فيديو طريف: هكذا رقصت الملكة إليزابيث في عيد الميلاد

  • تاريخ النشر: الأحد، 27 ديسمبر 2020
فيديو طريف: هكذا رقصت الملكة إليزابيث في عيد الميلاد
مقالات ذات صلة
فيديو لفتاة تبلغ عامين تسمي عواصم الدول يبهر رواد تويتر
رجل يشوي اللحوم باستخدام عادم سيارة لامبورغيني: بالفيديو
حامل رقم غينيس للأرقام القياسية يمكنه شد الجلد إلى طول لا يصدق

أثار فيديو رسالة عيد ميلاد بديلة للملكة إليزابيث، ملكة بريطانيا والذي أنتجته وأذاعته القناة الرابعة البريطانية هناك، جدل واسع عبر السوشيال ميديا، بسبب مضمونه وطريقة عرضه.

وأظهر الفيديو الملكة إليزابيث، وهي ترقص، ضمن خطاب تم إنتاجه بتقنية الديب فيك، حيث تظهر الملكة بديلاً من شخص آخر على شاشة القناة الرابعة البريطانية وسط موجة من الجدل عن احترام الملكة ومكانتها.

في التقرير، تم تركيب صوت الممثل على حديث الملكة إليزابيث، وعمد إلى تحذير المشاهدين من التساؤل عما إذا كان ما نراه ونسمعه هو دائماً على ما يبدو عليه.

ووفقاً لوكالة الأنباء، فإن القناة الرابعة ترفق كل عام منذ عام 1993 خطاب الملكة التقليدي برسالة عيد ميلاد بديلة، وتلك الرسالة البديلة لطالما أثارت الجدل في البلاد.

وأشارت التقارير إلى أن نسخة 2020 كانت مختلفة نوعاً ما، إذ استأجرت القناة الرابعة هذا العام استديو في أف اكس فرايمستور لتركيب ملكة بديلة مزيفة، تحدثت عن بعض الأمور الشخصية، وقد تم التلاعب بالفيديو باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي.

الملكة إليزابيث

وأوضحت القناة الرابعة في بيانها الصحافي أن الفيديو يقدم تحذيراً صارخاً من التكنولوجيا المتقدمة التي تمكّن من انتشار المعلومات المضللة والأخبار الزائفة في العصر الرقمي.

كانت قد قالت الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا في رسالتها السنوية بمناسبة احتفالات عيد الميلاد إن ما يريده الكثيرون كهدية هذا العام هو مجرد العناق.

وأضافت أن الاحتفالات ستكون وقتا عصيبا لمن فقدوا أحباءهم بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، ومن لم يتمكنوا من ملاقاة ذويهم بسبب القيود المفروضة لمكافحتها.

وقالت  الملكة بالطبع بالنسبة لكثيرين، هذا الوقت من العام سيشوبه الحزن والحداد على فقد أحباء لهم، وآخرون سيفتقدون أصدقاءهم وعائلاتهم بسبب المسافات التي تفصلهم كإجراءات سلامة، بينما كل ما يريدونه حقا هو معانقة فحسب أو مصافحة حارة.

كورونا في بريطانيا

ذكرت صحيفة صنداي تليغراف أن بريطانيا ستطرح اللقاح الذي طورته جامعة أكسفورد ضد فيروس كورونا اعتبارا من الرابع من يناير المقبل، وفق خطط يضعها الوزراء.

وقالت الصحيفة إن الحكومة البريطانية تأمل في إعطاء الجرعة الأولى من لقاح أكسفورد، الذي حصلت شركة أسترازينيكا للأدوية على ترخيص إنتاجه، أو لقاح شركة فايزر، لمليونين خلال الأسبوعين المقبلين.