عبدالله اليزيدي سعودي مات 55 ثانية وعاد للحياة مرة أخرى: ما قصته؟

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 28 ديسمبر 2021
عبدالله اليزيدي سعودي مات 55 ثانية وعاد للحياة مرة أخرى: ما قصته؟
مقالات ذات صلة
رجل دُفن وعاد إلى الحياة بعد 4 أشهر في مصر: فما هى قصته؟
لعبة الكيرم تعود للحياة مرة أخرى في السعودية
صورة غير متوقعة غيرت حياة صياد في الهند: ما قصته؟

 تصدر اسم المواطن السعودي عبدالله اليزيدي، اهتمام مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي وذلك عقب انتشار قصة وفاته لمدة 55 ثانية ثم عودته للحياة مرة أخرى وكيف استطاع التغلب على الإعاقة التي يعاني منها.

في التفاصيل، قال اليزيدي، أنه كان متوجهًا من منزله إلى العمل وبسبب وجود ماء على الطريق انحرفت مركبته عن مسارها واصطدمت بأحد الجسور وكانت الإصابة التي تعرض لها طفيفة، لافتاً إلى أن أحد المقيمين العابرين في ذلك الطريق قام بإخراجه من السيارة بطريقة خاطئة مما تسبب له في إصابة بليغة في الظهر.

وتابع في تصريحاته الصحافية على الفور نُقل بواسطة الإسعاف إلى المستشفى وأجريت له عملية جراحية لكن الطبيب المعالج بعد مرور أيام أخبره بأنه مصاب بشلل نصفي، الأمر الذي أثر عليه وعلى حالته النفسية بشكل كبير .

عبدالله اليزيدي سعودي مات 55 ثانية وعاد للحياة مرة أخرى: ما قصته؟

 معجزة سعودية

وأكد أنه نُقل بعدها إلى مدينة الملك فهد الطبية وشعر أن جميع العلامات الحيوية في جسده توقفت لمدة 55 ثانية، أي بمعنى أنه توفي خلال تلك الفترة، حيث إن جميع الأعضاء توقفت عن العمل لكن بعدها عاد للحياة.

وأكمل الأطباء كانوا في غاية الاستغراب مما حدث حينها وعودة جسده للحياة مجدداً،  وبين أنه خلال تلك الفترة كان يمر بوضع نفسي سيئ بسبب فقده الحركة، ولم يكن يستجيب للعلاج الطبيعي وأن حياته تحولت لكرسي متحرك يرافقه في كل مكان، ولم يكن معتادا على هذا الوضع.

وأضاف انه الآن يستطيع التحرك والسير بسبب التوجه لطبيب في منطقة عسير أحد مناطق المملكة العربية السعودية والذي ساعده كثيراً في العلاج حالا استطاع السير مجدداً.

وقال اليزيدي: "استمرت زياراتي لذلك الطبيب على نحو ما يقارب 4 أعوام وها أنا فعلا اليوم أستطيع أن أسير لكن بعد أن تدرجت في ذلك من الكرسي المتحرك الى العكاز بكلتا يدي واليوم بعكاز واحد".