صور: الجدة الرياضية تنافس الشباب و تخسر 14 كيلوغراماً في وقت قياسي

  • تاريخ النشر: الجمعة، 25 سبتمبر 2020
صور: الجدة الرياضية تنافس الشباب و تخسر 14 كيلوغراماً في وقت قياسي
مقالات ذات صلة
في شنغهاي: مبنى من 5 طوابق "يسير" إلى مكان جديد
هاشتاج مفقودة الدخل يتصدر تويتر: اختفاء غامض لفتاة في الرياض
طالب سعودي الأول عالمياً في الحساب الذهني للرياضيات بماليزيا

استطاعت الجدة الصينية تشين جيفانغ، ذات الـ70 عاماً، أن تكون مصدر إلهام للكثير ليس في الصين فقط، بل في العالم.

في تفاصيل قصة الجدة، المثيرة للإعجاب، إنها تمضي ساعتين يومياً في صالة الرياضة، لكي تتحول فيما بعد لمثال يحتذى به في البلاد التي تطلب فيه السلطات من شعبها ممارسة الرياضة ورفع لياقتهم البدنية، حفاظاً على صحتهم.

حققت الجدة التي تعيش في مدينة شنغهاي، شهرة واسعة في أنحاء البلاد، وعبر منصات التواصل الإجتماعي، بعد أن تصدرت صورتها الكثير من التقارير الصحافية لكي تكون مصدر إلهام للكثير.

الجدة الرياضية

 عن بدء حبها للرياضة والذهاب للصالات الرياضية، تقول إنها بدأت بزيارة صالة اللياقة البدنية في ديسمبر 2018، واستطاعت أن تخسر 14 كيلوغراماً في ثلاثة أشهر وهي تركز تمارينها الآن على المعدة المسطحة وإبراز العضلات التي يطمح إليها الشباب.

فور إنشاء صفحة لها عبر منصات التواصل الإجتماعي، تابعها الكثير فقد وصل عدد متابعيها إلى نصف مليون شخص، وخاصة عبر تطبيق تيك توك الخاص بالفيديوهات.

فيديوهات تيك توك

فهي تقوم بنشر الكثير من مقاطع الفيديو الخاصة بها داخل صالات الرياضة المختلفة، بجانب التمارين التي تقوم بها من أجل الحفاظ على صحتها.

الفيديو الأكثر تداولاً لها، حين ظهرت وهي  تقوم بمجموعة سريعة من حركات القرفصاء (سكواتش) وغيرها أكثر من مليون مرة.

تتحدث عن ممارسة الرياضة مجدداً، وتقول: "إنها تعمل في شركة أغذية ولكنها أحيلت للتقاعد مع تقدم عمرها، ولكن  حب ممارسة الرياضة جاء في وقت متأخر".

بدأت بمزاولة الرياضة بعد لقائها صدفة مع مدرب بدني شخصي، ومدفوعة بمخاوفها بشأن تدهور صحتها وزيادة الوزن، وخاصة مع عمرها الـ70.

ممارسة الرياضة

تكشف ما حققته من وراء ممارسة الرياضة، وتقول إنها تمكنت من التخلص من الشحوم وتقول إن العام الماضي أكد لها الاطباء أن صحتها جيدة، بعد أن عانت في السابق من مشكلات دهون في الكبد وارتفاع ضغط الدم وإعتام عدسة العين.

وعلى الرغم من أسلوب حياتها النشط، لا تتمتع تشين بخلفية رياضية وتقول إنها بالكاد كانت تنهض من السرير عندما كانت ابنتها صغيرة في العمر لأن جسدها كان ضعيفا للغاية بسبب الإنجاب.

تؤكد على حرصها المتابعة مع المدرب الخاص بها، تقوم مجموعة من التمارين تستخدم خلالها آلات الوزن، وتقوم بحركات أخرى تساهم في حرق الدهون واكتساب العضلات.