بالفيديو: معلِّم يصطحب تلاميذه في رحلة ميدانية دون أن يغادروا منازلهم

  • تاريخ النشر: الخميس، 25 مارس 2021
معلِّم يصطحب تلاميذه في رحلة ميدانية دون أن يغادروا منازلهم
مقالات ذات صلة
مواقف طريفة بانتظار معلمين هذه المدينة.. نصف التلاميذ الجدد من التوائم
معلم يثير الجدل بطريقة رقصه في رحلة مدرسية
فيديو معلم ينشد مع تلاميذه "قمر سيدنا النبي قمر" يحقق أكثر من ربع مليون مشاهدة

في الوقت الذي يتلقى في التلاميذ التعليم أون لاين، حيث يشعر الكثير منهم بالحرمان من حقهم الطبيعي في الوجود بالخارج وممارسة الأنشطة المناسبة لأعمارهم والاختلاط بزملائهم، قام معلم أمريكي بمحاولة للتخفيف عنهم.

نزهة في حديقة الحيوان من دون مغادرة المنزل

انتشر فيديو لمُعِّلم أمريكي يُدعى غاريت تالكوت على نطاق واسع بعد مشاركته الفيديو الذي يسجِّل التفاعل المؤثر والرائع بينه وبين تلاميذه أثناء اصطحابه لهم في رحلة ميدانية افتراضية إلى حديقة الحيوان، بينما كان التلاميذ يتعلمون في المنزل.

يظهر المُعلم المتفاني الذي يبلغ من العمر 31 عاماً في الفيديو وهو يتجول في حديقة الحيوان حاملاً جهاز الكمبيوتر المحمول الخاص به عالياً، مما يضمن أن الفصل الدراسي بأكمله يمكنه رؤية الحيوانات بشكل صحيح أثناء فترة التعلم من المنزل.

في الفيديو يمشي أمام اللافتات ويحمل جهاز الكمبيوتر المحمول الخاص به بعناية حتى يتمكن طلابه البالغ عددهم 28 طالباً من قراءة اللافتات بشكل صحيح.

في هذا الفيديو الحميمي، يمكنك رؤيته وهو يتوقف أمام كل حيوان لفترة ويتفاعل مع تلاميذه من خلال الأسئلة عن اسم الحيوان، بينما يصيح أحد الطلاب بحماس وبهجة قائلاً: هذه رحلة رائعة.

تمت مشاهدة الفيديو ملايين المرات منذ تحميله على تطبيق تيك توك قبل مشاركته عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وبينما كان يشير إلى اللافتات والحيوانات أثناء سيره في حديقة الحيوان، يمكن سماع الطلاب المتحمسين وهم يصيحون باسماء الحيوانات.

حصد الفيديو على موقع تويتر آلاف التعليقات، حيث ناقش الكثيرون تأثير جائحة كورونا على تعليم الأطفال وعلى الصحة النفسية لهم.

علقت إحدى السيدات قائلة: إن مقاطع فيديو كهذه تجعلني أدرك كيف يخسر الأطفال بعض اللحظات المحورية في طفولتهم وهذا المعلم الذي يحاول تحقيق أقصى استفادة مما هو متاح هو سبب في إدراك مدى أهمية المعلم في حياة تلاميذه.

بينما علق شخص آخر قائلاً: عندما قال ذلك الطفل هذا رائع، تأثرت جداً، المجد لهذا المعلم.