طائرة خاصة وسيارة متواضعة: وسائل تنقل مؤسس علي بابا

لأول مرة: سائقات للحافلات العامة بدبي

أم فهد عاشت مع أسرتها 37 عاماً ثم اكتشفت الحقيقة المفجعة

  • الأربعاء، 11 مارس 2020 الأربعاء، 11 مارس 2020
أم فهد عاشت مع أسرتها 37 عاماً ثم اكتشفت الحقيقة المفجعة

تصدر هاشتاق #أم_فهد موقع تويتر بعدما كشفت في مداخلة هاتفية مع برنامج يا هلا، عن قصتها الغريبة، إذ عاشت لمدة 37 عاماً مع أسرة اتضح خلال الفترة الماضية أنها ليست أسرتها الحقيقة، ما تسبب لها في معاناة كبيرة لا تزال ترافقها حتى الآن.


 خلاف على نسب الطفل المختطف نسيم حبتور والـDNA يحسم الأمر

شاهد أيضاً: خلاف على نسب الطفل المختطف نسيم حبتور والـDNA يحسم الأمر

قصة أم فهد

 

خلال مداخلة هاتفية مع البرنامج الذي يُعرض على قناة روتانا خليجية، قالت أم فهد: عشت حياة مع أسرة 37 سنة وكنت متوقعة أن هذا أبويا، فتخيل بين يوم وليلة فجأة كده يطلع الوالد ما هو أبوك والأم مو أمك والإخوان مو إخوانك، فجأة بين يوم وليلة يطردك من غير أي سبب، أنا من 8 سنوات أعاني.

وأشارت إلى أن الجهات الحكومية تعاونت معاها، وأجرت لها تحليل الحمض النووي DNA، التي صدمتها نتيجته التي أظهرت أن الشخص الذي كانت تعتبره كل السنوات الماضية والدها، لم يكن كذلك. وتابعت: أخذني من ملجأ الأيتام كما يقول، وعندما بحثنا عن الأوراق الخاصة بي في ذلك الملجأ لم نجدها وأصبحت بلا هوية ولا أوراق ولا أسرة.

أم فهد المخطوفة

ووجهت رسالة لوالدها المزيف قائلة: ليه أخدني من الأساس، ليه ما خلاني مع الأيتام، أنا أحتاج الآن في كبري لأحد يطبطب علي، دمرني نفسياً ومعنوياً، تخيل أنك بين يوم وليلة فجأة ما حد حولك، إيش الذنب اللي أنا سويته، تخيل إني ما أجد مكان أبات فيه. وأشارت إلى أنها حتى هذا اليوم مُهددة بالطرد من المنزل الذي تسكن فيه لعدم قدرتها على دفع الإيجار.

ورغم أنها تسلمت هويتها لم تُحل مشاكلها، إذ ذكرت أنها تعيل 6 أطفال بعدما تخلى الأب عن مسؤوليته تجاههم، وأردفت قائلة: أنا موظفة في دائرة، والراتب يادوب يأكلني، وبتمر علي ليالي لا أتغدى ولا أتعشي بسبب أني أوفر شي لأولادي، إيش الذنب اللي أنا سويته.

وأشارت إلى أن والدها المزيف زوجها من آخر في سن متقدمة عندما كانت تبلغ 13 عاماً، وعندما تطلقت لجأت لوالدها الذي لم يتحملها وطردها. وفي ختام حديثها، طالبت بتعويض مادي عن ما جرى لها طول السنوات الماضية، وعيش حياة كريمة لا تضطر فيها لتسول المال.

القصة الغامضة التي عرضتها أم فهد أثارت تعاطف الكثيرين معها على موقع تويتر، ودعا العديد من النشطاء أي محام متمكن لتبني قضيتها.


أم فهد عاشت مع أسرتها 37 عاماً ثم اكتشفت الحقيقة المفجعة

وكتب أحد المستخدمين في تغريدة حملت هاشتاق #أم_فهد: كيف أخذها من ملجأ وكيف نسبها له، البنت شكلها مخطوفة والقصة الحقيقية أكيد عند اللي ربوها لازم يتبنى قضيتها محامي لوجه الله ويرفع عليهم قضية ويجيب حقها منهم ومن زوجها حسبي الله ونعم الوكيل.

وجاء في تغريدات أخرى: أتمنى أنه يتم إنصاف أم فهد ومحاكمة مخطتفها، شنو قاعد يصير في هالدنيا، حسبي الله ونعم الوكيل.