شريهان تودع هشام سليم برسالة مؤثرة: في سلام الله يا توأم روحي

  • تاريخ النشر: الخميس، 22 سبتمبر 2022
شريهان تودع هشام سليم برسالة مؤثرة: في سلام الله يا توأم روحي
مقالات ذات صلة
ماجدة الرومي تودع هشام سليم برسالة محزنة ومؤثرة
أجمل ما قيل عن صديقتي توأم الروح
موعد جنازة الفنان هشام سليم

 ودعت الفنانة المصرية شريهان الفنان هشام سليم الذي رحل عن عالمنا اليوم بعد صراع مع مرض السرطان برسالة مؤثرة.

وعبر حسابها الخاص على موقع الصور الشهير انستغرام، شاركت شريهان متابعيها الكثير من الصور التي جمعتها بالفنان الراحل وخاصة في الأعمال التي قدمها سوياً ومنها مسرحية شارع محمد علي، وصاحبت شريهان الصور برسالتها المؤثرة التي وصفتها فيها سليم بأنه توأم روحها وذلك أيضاً عبر حسابها الخاص على موقع التدوين تويتر.

قالت شريهان في رسالتها: "سلام على الدنيا إذا لم يكن بها صديقٌ صدوقٌ صادق ولكن عزائي أني كنت معك وكنت معي وأخذتك في قلبي وحضني طويلاً في الأيام القليلة الماضي".



وأكملت شريهان حديثها عن هشام سليم ووصفته بإنه الصادق الأمين الملتزم دائماً، وقالت في رسالتها: "ارحل يا توأم عمري النقي، الصادق، الأمين، الملتزم، المحترم الجميل ..ارحل يا صديقي، زميلي، شقيقي، ارحل يا حبيبي .. لكنك لم ترحل مني أبداً إلى الأبد في قلبي وروحي وتاريخي وسنلتقي".

وختمت رسالتها بالدعاء له وتمنت أن يكون مثواه الجنة، فقالت: "اللهم ارحم تلك النفس الطيبة التي فارقت الدنيا وانتقلت إلى جوارك، اللهم اغفر لها وارحمها واعف عنها يا أرحم الراحمين .. اللهم إنه كان يشهد أن لا إله إلا أنت وان محمداً عبدك ورسولك وأنت أعلم به".

وتابعت: "اللهم ثبته عند السؤال .. في سلام الله ورحمته وفردوسه الأعلى يا #هشام_سليم".

ومن ضمن التعليقات التي وصلت لشريهان تعليقاً على رسالتها الخاصة لهشام سليم: " انا كنت محظوظة اني شفت حضرتك والأستاذ هشام الله يرحمه في مسرحية شارع محمد علي في بيروت في التسعينات.. الله يرحمه ويحسن اليه"، وقال آخر: " الله يرحمه برحمته الواسعة ويغفر له ويجعل قبره روضه من رياض الجنة الفنان الخلوق المحترم. الراقي هشام سليم .."، وقال آخر: " يا حبيبة قلبي، بفكر فيكي من ساعة ما قريت الخبر… ربنا يصبر قلبك و يهونك علي فراقه.. جمال تعبيرك.. اجمل ما قريت..اللهم آمين.".

توفي الممثل المصري هشام سليم اليوم الخميس الموافق 22 سبتمبر، بعد معاناة مع مرض السرطان، عن عمر يناهز 64 عاما. ويجري تشييع جثمانه من مسجد الشرطة بالشيخ زايد عقب صلاة العصر.