;

قصة هابيل وقابيل.. أول جريمة قتل في تاريخ البشرية

  • تاريخ النشر: السبت، 10 فبراير 2024
قصة هابيل وقابيل.. أول جريمة قتل في تاريخ البشرية

قصة هابيل وقابيل من أشهر وأكثر القصص تأثيراً في النفس والتي ذُكرت في القرآن الكريم، حيث تروي تفاصيل أول جريمة قتل في تاريخ البشرية، حيث سفك الأخ دماء أخيه بدافع الغيرة والحقد.

تعرف معنا على قصة هابيل وقابيل وأين ذُكرت في القرآن الكريم ونص الآية الكريمة وكيف تروي قصة هابيل وقابيل للأطفال والعبر المستفادة من هذه القصة المؤثرة.

قصة هابيل وقابيل

من أكثر القصص المؤثرة والمثيرة للاهتمام والتي تم ذكرها في الكتب السماوية، هي قصة هابيل وقابيل، لما تحويه من تفاصيل دقيقة لأول جريمة قتل في تاريخ البشرية، ولما تخبره من عبر ودروس مستفادة حول عواقب الغيرة والحسد بين أقرب الناس.

كما تبين قصة هابيل وقابيل الفرق الشاسع بين التقوى والغيرة وبين الحسد والتسامح وتوضح عاقبة الشر عندما يتمكن من نفس إنسان والندم كمصير محتوم عندما لا ينصاع لأوامر الله عز وجل.

قصة هابيل وقابيل في القرآن الكريم

ذُكرت قصة هابيل وقابيل في القرآن الكريم في موضع واحد في سورة المائدة، وهو قوله تعالى:

(واتل عليهم نبأ ابني آدم بالحق إذ قربا قربانا فتقبل من أحدهما ولم يتقبل من الآخر قال لأقتلنك قال إنما يتقبل الله من المتقين * لئن بسطت إلي يدك لتقتلني ما أنا بباسط يدي إليك لأقتلك إني أخاف الله رب العالمين * إني أريد أن تبوء بإثمي وإثمك فتكون من أصحاب النار وذلك جزاء الظالمين * فطوعت له نفسه قتل أخيه فقتله فأصبح من الخاسرين * فبعث الله غرابا يبحث في الأرض ليريه كيف يواري سوأة أخيه قال يا ويلتا أعجزت أن أكون مثل هذا الغراب فأواري سوأة أخي فأصبح من النادمين) (المائدة:27-31).

قصة هابيل وقابيل كاملة

قصة هابيل وقابيل.. أول جريمة قتل في تاريخ البشرية

قصة هابيل وقابيل، سرد تفاصيلها كتاب"البداية والنهاية" لابن كثير، كما يلي:

وضعت حوّاء زوجة سيّدنا آدم عليه السّلام توأمين وهما: هابيل وأخته التوأم، وقابيل وأخته التوأم، وكان هابيل من رعاة الأغنام، وقابيل من زرّاع الأرض. وحسب ابن كثير، تزوّج كل من قابيل وهابيل توأم الآخر، وذلك حفاظاً على النّوع الإنساني، وكانت توأم قابيل أجمل من توأم هابيل، لذا رفض قابيل طلب آدم عليه السلام بإتمام  الزّواج، لأنّ نصيبه هو الفتاة الأقل جمالاً، وأراد أن يتزوّج من توأمه.

وهدى الله تعالى سيدنا آدم إلى حل، وهو أن يقدّم كلٌّ من هابيل وقابيل قرباناً إلى الله عز وجل، والّذي يُقبل قربانه ينال مراده، فقدم هابيل أجمل كباشه، أمّا قابيل فقد فقدّم بعضاً من زرعه. فقُبل قربان هابيل، حيث نزلت نارٌ فأكلت الكبش، ولم يقبل الله قربان قابيل، فغضّب الأخير، وقال لأخيه: لأقتلنّك، فقال هابيل: إنّما يتقبّل الله من المتّقين.

وبالفعل طوعت له نفسه قتل أخيه فقتله، كما جاء في قوله تعالى (فطوعت له نفسه قتل أخيه فقتله فأصبح من الخاسرين).

اقرأ أيضاً: قصة موسى عليه السلام مع فرعون.. النبي الملقب بـ"كليم الله"

قصة هابيل وقابيل للأطفال

قصة هابيل وقابيل للأطفال يمكن روايتها بشكل مبسط في النقاط التالية:

  • كان لسيدنا آدم عليه السلام ابنان وهما قابيل وهابيل، أحدهما تقي وقلبه عامر بتقوى الله عز وجل وهو هابيل والآخر ترك نفسه ليتمكن منها الحقد والغيرة والحسد من أخيه وهو قابيل.
  • وفي يوم من الأيام في بداية الزمان، قدم هابيل وقابيل قرابين إلى الله عز وجل، لكن تقبل الله قربان هابيل ولم يتقبل قربان قابيل، كما جاء في قوله تعالى: (واتل عليهم نبأ ابني آدم بالحق إذ قربا قربانا فتقبل من أحدهما ولم يتقبل من الآخر).
  • شبت نار الغيرة والحقد في قلب قابيل الذي لم يُقبل قربانه وهدد أخيه بقتله، ولكن نصحه هابيل بالتقوى ليُقبل قربانه، كما نصحه بمراجعة النفس وعدم الإقدام على أي شر، كما أخبره أنه لن يقابل الشر بالشر لأنه يخاف رب العالمين، كما جاء في قوله تعالى (قال لأقتلنك قال إنما يتقبل الله من المتقين * لئن بسطت إلي يدك لتقتلني ما أنا بباسط يدي إليك لأقتلك إني أخاف الله رب العالمين، إني أريد أن تبوء بإثمي وإثمك فتكون من أصحاب النار وذلك جزاء الظالمين).
  • لكن لم يمتثل قابيل لنصائح أخيه أو لتقوى الله عز وجل وطوعت له نفسه ارتكاب أبشع الجرائم، بقتل أخيه، فأصبح من الخاسرين والنادمين، حيث قال الله تعالى في كتابه الكريم (فطوعت له نفسه قتل أخيه فقتله فأصبح من الخاسرين).

الغراب في قصة هابيل وقابيل

قصة هابيل وقابيل.. أول جريمة قتل في تاريخ البشرية

دور الغراب في قصة هابيل وقابيل، ذُكر في قوله تعالى (فطوعت له نفسه قتل أخيه فقتله فأصبح من الخاسرين * فبعث الله غرابا يبحث في الأرض ليريه كيف يواري سوأة أخيه قال يا ويلتا أعجزت أن أكون مثل هذا الغراب فأواري سوأة أخي فأصبح من النادمين).

وجاء في شرح ابن كثير، أن هابيل كان رجلاً موفور الجسم والعقل، حكيماً ويتبع رضا الله وطاعة والديه، وقد تمكنت نار الحسد والغيرة والحقد من قلب أخيه قابيل، فقتل أخاه وهو نائم، ولم يعرف قابيل كيف يواري جثّة أخيه، وقرّر أن يحمله في جراب على ظهره.

إلى أن بعث الله تعالى غرابين يقتتلان، فقتل أحد الغرابين الآخر، وحفر حفرةً في التّراب بمنقاره؛ ليواري فيها جثّة الغراب المقتول، فتعلّم قابيل متأثّرًا ومستشعرًا بشيء من الحسرة والنّدم على ما فعله، فحفر حفرةً لأخيه دافناً جثّته تحت التّراب.

اقرأ أيضاً: قصة هاروت وماروت البداية والنهاية وتفسيرات العلماء

العبرة من قصة هابيل وقابيل

قصة هابيل وقابيل من أكثر القصص التي تقدم لنا عبر ودروس ومن أهمها:

  1. العبرة من قصة هابيل وقابيل أن التقوى والإخلاص في العمل والنية هما أساس قبول الله لأعمالنا.
  2. ومن العبر الأخرى من قصة هابيل وقابيل، أنه من بداية الزمان وهناك أخيار وأشرار بين الناس.
  3. ومن أهم العبر من قصة هابيل وقابيل، أن الغيرة والحسد إن تمكنا من نفس إنسان يهلكانه ويدفعانه لارتكاب أبشع الشرور.
  4. ندم الإنسان لا يعفيه من العقوبة على ما فعل، ولا يرفع الندم العقوبة إلا إذا كان ندماً صادقاً يعقبه توبة نصوحة وعزماً على عدم تكرار هذه الأفعال.

تلخيص قصة هابيل وقابيل

قصة هابيل وقابيل.. أول جريمة قتل في تاريخ البشرية

إليك تلخيص قصة هابيل وقابيل في النقاط التالية:

  • قدم كلاًّ من ابني آدم عليه السلام (هابيل وقابيل) قرباناً إلى الله سبحانه، فتقبل الله قربان هابيل ولم يتقبل قربان قابيل، فقال قابيل لأخيه {لأقتلنك}، فكان رد هابيل: {إنما يتقبل الله من المتقين}، ليبيَّن له الوسيلة التي تجعل قربانه مقبولاً عند الله عز وجل، ألا وهي التقوى.
  • وحاول هابيل تذكير أخيه برابطة الأخوة والتسامح، حيث قال {لئن بسطت إلي يدك لتقتلني ما أنا بباسط يدي إليك لأقتلك إني أخاف الله رب العالمين}.
  • ثم حذر هابيل أخاه من سوء المصير إن أقبل على تنفيذ فعلته {إني أريد أن تبوء بإثمي وإثمك فتكون من أصحاب النار وذلك جزاء الظالمين}.
  • ولم يمتثل قابيل لنصائح أخيه وزينت له نفسه الإقدام على سفك دماء أخيه، فقتل أخاه بدافع الغيرة والحسد، فأصبح من النادمين.