ممارسة الرياضة: أهم 10 حقائق عن اللياقة البدنية

  • تاريخ النشر: السبت، 27 مارس 2021
ممارسة الرياضة: أهم 10 حقائق عن اللياقة البدنية
مقالات ذات صلة
أفضل المؤثرين عن اللياقة البدنية في الإمارات: تعرفوا عليهم
أغرب مدربة لياقة بدنية تثير الجدل على مواقع التواصل
مدربة لياقة بدنية في عُمر 90 عاماً: مثال حقيقي على أن العمر مجرد رقم

تريد أن تكون أكثر حدة في العمل؟ تشعر بتعب أقل في المنزل؟ تريد قضاء بعض الوقت الجيد مع زوجتك؟ إذا أجبت بـ "نعم" على كل هذه الأسئلة فإن التمرين هو الجواب.

يقدم النشاط البدني فوائد تتجاوز بكثير ما هو واضح التحسن في اللياقة البدنية والنظافة الصحية ليسا رديئين للغاية أيضًا وإذا كنت تبحث عن الدافع لبدء برنامج تمرين أو العودة إلى ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

 فإليك 10 حقائق عن اللياقة البدنية قد تساعد في إلهامك للنزول من الأريكة:

1. يعزز التمرين القوة الذهنية

يقول المدرب المعتمد ديفيد أتكينسون إن "التمارين لا تحسن جسمك فحسب بل إنها تساعد في وظيفتك العقلية".

يقول أتكينسون مدير تطوير برنامج Cooper Ventures: "تزيد التمارين من مستويات الطاقة وتزيد من السيروتونين في الدماغ ، مما يؤدي إلى تحسين الوضوح العقلي كل هذا يجعل يومك أكثر إنتاجية".

يقول تود أستورينو الأستاذ المساعد في علم الحركة في جامعة ولاية كاليفورنيا في سان ماركوس: "من الواضح أن أولئك الذين يمارسون الرياضة يكونون أكثر إنتاجية في العمل".

لا تجعلك الإنتاجية المحسّنة عاملاً أفضل فحسب بل تجعل الأمور أفضل للجميع في مكان العمل ويقول أستورينو إن "الشركات التي لديها ساعات عمل أقل ضياعًا ووقتًا مرضيًا أقل ينتهي بها الأمر بتكاليف رعاية صحية أقل ونتائج محسّنة".

2. الحركة تذوب الإجهاد

بقدر ما قد يجهدك مجرد التفكير في ممارسة الرياضة فبمجرد أن تبدأ بالفعل في ممارسة الرياضة ستشعر بضغط أقل في كل جزء من حياتك.

يقول سيدريك براينت، كبير اختصاصيي فسيولوجيا التمارين في المجلس الأمريكي للتمرين: "ينتج عن التمرين استجابة استرخاء تعمل بمثابة إلهاء إيجابي أنها تساعد أيضًا في رفع مزاجك والحفاظ على نفسك من الاكتئاب".

أنت لست الشخص الوحيد الذي سيستفيد من المزيد من السعادة وتقليل التوتر في حياتك يقول أتكينسون إنه "عندما تكون أقل توتراً تكون أقل انفعالاً وقد يؤدي ذلك إلى تحسين العلاقات مع شريكك وأطفالك وزملائك في العمل.

3. يمنحك التمرين الطاقة

قد تندهش من كيف أن ظهور شريط التمرين لمدة 30 دقيقة في الصباح على سبيل المثال: يمكن أن يغير يومك بالكاملظن عندما يتم إطلاق الإندورفين في مجرى الدم أثناء التمرين كما يقول أستورينو: "تشعر بأنك أكثر نشاطًا في بقية اليوم".

وعندما تقوم بتحسين قوتك وقدرتك على التحمل يصبح من الأسهل إنجاز المهام اليومية مثل حمل البقالة وصعود السلالم، يساعدك هذا أيضًا على الشعور بمزيد من النشاط على مدار اليوم.

ويقول إن العذر الشائع بين عملاء أتكينسون هو أنهم متعبون للغاية ولا يمكنهم ممارسة الرياضة في حين أن التمرين قد يجعلك تشعر بمزيد من التعب في البداية ولكن ذلك لن يستمر طويلاً.

يقول إن التعب الجسدي الذي تشعر به بعد التمرين يختلف عن التعب اليومي، علاوة على ذلك بمجرد أن يتكيف جسمك مع التمارين ستحصل على طاقة أكثر من أي وقت مضى.

4. ليس من الصعب إيجاد وقت للياقة البدنية

يقول أتكينسون إن المفتاح هو استخدام وقتك بحكمة أكبر، فكر في قتل عصفورين بحجر واحد، اصطحب أطفالك إلى الحديقة أو اركبوا الدراجات معًا.

 وستحصلون على نشاط بدني بينما تستمتعون بوقت العائلة، اذهب في نزهة أو اصطحب الأطفال للسباحة أو العب لعبة الغميضة أو الكرة اللينة أو حدوة الحصان في الفناء الخلفي.

في العمل حدد موعدًا لعقد اجتماع على مضمار الجري أو ملعب الجولف وأيضًا انسَ فكرة أنه عليك الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية وقضاء ساعة أو أكثر في أداء تمرين رسمي.

بدلاً من ذلك يمكنك القيام بفترات قصيرة من النشاط البدني في يومك ويقول أتكينسون: "كل شخص لديه 20 دقيقة، كل شخص لديه 10 دقائق لقفز الحبل وأحيانًا يكون ذلك أفضل من 20 دقيقة من المشي أو الجري."

في الواقع فإن الضغط على مرتين أو ثلاث نوبات لمدة 15 أو 20 دقيقة من النشاط يكون بنفس فعالية القيام بكل ذلك مرة واحدة كما يقول أستورينو.

وكنس المنزل في الصباح وركوب الدراجات في الحديقة مع الأطفال في فترة ما بعد الظهر ثم المشي السريع في المساء يمكن أن يضيف إلى يوم نشط.

تقول إرشادات الحكومة الأمريكية الأخيرة أنه لفقدان الوزن والحفاظ على وزنك يجب أن تتراكم 60 دقيقة على الأقل من التمارين يوميًا كما يقول أستورينو لكن نصف ساعة في اليوم هي كل ما تحتاجه لجني الفوائد الصحية ومقاومة الأمراض من التمارين الرياضية.

5. يمكن أن تساعد اللياقة البدنية في بناء العلاقات

فكر في ما يمكن أن تفعله ممارسة الرياضة مع شريك لعلاقة ما سواء كانت مع الزوج أو الأخ أو الصديق الذي اعتدت الذهاب معه لتناول الغداء مرة واحدة في الأسبوع.

ليس هذا فقط  ولكن التمرين يكون دائمًا أكثر متعة عندما يكون هناك شخص يفعل ذلك، لذا خطط للمشي مع زوجتك بعد العشاء كل ليلة. قابل أختك أو ذلك الصديق للتنس أو حصة التمارين الرياضية بدلاً من الغداء.

إلى جانب ذلك يظل الأشخاص الذين لديهم شركاء ممارسة الرياضة في برامجهم ويحققون أهدافهم في كثير من الأحيان أكثر من أولئك الذين يحاولون القيام بها بمفردهم.

يقول أستورينو: "لفقدان الوزن على المدى الطويل تحتاج إلى دعم اجتماعي".

6. يساعد التمرين على درء المرض

أظهرت الأبحاث أن التمرينات يمكن أن تبطئ أو تساعد في الوقاية من أمراض القلب والسكتة الدماغية وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول ومرض السكري من النوع 2 والتهاب المفاصل وهشاشة العظام وفقدان كتلة العضلات كما أنه يساعد في تخفيف بعض جوانب عملية الشيخوخة.

يقول براينت: "لأن التمرين يقوي العضلات والمفاصل فإنه سيقلل من احتمالات إصابتك ببعض تلك الآلام والآلام والمشاكل التي يعاني منها معظم البالغين ويرجع ذلك في الغالب إلى الحياة غير النشطة التي يعيشونها".
يقول شريطة عدم المبالغة في ذلك يمكن أن تعزز التمارين وظيفة المناعة لذلك تقضي وقتًا أقل مع نزلات البرد أو الأنفلونزا.

يقول بايرانت: "لا توجد مشكلة صحية كبيرة حيث لا يمكن أن يكون لممارسة الرياضة تأثير إيجابي".

7. اللياقة البدنية تعزز قلبك

يقول براينت إن التمارين لا تساعد فقط في محاربة المرض بل إنها تخلق قلبًا أقوى أهم عضلة في الجسم، يساعد ذلك في جعل التمرين وأنشطة الحياة اليومية أسهل.

يقول براينت: "سيعمل قلبك ونظام القلب والأوعية الدموية بشكل أكثر فعالية". "القلب سوف يبني كمية أقل من اللويحات. سوف تصبح مضخة أكثر كفاءة."

يقول أستورينو: "عندما يصبح القلب أقوى ، فإنه يضخ المزيد من الدم في كل نبضة ، لذلك عند الراحة ، يكون معدل ضربات القلب أقل". "لن تضطر إلى الفوز بالسرعة" لبذل نفس القدر من الجهد.

يقول أستورينو في غضون يومين فقط بعد بدء التمرين ، "يتكيف الجسم بسهولة مع المنبهات التي يحصل عليها ويصبح الأمر أسهل، ستشعر بإرهاق أقل لن يتطلب الأمر الكثير من الجهد عندما يتعلق الأمر بالتنفس. لا ينبغي لك ذلك." لديهم نفس القدر من الألم أو الوجع ".

8. التمرين يتيح لك تناول المزيد من الطعام

العضلات تحتاج إلى سعرات حرارية أكثر من دهون الجسم عند الراحة لذلك كلما زاد عدد العضلات لديك زاد معدل الأيض أثناء الراحة وبالطبع، يمكنك أيضًا حرق السعرات الحرارية أثناء ممارسة الرياضة بالفعل.

يقول أتكينسون: "هل يمكنك أن تأكل أي شيء؟ يمكنك الاستمتاع ببعض الأشياء التي تحبها حقًا عند ممارسة الرياضة بانتظام يمكنك التخلص من هذه الأشياء باعتدال أفضل مما يمكنك فعله عندما لا تمارس التمارين."

9. ممارسة الرياضة تعزز الأداء للعضلات

يقول أتكينسون إنه بعد بضعة أسابيع من التمرين المستمر قد تشعر أن ملابسك تتناسب بشكل مختلف وترى أن قوة عضلاتك قد تحسنت.

قد تلاحظ أيضًا تضخيم عضلاتك مؤخرًا بطرق أخرى خاصة إذا كنت لاعب غولف ترفيهي أو لاعب تنس أو مثل لعبة كرة سلة ودية كما يقول أتكينسون، ستعمل ممارسة الرياضة باستمرار على تقوية عضلاتك وزيادة المرونة وتحسين الأداء العام.

يقول براينت: "ستعمل عضلاتك بشكل أكثر كفاءة وستكتسب إحساسًا أكبر بالقدرة على التحمل" بالإضافة إلى ذلك سيتحسن وقت رد فعلك وتوازنك.

10. إنقاص الوزن ليس الهدف الأكثر أهمية

فقدان الوزن هو سبب ممارسة الكثير من الناس في المقام الأول لكنها بالتأكيد ليست الفائدة الوحيدة من برنامج التمرين.

يقول براينت إن الهدف طويل المدى المتمثل في إنقاص الوزن يباع بشكل كبير جدًا للأشخاص الذين يبدأون برامج اللياقة البدنية وقد يكون ذلك محبطًا، يواجه الأشخاص صعوبة في الالتزام بشيء ما إذا لم يروا النتائج بسرعة.

يقول براينت: "حقًا يجب أن يفكروا في مستوى الأداء في أنشطة الحياة اليومية ويمكن أن يكون هذا بمثابة دافع لإعادتهم من أجل المزيد".

لذا مهما كان هدف إنقاص الوزن عند بدء برنامج لياقة فلا تجعله هدفك الوحيد حاول أن تشعر بتحسن وأن تكون لديك طاقة أكبر  وأن تكون أقل توتراً، لاحظ الأشياء الصغيرة التي تؤديها التمارين بالنسبة لك بسرعة بدلاً من التعلق بهدف ضيق وهو الرقم على الميزان.

يقول أستورينو: "بهدف فقدان الوزن وتحسين الصحة يجب أن تصبح التمارين جزءًا من حياة الشخص وليس فكرة لاحقة".