انفجار بيروت: كيف تفاعل قادة ورؤساء العالم مع المدينة المنكوبة؟

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 04 أغسطس 2020
انفجار بيروت: كيف تفاعل قادة ورؤساء العالم مع المدينة المنكوبة؟
مقالات ذات صلة
صور: هكذا ظهر أولاد المشاهير في أول يوم دراسي
رامي يوسف Ramy Youssef ورد فعل غريب بعد خسارته جائزة الإيمي Emmys 2020
صور أشباه النجمات العرب على أرض الواقع: يخلق من الشبه أربعين

تضامن قادة ورؤساء العالم مع العاصمة اللبنانية بيروت- المدينة المنكوبة- إثر انفجار بيروت، الذي ألم بالعاصمة اللبنانية، اليوم، الثلاثاء، حيث وصل عدد ضحايا انفجار مرفأ بيروت لأكثر من 70 شخصاً وإصابة أكثر من 3 آلاف شخصاً، في حادث لم تشهده لبنان حتى 15 سنة حرب أهلية.
وفي السطور التالية، نستعرض أبرز ما قاله قادة ورؤساء العالم تضامناً مع المدينة المنكوبة بيروت عاصمة لبنان:

الحريري: بيروت تستغيث والإعصار الذي أصابها يدمي القلوب

وقال سعد الحريري، رئيس الحكومة اللبنانية السابق، عبر حسابه الرسمي على تويتر: "بيروت تستغيث والإعصار الذي أصابها يدمي القلوب. الكلّ مدعو إلى نجدتها والتضامن مع أهلنا  في كل الأحياء، التي تضررت. حجم الخسائر أكبر من أن يوصف، والخسارة الأكبر سقوط عشرات القتلى والجرحى. نسأل الله ان يحمي عاصمتنا وشعبنا من كل مكروه".

الشيخ محمد آل مكتوم يقدم تعازيه للشعب اللبناني بسبب انفجار بيروت:

وقدم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تعازيه للشعب اللبناني، عبر حسابه الرسمي على نوقع التغريدات القصيرة "تويتر"، قائلاً: "تعازينا لأهلنا في لبنان الحبيبة، اللهم ارحم من انتقلوا إليك، اللهم الطف بأهلها، اللهم ألهم شعب لبنان الصبر والسلوان".

السيسي يقدم تعازيه للشعب اللبناني بسبب انفجار بيروت:

وقدم الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، تعازيه إلى الشعب اللبناني، عقب حدوث انفجار بيروت، الذي تسبب في وصف العاصمة اللبنانية بالمدينة المنكوبة.

وقال الرئيس المصري، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "خالص التعازي والمواساة لأشقائنا في لبنان حكومة وشعبا، جراء حادث الانفجار الأليم الذي وقع اليوم بالعاصمة اللبنانية بيروت، داعياً المولى عز وجل بالشفاء العاجل للجرحى وأن يلهم أسر الضحايا الصبر والسلوان".

السفارة السعودية تقدم تعزيتها لعائلات ضحايا انفجار بيروت:

ومن ناحيتها، قدمت السفارة السعودية في بيروت، اليوم الثلاثاء، تعازيها لعائلات ضحايا انفجار بيروت، مؤكدة عدم وجود إصابات في صفوف السعوديين.

أبو الغيط يدعو للتضامن العربي والدولي مع المدينة المنكوبة:

ودعا الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، إلى تضامن الدول العربية والعالمية مع المدينة المنكوبة إثر انفجار بيروت، مؤكداً أهمية التضامن مع الشعب اللبناني المنكوب في هذه الظروف الصعبة، متمنياً السلامة للبنان، مقدماً تعازيه للبنان واللبنانيين.

بوتين يرسل برقية تعزية للرئيس اللبناني ميشيل عون:

ومن ناحيته، قدم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين برقية تعزية للرئيس اللبناني ميشيل عون؛ إثر ما أصاب العاصمة اللبنانية بيروت، الذي راح ضحيته عشرات الأشخاص وإصابة المئات.

وجاء نص برقية التعزية التي أرسلها الكرملين، أن "روسيا تشاطر الشعب اللبناني حزنه. وأرجو نقل كلمات المواساة إلى أهالي الضحايا وتمنياتنا الشفاء العاجل لجميع المصابين".

لأول مرة ماركون يغرد بالعربية من أجل لبنان بسبب انفجار بيروت:

ولأول مرة يغرد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، باللغة العربية، عبر حسابه الرسمي على موقع التغريدات القصيرة "تويتر"، أثناء تضامنه مع الشعب اللبناني إثر ما أصابه من هذا الحادث الأليم.

وقال الرئيس الفرنسي: "أعبر عن تضامني الأخوي مع اللبنانيين بعد الانفجار الذي تسبب بعدد كبير من الضحايا هذا المساء في بيروت وخلّف أضرار جسيمة. وأن فرنسا تقف إلى جانب لبنان دائماً، هناك مساعدات وإسعافات فرنسية يتم الآن نقلها إلى لبنان".

حصيلة إصابات انفجار بيروت:

وكان قد فٌزع الشعب اللبناني والعالم إثر انفجار ضخم ألم بالعاصمة اللبنانية بيروت تحديداً في مرفأ بيروت، الذي أسفر عن مقتل 73 شخصاً وإصابة ما يقرب 3700 آخرين؛ نتيجة هذا الانفجار، حتى كتابة هذه السطور. ولم يكتفي هذا الانفجار بإزهاق الأرواح وإصابة المئات فقط بل وصل إلى حد الأضرار المادية الفادحة.

ووقع الانفجار في مرفأ بيروت، الذي أدى إلى خسائر فادحة في مناطق تبعد عنه بمسافة كيلومترات، مساء اليوم الثلاثاء. وحطم الانفجار شبابيك إحدى المباني المباني الرئيسية كذلك طارت العديد من الملفات خارج هذه المباني، بالإضافة إلى انتشار الركام في كل مكان، مع تدمير مستودعات بالكامل، نقلاً عن وكالة فرانس برس.

الأربعاء: حداد وطني في لبنان على ضحايا انفجار بيروت

وأعلنت الحكومة اللبنانية أن يوم الغد، الأربعاء ولمدة 3 أيام، سيكون حداداً على أرواح على الضحايا، خاصة بعد تأكيد وقوع ضحايا وصل عددهم إلى ما يقرب 27 شخصاً، بينهم قيادي بحزب الكتائب، وفق ما جاء بموقع DW.

كما أوصى مجلس الدفاع الأعلى في لبنان بإعلان حالة الطوارئ لمدة أسبوعين، كما أعلن تشكيل لجنة تحقيق بشأن انفجار مرفأ بيروت.
ومن ناحيته قال محافظ بيروت، مروان عبود، في تصريحات لفضائية سكاي نيوز عربية، باكياً:"كان هناك حريق في البداية، بعد ذلك وقع الانفجار الذي لا نعرف أسبابه". وشبه الانفجار بما حدث في اليابان "هيروشيما وناغازاكي".

تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا