مقابلة عمل دفعته لإجراء 9 عمليات تجميل: ما قصة هذا الشاب؟

  • تاريخ النشر: الجمعة، 05 مارس 2021
مقابلة عمل دفعته لإجراء 9 عمليات تجميل: ما قصة هذا الشاب؟
مقالات ذات صلة
صورة غير متوقعة غيرت حياة صياد في الهند: ما قصته؟
صداقة رائعة أمام الشاشة وعداوة شرسة في الكواليس: تعرَّف على أشهر القصص
إلى محبي الفراشات: أنتم على موعد مع الملايين في وادي الفراشات بالفيديو

 تعرض شاب فيتنامي للتنمر المستمر في عمله، الأمر الذي جعله يقدم على إجراء 9 عمليات تجميل لتغيير مظهره بشكل جذري.

وفي التفاصيل التي ذكرتها التقارير الصحافية، كوين هو شاب يبلغ من العمر 26 عاماً، قرر القيام بعمليات تجميل لتغيير شكله بعد تنمر تعرض له خلال مقابلة عمل.

 حين نشر الشاب قصته على منصات التواصل الاجتماعي، حظي باهتمام كبير ودعم أكبر، خاصة إنه نشر صوره قبل وبعد العمليات التي خضع لها.

وبالنظر إلى الاختلاف الكبير في مظهره قبل وبعد العمليات، يبدو كوين وكأنه شخص مختلف تماماً، من شكل وجهه إلى عينيه وأنفه، ما أثار شكوكاً حول صحة مزاعمه.

التنمر

كوين، يعمل في مجال التجميل، في بلدته قرر نشر قصته و ماحدث معه عبر تطبيق الفيديوهات التيك توك، وقال إنه أنفق ما يقدر بنحو 400 مليون دونغ أي ما يعادل 17400 دولار على 9 عمليات تجميل كبرى، بما في ذلك تجميل الأنف وزراعة الذقن وقشرة البورسلين، وإعادة تشكيل الشفاه وجراحة الجفن المزدوج، وزراعة الشفاه.

مقابلة عمل دفعته لإجراء 9 عمليات تجميل: ما قصة هذا الشاب؟

وبرر قيامه بالجراحة التجميلية، أن مظهره السابق جعل من الصعب عليه الحصول على وظيفة، وبعد أن سخر منه أحد أصحاب العمل أثناء مقابلة، قرر أن الوقت قد حان للقيام بالتغيير، وبما أن عائلته ليست ميسورة الحال، كان عليه أن يمول عمليات التجميل من مدخراته الخاصة التي حصل عليها بسبب عمله في مجال التجميل.

 عمليات التجميل

وتابع قائلاً: "في المرة الأولى التي عدت فيها إلى المنزل بعد الجراحة التجميلية، لم يتعرف عليّ والداي.. كنت أتوقع ذلك، لكنني ما زلت لا أستطيع كبح دموعي، وما أشعر به من أثر نفسي سيء". 

وختم حديثه قائلاً: "كن دائماً قوياً وابحث عن الجمال، الذي تثق به أكثر، معيار الجمال بالنسبة لي هو أنه عندما تنظر إلى نفسك في المرآة وتشعر بالرضا والثقة".

هوس عمليات التجميل

يلجأ الكثير من عمليات التجميل لأسباب مختلفة قد يكون للتجميل أو الهوس وراء الأمر أو لكي يكون نسخة من أشخاص يحبونهم.

مؤخراً، دفع الهوس بعمليات التجميل نجم تلفزيون الواقع البرازيلي رودريجو ألفيس، لأن يتحول إلى الدمية كين.

فألفيس البالغ من العمر 36 عاماً أنفق ما يقرب من 600 ألف جنيهاً استرلينياً على الجراحات التجميلية للوصول إلى مظهر مثالي مثل الدمية كين.

وقد أعرب في حديث سابق أنه خضع لأكثر من 100 جراحة، ويعاني من مشكلات طبية مؤلمة، من بين هذه الجراحات 11 عملية لتجميل الأنف، كما أنه غير ملامحه بالكامل، وخضع لجراحات شفط الدهون، وحشوات السيلكون في ساقيه وكتفيه وصدره، للحصول على عضلات، فضلاً عن حقن لتكبير الشفاه بالإضافة إلى عمليات شد الوجه، وعملية زرع الذقن وزرع قزحية ملونة قبل أن يغير رأيه ويعود لارتداء العدسات اللاصقة بألوان جديدة!