بعد 9 سنوات من الوفاة: الشرطة تكتشف وفاة شخص نرويجي في شقته

  • تاريخ النشر: السبت، 10 أبريل 2021
بعد 9 سنوات من الوفاة: الشرطة تكتشف وفاة شخص نرويجي في شقته
مقالات ذات صلة
شاهد: رجل يخاطر بحياته لمنع سائق من دهس المارة
عملية احتيال: سرقة 32 مليون دولار من امرأة بخدعة على الهاتف
فيديو: طائرة تقوم بهبوط طارئ في المحيط

تم العثور على جثة رجل بعد ملقاة في النرويج شقة لمدة تسع سنوات في حادثة غريبة للغاية لعدم ملاحظة أي شخص اختفاء الرجل طوال هذه المدة.

وفاة طبيعية

قالت الشرطة النرويجية إن رجلاً مات في شقته في أوسلو لمدة تسع سنوات قبل أن يكتشفه حارس العقار في ديسمبر من العام الماضي.

وكان تزوج الرجل الذي كان في الستينيات من عمره أكثر من مرة ولديه أطفال أيضًا وفقًا لإذاعة NRK الحكومية لكن وفقًا للجيران، احتفظ بحياته الشخصية لنفسه ولم يشارك فيها أحد وحين لم يروه اعتقدوا أنه انتقل أو نُقل إلى مؤسسة.

وتم العثور عليه فقط عندما طلب الحارس من الشرطة فتح الشقة حتى يتمكن من القيام بأعمال الصيانة وتعتقد الشرطة أن الرجل توفي في أبريل 2011 بناء على علبة حليب ورسالة عثر عليها في شقته وأظهر تشريح الجثة أنه مات لأسباب طبيعية.

وتم إيقاف معاشه التقاعدي في عام 2018 عندما لم تتمكن إدارة العمل والرفاهية النرويجية (NAV) من الاتصال به ولكن استمر دفع فواتيره تلقائيًا من حسابه المصرفي.

وقالت مفتشة شرطة أوسلو، جريت لين ميتليد ، لـ NRK إنها وزملاؤها فكروا كثيرًا في كيفية وفاة شخص ما لفترة طويلة دون أن يفوتهم أحد.

وقالت لـ NRK: "هذه حالة خاصة وقد جعلتنا نسأل أسئلة حول كيفية حدوثها، استنادًا إلى الصورة التي لدينا من الواضح أنه كان شخصًا اختار عدم الاتصال بالآخرين."

قال آرني كروكان، الأستاذ في الجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا، إن الرجل كان من غير المحتمل أن يموت دون اكتشافه لمدة تسع سنوات إذا كان قد توفي قبل 30 عامًا.

وقال إن فشل الأنظمة التكنولوجية الجديدة في رفع الأعلام الحمراء عندما لا يقوم شخص ما بإجراء اتصال مادي كان "الثمن الذي دفعناه مقابل الخدمات الرقمية في دفع الفواتير وما شابه ذلك".

وعلق عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي أن هذه الحادثة مأساوية إلى أبعد حد وأنه من غير الممكن تصديق ما وصلنا إليه في هذا العالم من عدم التواصل على الرغم من زعم أنه تم تسهيل التواصل بالتكنولوجيا.