18 سبتمبر.. مجموعة MBC تدشن مقرها الرئيسي الجديد في الرياض

  • تاريخ النشر: منذ 6 أيام
18 سبتمبر.. مجموعة MBC تدشن مقرها الرئيسي الجديد في الرياض
مقالات ذات صلة
العثور على جثة في المقر الرئيسي لـ"أبل".. سوء حظ جديد يطارد الشركة العالمية
صور: جامعة صينية تبني مقرها الرئيسي على شكل مرحاض ضخم
أمازون: المقر الجديد في فرجينيا هو غابة عمودية متصاعدة

تدشن الليلة مجموعة MBC المقر الرئيسي لها في العاصمة السعودية الرياض، وذلك في المدينة الإعلامية التي أعلن عن إنشائها قبل عامين.

وسيقام لهذا الغرض حفل ضخم بالعاصمة، بحضور رئيس مجلس إدارة مجموعة MBC الشيخ وليد بن إبراهيم آل إبراهيم، وعدد من الفنانين والإعلاميين والمشاهير.

وبحسب برنامج "صباح الخير يا عرب"، تحتفل المجموعة الليلة بافتتاح مقرها الرئيس في حفل كبير وعرس إعلامي بهيج، تحت شعار ووسم سيدشن بعنوان "بناسها تحلى أكثر".

وتسعى المجموعة، التي تحتفل بمرور 31 عامًا من انطلاقتها وتأسيسها في لندن، من خلال إنشاء هذا المبنى الرئيس في الرياض؛ لمواكبة التطورات التي تشهدها المملكة والقفزات الكبيرة في قطاع الإعلام والترفيه وصناعة المحتوى بكوادر سعودية.

وكان رئيس مجلس إدارة مشروع "المدينة الإعلامية"، الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود، والشيخ وليد بن إبراهيم آل إبراهيم، رئيس مجلس إدارة "مجموعة MBC" قد وقّعا في 4 فبراير 2020 اتفاقية لتأسيس مقر رئيسي جديد للمجموعة في العاصمة الرياض، ضمن مشروع "المدينة الإعلامية" الحاضنة لقطاعات الثقافة والتقنية والإعلام؛ وذلك بهدف مزاولة الأعمال منها في غضون الأعوام الخمسة القادمة.

وقال الشيخ وليد آل إبراهيم: "تسعى المجموعة، من خلال تأسيس مقر رئيسي جديد في الرياض، إلى مواكبة التطورات في المملكة، والاستفادة من البيئة الحاضنة المنفتحة والمتطورة والداعمة لقطاعَي الإعلام والترفيه، ومعهما صناعة المحتوى".

وختم: "نعمل على تعزيز ريادتنا واستمرارها في هذا القطاع الحيوي، على امتداد المنطقة بأسرها، خصوصاً في ظل التطورات الهائلة التي نتجت وتنتُج باستمرار عن الإصلاحات والخطوات التطويرية في المملكة منذ الإعلان عن رؤية 2030".

وقبل أيام، أفادت تقارير بانتقال الدفعة الأولى من موظفي شبكة MBC ن مقرها الرئيسي في دبي للعمل في مقرها الجديد بالرياض.

وفي وقت سابق ، كانت وكالة بلومبرج الأمريكية قد أعلنت أنه تم إخبار موظفي MBC بخطط انتقال مقر القناة الرئيسي من دبي إلى الرياض .

وكان الهدف من هذا النقل هو إنتاج 12 ساعة من البرامج الإخبارية من العاصمة السعودية، كما أكدت الإدارة للموظفين أنه لن يكون هناك تسريح للعمال .

يشار إلى أن المملكة العربية السعودية قد طلبت من الشركات الدولية وضع مراكزها في الشرق الأوسط في المملكة بحلول بداية عام 2024 أو المخاطرة بخسارة الأعمال في أكبر اقتصاد في المنطقة.