حساب محمد بن راشد على تيك توك يحقق المليون الأول خلال أقل من 24 ساعة

  • تاريخ النشر: الأحد، 20 ديسمبر 2020
حساب محمد بن راشد على تيك توك يحقق المليون الأول خلال أقل من 24 ساعة
مقالات ذات صلة
مثير للسخرية: رجل من شيكاغو يجمد سرواله لحجز أماكن وقوف السيارات
الثلج يزين قمم جبال السعودية: مشهد فريد تم رصده
فتاة أمريكية استخدمت الغراء لتثبيت شعرها: فيديو يكشف الأمر الصادم

أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي حسابه الرسمي على منصة مقاطع الفيديو القصيرة تيك توك بهدف تعزيز تواصله مع فئات النشء والشباب، في إضافة نوعية إلى منصات التواصل الاجتماعي الأخرى التي يتفاعل من خلالها مع الملايين من متابعيه في الدولة والمنطقة والعالم.

ووفقاً للبيان الرسمي، فيشكل الحساب الجديد للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على التيك توك في المحتوى التفاعلي المصوّر جسراً جديداً للتواصل مع اليافعين والأجيال الصاعدة، وذلك انطلاقاً من حرصه على التواصل مع مختلف الأجيال، ومواكبة تطلعات النشء والشباب، والاستماع لأفكارهم، ومشاركة التجارب والرؤى في كيفية الإنجاز وتحويل التحديات إلى فرص بالطموح والعمل والتفاؤل.

وفي تعليقه الأول، عبر حسابه على تويتر، قال: "أطلقت اليوم حسابي الرسمي على منصة TikTok للتواصل الاجتماعي، الأسرع نمواً في العالم والتي تضم أكثر من ٨٠٠ مليون متابع، نريد أن نكون حيث يكون الناس، ونريد بناء محتوى عربي إيجابي، ونريد أن نستمع للشباب ونُسمعهم قصتنا".

حساب حاكم دبي

وقد حقق الفيديو الأول الذي نشره الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، 1.1 مليون مشاهدة خلال الـ24 ساعة الأولى على نشره، فيما سجل أكثر من 92 ألف متابع إعجابهم على الفيديو، وأرفق الفيديو بعبارة: "في الإمارات لا أكترث إن كنت غزالاً أو أسداً، عندما نستيقظ من الأفضل أن تبدأ الركض".

وقالت صحيفة الإمارات اليوم، أن حساب حاكم دبي سينشر مقاطع فيديو ملهمة تركز على تحفيز الشباب نحو تبنّي محتوى غني وملهم ليكون بمنزلة حافز لشباب المنطقة، بهدف ترسيخ قيم الخير والعطاء، ومحاربة الإحباط والتشاؤم وتحييد دعوات الانعزال والانغلاق والتقوقع، وترسيخ عمل الخير وصنع الأمل وتعزيز الإيجابية والتفاؤل، وتحسين أنماط العيش في مجتمعاتهم.

ويتابع حاكم دبي حالياً أكثر من 22.6 مليون متابع على المنصات المختلفة، حيث نه من أوائل زعماء العالم الذين حرصوا على التواصل المباشر مع الجمهور عبر المنصات الرقمية المختلفة منذ بدايات صعودها وانتشارها واختيار الناس لمنصاتها المختلفة للتواصل بسهولة والتعبير عن أنفسهم وأفكارهم وأحلامهم وإبداعاتهم وعرض أهم محطات حياتهم اليومية ونجاحاتهم الشخصية.