على طريقة حزلئوم.. مهمة فضائية مشتركة لحماية الكوكب

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 20 نوفمبر 2019
على طريقة حزلئوم.. مهمة فضائية مشتركة لحماية الكوكب
مقالات ذات صلة
امرأة تستدعي الشرطة للسيطرة على حيوان خطير ولكن كان ينتظرهم الكرواسون
زكاة الفطر: حكمها في الإسلام وقيمة الزكاة في الدول العربية
هل تناولك لإفطار رمضان وحيداً يحزنك؟ هذه المعلومات ستغير نظرتك للأمر

من منا لم يشاهد فيلم أرماجدون Armageddon، الذي يتحدث عن نيزك عملاق يهدد الأرض، ويرسل عدداً من الأجرام السماوية التي تصطدم بـالمعالم السياحية في العالم، بعد ذلك ترسل مجموعة إلى الفضاء بهدف مواجهة النيزك بزرع القنابل بداخله وتفجيره، إذا كنت لم تشاهده فربما شاهدت مسلسل الكبير وتحديداً الحلقات  الخاصة بتفجير النيزك الذي هدد الأرض وعمل حزلئوم (أحمد مكي) على تفجيره في إطار كوميدي.

الأمر في الفيلم والمسلسل كان مجرد خيال للمؤلف، إلا أن الخيال أصبح حقيقي، فمنذ سنوات تراقب وكالات الفضاء حركة الأجرام السماوية خاصة التي تشكل خطراً على كوكبنا وحياتنا.

 ففي حالة اصطدام أي جرم بالأرض فالعواقب ستكون وخيمة على كوكبنا وسكانه.

وإذا اصطدم كويكب قطره 100 متر مثلاً بالأرض وسقط في المحيط سيخلف موجات تسونامي ضخمة من شأنها أن تدمر السواحل وتزهق العديد من الأرواح، وفق ما جاء في الموقع الألماني "فوكوس أولاين".

وكالات الفضاء العاملية، كشفت أنه حتى يومنا هذا لا توجد تقنية لمواجهة أي اصطدام محتمل للكويكبات مع الأرض، رغم أن الخبراء يناقشون منذ سنوات كيفية تحويل جرم طائر عن مداره.

لكن الأمر يمكن أن يتغير في المستقبل القريب كما ذكر موقع "فيلت" الألماني.

وتعمل الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء الألمانية وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" ووكالة الفضاء الأوروبية "إيسا" والمركز الألماني للفضاء يخططون للمهمة الفضائية "آيدا Aida"، المهمة ستكون في بادئ الأمر اختبارية في محاولة لإبعاد كويكب صغير عن مساره في الفضاء.

وسيتم في المهمة الفضائية "Aida" إرسال مسباري "دارت وهيرا Dart، Hera" للكويكب المزدوج الملقب بـ"ديديموس" الذي يتكون من جرمين يبلغ قطرهما حوالي 780 متراً و160 متراً.

ومن المقرر أن يقوم مسبار دارت، الذي تملكه وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، بالاصطدام بالجرمين السماويين في أكتوبر 2022، أي بعد ما يقرب من ثلاث سنوات، بسرعة تقدر بستة كيلومترات في الثانية، لإبعادهما عن مسارهما.

وبعد ثلاث سنوات أخرى يقوم مسبار هيرا، الذي تملكه وكالة الفضاء الأوروبية إيسا، بمعاينة عملية إبعاد الكويكب المزدوج "ديديموس" وقياسه.