآن بواسطة خدعة هاتف.

قالت الشرطة إن عملية الاحتيال تم رصدها فقط لأن خادمة المنزل للسيدة المسنة اعتقدت أن شيئًا مريبًا كان يحدث واتصلت بابنة صاحب العمل التي نبهت الضباط.
وقالت الشرطة إنه بعد تحقيق تم القبض على شاب يبلغ من العمر 19 عاما بتهمة الاحتيال وأفرج عنه بكفالة وذكرت صحيفة ساوث تشاينا مورنينغ بوست أن الشخص المعتقل يٌعتقد أنه المحتال الذي ظهر في منزل السيدة مع الهاتف.

وتعد هونغ كونغ الغنية واحدة من أكثر الأماكن غير المتكافئة على وجه الأرض وتضم واحدة من أعلى تجمعات المليارديرات، يعيش الكثير منهم في منازل فخمة تطل على مناطق مكتظة بالسكان حيث قد تضغط العائلات الفقيرة في شقة بحجم ساحة انتظار سيارات أمريكية.

ومع هذا التركيز الكبير من السكان المسنين الأثرياء أصبحت المدينة هدفًا ناضجًا للمحتالين عبر الهاتف الذين يعمل العديد منهم عبر الحدود في الصين القارية وتقول الشرطة إن مثل هذه الحيل آخذة في الازدياد.

ارتفعت تقارير الاحتيال عبر الهاتف بنسبة 18 في المائة في الربع الأول من عام 2021 مع حصول المحتالين على حوالي 350 مليون دولار هونج كونج خلال هذه الفترة.

في عام 2020 ، قالت الشرطة إنها تعاملت مع 1193 حالة احتيال عبر الهاتف تمت سرقة ما مجموعه 574 مليون دولار هونج كونج.