في عيد ميلادها الـ95: أغرب الأمور التي نعرفها عن الملكة إليزابيث

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 21 أبريل 2021
في عيد ميلادها الـ95: أغرب الأمور التي نعرفها عن الملكة إليزابيث
مقالات ذات صلة
أفكار تزيين المنزل قبل عيد الفطر: صور يمكن الاعتماد عليها
فشل العريس في جدول الضرب فقررت العروس إلغاء الزفاف: ما القصة؟
السعودية تعلن: الحصول على لقاح كورونا شرط الدخول إلى مقر العمل

تحتفل الملكة اليزابيث، ملكة بريطانيا اليوم بعيد ميلادها الـ95، وسط حالة من الحزن لرحيل زوجها الأمير فيليب.

وذكرت التقارير الصحافية أن ملكة بريطانيا ستحتفل دون أي مظاهر عامة بسبب حالة الحداد، وقيل إنه حتى هذه الاحتفالات البسيطة بالمناسبة ستختفي هذا العام مع حالة الحداد في العائلة المالكة على مدى أسبوعين.. فلن تنطلق المدفعية عند برج لندن ولا عند متنزه هايد بارك بالعاصمة كما كان يحدث عادة في عيد ميلاد الملكة.

الملكة إليزابيث الثانية اعتلت عرش بريطانيا في عام 1952 وفضلت ان تحتفظ باسمها عكس الكثير من الملوك والباباوات الذين يختارون لأنفسهم اسماً جديداً خلال فترة حكمهم.

وتملك الملكة إليزابيث أربعة أبناء وهم تشارلز أمير ويلز والأميرة آن وأندرو دوق يورك وإدوارد، من زوجها فيليب دوق إدنبره والتي تزوجته في 20 نوفمبر من عام 1947.

وعلى الرغم من حياتها الملكية إلا أن هناك الكثير من الأمور الغريبة والمختلفة التي تمتلكها ىملكة بريطانيا بمفردها.

ملكة بريطانيا

الملكة إليزابيث لا تكشف عن وجبتها المفضلة، فهي تعتقد إنها إذا أخبرت أن لها وجبة مفضّلة، فلن يُقدَّم لها أيّ أكل آخر، وستظلّ تُقدَّم لها تلك الوجبة التي تفضّلها باستمرار.

على الرغم من إخفائها للأمر إلا أن الملكة عٌرف عنها إنها تحب كعكة بسكويت الشوكولا، وتأخذها معها، حين تذهب لأي مكان.

تحرص ملكة بريطانيا على إتابع عادات خاصة لا يعرفها كثيرون، فمثلاً تأكل الموز بالشوكة والسكين لتجنب المضغ بصوت عالٍ كما يفعل القرد، وبدلا من تقشير الموزة بيدها تقطع طرفيها بالسكين ثم تفتح القشر طولياً.

ترفض أكل الفواكه المعدلة وراثياً وتمنع الباستا والبطاطا والثوم من موائد البلاط، ولا تقرب من الثوم بصفة خاصة وفرضت حظراً على دخوله مطبخ قصر بكنغهام.

في عيد ميلادها الـ95: أغرب الأمور التي نعرفها عن الملكة إليزابيث

الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا

تفضل نوعاً معيناً من الشوكولاتة ولا تختار غيره على الإطلاق، فهي  لا تحب إلا الشكولاتة الداكنة، وكلما كانت داكنة أكثر زاد حبها لها.

تعتبر الملكة استثناء في بلادها ولذلك فهي لا تملك رخصة قيادة ومع ذلك يمكنها السير بشكل طبيعي دون التعرض لأي مسائلة قانونية.

لا يجوز لأي شخص آخر في بريطانيا أن يقود سيارته دون رخصة باستثناء الملكة إليزابيث الثانية حتى زوجها الأمير فيليب.

تحتفظ الملكة البريطانية بدواء اضطراب الرحلات الجوية الطويلة خلال رحلاتها حتى القصيرة منها.

تحرص دائمًا على  وجود الزي الأسود في حالة وقوع حوادث مأساوية أثناء تواجدها في مكان آخر.

دائمًا ما تجلب ملكة بريطانيا في رحلات السفر الخاصة بها ورق الحمام الخاص بها وهو مختومًا بملصقات يسمح لها فقط والأمير فيليب بكسرها.

تسافر الملكة إليزابيث دائمًا مع طبيب شخصي لديه علاجات الطوارئ الأخرى في متناول اليد.

عادات ملكة بريطانيا في السفر

تحرص على تواجد عينات من الدم تتوافق مع فصيلة دمها وخاصة في رحلاتها  للبلدان التي قد لا تتوفر فيها تبرعات بالدم .

الملكة تحرص على تواجد خزانة ملابس كاملة معها في الرحلات حيث تحرص على تواجد 30 زياً على الأقل.

من عادات الملكة الشهيرة الشاي بعد الظهر، طبقًا لصحيفة "التلغراف"، يجلب الموظفون الشاي، جنبًا إلى جنب مع الكعكات، والقشدة المخفوقة.

يتم تحذير الطهاة الأجانب في وقت مبكر بشأن عادات الأكل والوصفات التي لن تأكلها الملكة إليزابيث، وفي بعض البلاد  يعمل الطهاه على تغليف الطعام البريطاني والمياه المعبأة في زجاجات للحفاظ عليها آمنة وصحية.

تحرص على وجود زجاجة ماء ساخن بين الملاءات لتدفئة سرير بارد،  لذلك تحرص على تواجدها على متن الطائرة وخلال رحلاتها.

في عيد ميلادها الـ95: أغرب الأمور التي نعرفها عن الملكة إليزابيث

 زواج الأمير فيليب من الملكة إليزابيث

 وقبل أن يتزوج الأمير فيليب الملكة إليزابيث في عام 1947، تخلى عن ألقابه الملكية اليونانية والدنماركية، وأصبح من الرعايا البريطانيين المتجنسين.

وفي ألبوم من الصور نشرت صحيفة الجارديان العديد من الصور للأمير الراحل، و تشمل صوره العديد من مراحل حياته منذ أن كان رضيعاً وصولاً إلى أن كان ملكاً.

كان الأمير راعيًا للعديد من المنظمات التي تركز على البيئة والرياضة والتعليم، و كانت أول مشاركة فردية له بصفته دوق إدنبرة هي تقديم الجوائز في نهائيات الملاكمة لاتحاد لندن لنوادي الأولاد في رويال ألبرت هول، كما قام بتأليف العديد من الكتب حول الفروسية والبيئة.

يقول تقرير بي بي سي، بعد زواج الأمير فيليب من الأميرة إليزابيث عام 1947 حضر دورة دراسية في الكلية البحرية الملكية قبل أن يخدم على متن المدمرة HMS Chequers في مالطا، وفي عام 1950 جرت ترقيته وأصبح قائداً للفرقاطة HMS Magpie.