أحمد ونهى يثيران الغضب على السوشيال ميديا بسبب الفيديوهات المسربة

  • تاريخ النشر: الخميس، 04 فبراير 2021
أحمد ونهى يثيران الغضب على السوشيال ميديا بسبب الفيديوهات المسربة
مقالات ذات صلة
مكياج عرائس وابتسامة هوليود: نجمات الدراما يتعرضن للنقد لهذه الأسباب
عودة شريهان.. لقطات في حياة فراشة الفن هل تغيرت ملامحها؟
أحمد مكي يثير الجدل على مواقع التواصل لهذا السبب

 حالة من الجدل انتشرت عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، في مصر، بعد انتشار قصة اليوتيوبر أحمد ونهى على خلفية انتشار فيديو لهما به بعض المشاهد الغير لائقة، ولا تناسب قيم الشارع المصري.

 تعود التفاصيل التي نقلتها العديد من التقارير الصحافية، حين انتشر فيديو مسرب للثنائي وهم من مركز حوش عيسي بمحافظة البحيرة به بعض  التصرفات الغير لائقة بعادات وتقاليد المواطنين في البحيرة.

وانتشرت الفيديوهات عبر موقع اليوتيوب، ولكن سرعان ما تم حذفها، وألقت مديرية أمن البحيرة القبض على 3 أشخاص فى واقعة فيديوهات أحمد ونهي وهم اليوتيوبر أحمد 23 سنة، واليوتيوبر نهى 30 سنة، ونادر 26 سنة.

موقع الفيديوهات

وفقاً للتقارير الصحافية المصرية، كان اللواء محمد والى مدير أمن البحيرة ، قد تلقى إخطارًا بضبط المتهمين فى الواقعة بالتعاون مع مباحث الاتصالات وقيام قوة من مباحث مركز حوش عيسي بضبط المتهمين الثلاثة وتوجيه لهم تهمة إنشاء قناة على موقع يوتيوب لبث محتوي خادش الحياء.

وكشفت مصادر أمنية أنه تم التحقيق مع المتهمين بإنشاء القناة والتى تحمل عنوان قصص قصيرة أحمد ونهى وأسباب قيامهم بهذا العمل، وكذلك فحص الفيديوهات المنافية للآداب العامة تمهيدا لإحالتهم إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيق

وقالت نهى فى اعترافاتها أمام النيابة العامة فى مركز حوش عيسي بمحافظة البحيرة: "كنا بنمثل.. كنا عايزين نكون أغنيا زي زي اليوتيوبر أحمد وزينب.. كله تمثيل".

أحمد ونهى

يذكر أن المحامى أشرف فرحات وحملة تطهير المجتمع، تقدم ببلاغ رسمى ضد قناة أفلام قصيرة، التى أصبحت تشكل خطرا جسيما على شباب وفتيات مصر، مما يتم بثه يعد فعل فاضحا وخادش للحياء، بل إنه يعد تحريض على الفسق والفجور بشكل علنى ولا يبتغون من وراء ذلك إلا استقطاب الشباب وتجميع المال، من خلال ارتفاع نسب المشاهدات ضاربين بالقوانين المصرية عرض الحائطوفقاً للبيان الرسمي الصادر عنه ونقلته الصحف المصرية.

وفقاً لجريدة اليوم السابع، قال صبرى زهران، مدير أعمال سابق لقناة أحمد ونهى على يوتيوب، إن ما حدث هو عمل مشين بكل المقايس ويتنافى مع التقاليد المصرية، مضيفا أنه نصح صاحب القناة بالتوقف عن العروض المشينة بقناته الجديدة

 وقالت مصادر قضائية إن ما فعله المتهمان يقع تحت طائلة القانون، ويعد تحريضًا على الفسق والفجور بشكل علني، وإدارة قناة على يوتيوب لنشر محتوى جنسي فاضح، والخروج على قيم المجتمع وآدابه العامة.. وأضافت المصادر أن المتهمين ارتكبا جريمة صريحة حتى إن كانت مشاهد تمثيلية، فهي تتضمن محتوى جنسيًا صريحًا.