في فيديو مرعب امرأة تدفع أخرى في اتجاه القطار القادم للمحطة

  • تاريخ النشر: الخميس، 07 أكتوبر 2021
في فيديو مرعب امرأة تدفع أخرى في اتجاه القطار القادم للمحطة
مقالات ذات صلة
تعرفوا على أكبر محطة قطارات في العالم!
تاما.. أول قطة تتولّى نظارة محطة قطارات في اليابان
أغرب الصور التي التقطت في قطارات ومحطات مترو الأنفاق

اتُهمت امرأة بمحاولة القتل بعد أن دفعت امرأة أخرى في اتجاه القطار القادم، في محطة مترو أنفاق نيويورك، حيث وقع الهجوم غير المبرر إلى الآن يوم الاثنين في محطة تايمز سكوير 42 ستريت في حوالي الساعة 8 صباحًا، كانت الضحية البالغة من العمر 42 عامًا على منصة 1،2،3 المتجهة شمالًا عندما دفعتها امرأة أخرى في مسار القطار القادم للمحطة وسط ذهول باقي الركاب.

امرأة تدفع أخرى في مترو أنفاق نيويورك

تُظهر لقطات المراقبة امرأة ترتدي إيشاربًا باللونين الأزرق والأبيض تنتظر حتى وصول القطار القادم قبل أن تنهض بسرعة من على مقعد وتدفع امرأة بانتظار القطار والتي تقف أمامها بقوة في اتجاه القطار القادم.

لم تسقط المرأة على مسار القطار، الذي كان من المحتمل أن يكون قاتلاً إذا حدث، وبدلاً من ذلك، اصطدمت بجانب القطار وتم نقلها إلى المستشفى بعد إصابتها بجروح خطيرة في وجهها وساقيها وأظهر الفيديو أنه لم يتم تبادل كلمات بين الضحية والمشتبه بها قبل الحادث، مما لا يفسر أبدًا سبب فعلتها الشنيعة.

القبض على المشتبه بها

تم القبض على المشتبه بها وتدعى أنتونيا إريغبارا، البالغة من العمر 29 عامًا وهي من كوينز في نيويورك وذلك بسبب تورطها في الحادث البشع، وفقًا لشبكة إن بي سي نيويورك.

في فيديو مرعب امرأة تدفع أخرى في اتجاه القطار القادم للمحطة

علق راكب المترو الذي يُدعى سي جي ستيوارت لأخبار شبكة سي بي إس على الحدث المرعب قائلًا: "لا يمكن أن يكون الناس أشرار لدرجة أن يكونوا قادرين على دفع شخص ما في اتجاه قطار متحرك ولماذا؟ لا أعرف السبب، لكن هذا حدث مروع بلا أي شك".

أصدرت شرطة نيويورك لقطات للحادث وصور مقربة لوجه المشتبه بها للمساعدة في التعرف على المرأة، التي فرت بهدوء من مكان الحادث، بالرغم من محاولة أحد الركاب إيقافها، كما نشرت الشرطة وصف لها والذي يفترض أنها في العشرينات أو الثلاثينيات من عمرها وترتدي حذاءًا رياضيًا أسود وسروالًا بيج وسترة سوداء، تمكنت السلطات من القبض على المشتبه بها يوم الثلاثاء.

قالت إيرين أوهارا من بروكلين لشبكة سي بي إس: "إنه حدث مرعب، عادة أحاول أن أقف في الخلف وأحاول أن أقف بعيدة عن حافة القطار وفي كثير من الأحيان، أكون مع أطفالي، لذلك هذا الحدث مرعب ولا يجعلني أشعر بالأمان".

ومن الجدير بالذكر، أنه بعد ساعات من هذا الحدث الغريب والمرعب، كانت قد تلقت الشرطة أيضًا أنباء عن إطلاق نار في نفس محطة مترو الأنفاق، على الرغم من أنه لا يبدو أن هناك صلة بين الحدثين. [1]