رجل يتزوج 4 مرات نفس المرأة ويطلقها 3 مرات خلال 37 يوماً: السبب عجيب

  • تاريخ النشر: الخميس، 15 أبريل 2021
خواتم الزواج
مقالات ذات صلة
أغرب تقاليد الاحتفال بعيد الفصح وأكثرها جنوناً حول العالم
أشياء لم تتخيل مطلقاً أنها معدية: ضغط الدم وقرحة المعدة ضمن القائمة
رجل هندي يساعد زوجته في الزواج من حبيبها: تفاصيل هذه القصة المريبة 😲

وفقاً لقانون العمل في كل بلد، تُحدد الإجازات المدفوعة وعدد أيامها وأسبابها ومن الواضح في سبيل الحصول على هذه الإجازات يلجأ البعض إلى أغرب التصرفات للاحتيال على هذا القانون، مثلما فعل الموظف التايواني بطل هذه القصة!

حيلة غريبة من موظف للحصول على إجازة مدفوعة الأجر

وفقاً للقانون التايواني، يحق لأي شخص الحصول على إجازة عمل مدفوعة الأجر لمدة 8 أيام عند الزواج وهو بالضبط ما حصل عليه موظف بنك لم يُذكر اسمه عندما تزوج العام الماضي. [1]

في يوم 6 أبريل عام 2020، كان هذا بمثابة بداية إجازة مدفوعة الأجر والتي أعد لها بطل قصتنا مسبقاً، حيث أن في اليوم الأخير من إجازته التي دامت 8 أيام، طلق الرجل زوجته ليتزوجها مرة أخرى في اليوم التالي ويطلب إجازة مدفوعة الأجر أخرى شعر أنه يستحقها بموجب القانون. وتزوج نفس المرأة أربع مرات، ثم طلقها ثلاث مرات في 37 يوماً، ليصبح المجموع 32 يوماً إجازة مدفوعة الأجر.

ولكن قبل أن تفكر في القيام بحيلة مماثلة، يجب أن تعلم أن الأمور لم تسر بسلاسة كما كان يأمل بطل هذه القصة ولأنه طلق ثم تزوج المرأة نفسها في اليوم التالي، فقد اكتشف البنك الذي يعمل فيه ما كان يحاول القيام به، لذلك رفض منحه ثمانية أيام أخرى كإجازة مدفوعة الأجر.

بعد مضي الموظف قدماً في خطته واكتشاف البنك لما يفعله ورفض منحه الإجازة لقيامه بالتحايل، قدم موظف البنك شكوى ضد صاحب العمل في مكتب العمل بمدينة تايبيه، متهماً البنك بخرق القانون من خلال عدم الالتزام بالمادة 2 من "قواعد إجازة العمل".

تنص القاعدة على أنه يحق للموظفين الحصول على إجازة مدفوعة الأجر لمدة 8 أيام عند الزواج  وبما أنه تزوج 4 مرات كان يجب أن يحصل على 32 يوماً إجازة مدفوعة الأجر.

بدأ مكتب العمل تحقيقاً في الأمر الذي أبلغ عنه الموظف وقضى بأن البنك انتهك بالفعل قانون العمل وتم تغريم صاحب العمل 20000 دولار تايواني أي ما يعادل 700 دولار أمريكي في أكتوبر من العام الماضي ولكن تم عمل استئناف من جانب البنك، ادعى فيه أن إساءة استخدام الموظف لإجازة الزواج لم تكن سبباً مشروعاً للإجازة بموجب "قواعد إجازة العمل".

في 10 أبريل، أيد مكتب العمل في بيشي الحكم السابق على مضض، بحجة أنه في حين أن سلوك موظف البنك كان غير أخلاقي، إلا أنه لم يخالف القانون ومن ناحية أخرى انتهك البنك المادة 2 من "قواعد إجازة العمل".

انتشرت القضية على وسائل التواصل الاجتماعي، مما أثار جدلاً واسعاً بين مؤيد ومعارض، حيث أن الكثير من الأشخاص لم يصدقوا وجود مثل هذه الثغرة في تشريعات العمل التايوانية والبعض اتهم الموظف التايواني بأنه محتال.

بينما انتقد البعض القانون الذي يتيح لأي شخص ممارسة نفس الحيلة كما هو مفصل أعلاه ولكن حتى العام الماضي وقبل هذا الموظف، لم يثبت قيام أي شخص باستغلال هذه الثغرة كما فعل بطل هذه القصة. [1]