توقع الأطباء وفاتها 30 مرة: الطفلة المعجزة تحتفل بعيد ميلادها الأول

  • تاريخ النشر: الجمعة، 20 نوفمبر 2020
توقع الأطباء وفاتها 30 مرة: الطفلة المعجزة تحتفل بعيد ميلادها الأول
مقالات ذات صلة
موسوعة غينيس: رجل يبلغ 66 عاماً يسجل كأقدم سباح جليد في العالم
أكبر لوحة في العالم ستباع في مزاد بدبي: مرسومة على القماش بحجم ملعبين
شاب يفاجئ زوجين مشردين بجلسة تصوير لزفافهما بعد 24 عاماً من زواجهما

 تستعد الطفلة البريطانية إيريس للاحتفال بعيد ميلادها الأول، والتغلب على توقعات الأطباء الذين أخبروا والديها 30 مرة بأنها من غير المحتمل أن تنجو من حالتها الصحية.

في تفاصيل الواقعة  التي يجدها الكثير فريدة وغريبة، فقد ولدت الرضيعة التي ستكمل عامهاً الأول في 21 نوفمبر الجاري، بمشاكل صحية في الأشهر الأولى من حياتها، لكنها تغلبت على الصعاب بمساعدة والدتها إيما جريفين ووالدها سكوت وودلاند.

توقع الأطباء وفاتها 30 مرة: الطفلة المعجزة تحتفل بعيد ميلادها الأول

الأطفال

في تصريحات لوالدة الطفلة وفقاً لصحيفة مترو، قالت اعتقدت أني مستعدة لرحلة استشفاء حديثي الولادة لأنني مررت بحالة ولادة مبكرة من قبل، لكن الأمر لم يكن كذلك، فقد كانت أطول وأصعب رحلة على الإطلاق، وفُطرت قلوبنا كثيراً عندما كنا نسمع عبارة لن تنجومن أفواه الأطباء.

ويستقبل والدا إيريس بلوغها العام الأول بمشاعر مؤثرة، حيث توفي طفلهما الأول مونتي بعد 57 دقيقة فقط من ولادته في الأسبوع الـ29، وكانا يخشيان تكرار الفاجعة مع طفلتهما التي ولدت في الأسبوع الـ28.

عانت إيريس من عدوى لم يستطع الأطباء السيطرة عليها، وقال والداها إن الأطباء ظلوا يخبرونهما كل يوم لفترة استمرت حوالي 4 أسابيع بأنها ستفارق الحياة، إلا أنهما تمسكوا بالأمل في شفائها وخروجها من المستشفى.

تقول الأم: "الطفلة كانت تعاني من بعض السوائل حول رئتيها، خلال شهور الحمل، بعد ذلك كان علينا إجراء فحوصات أسبوعية لمراقبة كمية السوائل".

وتابعت: "استمرت مستويات السوائل في الزيادة وظل يتعين تصريفها في كل زيارة للطبيب، و في الأسبوع السابع والعشرين، كان مستوى السائل مرتفعًا جدًا لدرجة أنه كان يضغط على رئتيها أخبرني الأطباء أنني قد أحتاج إلى تحويلة لمواصلة تصريف السائل، ومع ذلك ، استيقظت في اليوم التالي وبدأت في الانقباضات وانفجرت المياه، و اضطررت إلى إجراء عملية قيصرية طارئة في غضون ساعة ونصف فقط كنت قد ولدت إيريس".

وأكملت: "لقد انهارت رئتيها وكانت بحاجة إلى نقلها إلى وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة بمستشفى برمنغهام للنساء، وعندما وصلنا ظل جميع الأطباء يقولون لنا إنها مريضة للغاية وأنهم كانوا يفعلون كل ما في وسعهم ولكن كان اللمس والرحيل، هو التوقع الأكبر من الأطباء لصغيرتي".