المرة الأولى بعد الـ100: هكذا شهدت الإمارات كسوف الشمس

  • تاريخ النشر: الخميس، 26 ديسمبر 2019
المرة الأولى بعد الـ100: هكذا شهدت الإمارات كسوف الشمس
مقالات ذات صلة
الصاروخ الصيني يهدد الكرة الأرضية: ما قصته وأين سيقع؟
كيف قتل طاقم سبيس إكس الوقت قبل الإطلاق إلى محطة الفضاء الدولية؟
نورا المطروشي.. أول رائدة فضاء عربية

لأول مرة منذ 100 عام، شهدت الإمارات العربية المتحدة وتحديداً في إمارة أبو ظبي كسوفاً حلقياً كاملاً للشمس، في الظاهرة العلمية التي تعرف  بـ "حلقة النار" أو "الضوء"، صباح اليوم، الخميس. 
فيما شهدت الإمارات الأخرى كسوفاً جزئياً، كذلك أجزاء من منطقة الخليج، حيث تعد هذه الظاهرة الفلكية نادرة الأولى منذ أكثر من 100 عام تحدث في منطقة الخليج العربي، نقلاً عن مركز الفلك الدولي في أبو ظبي.

المرة الأولى بعد الـ100: هكذا شهدت الإمارات كسوف الشمس
وأوضح خبراء الفلك، نقلًا عن العربية نت:" أن نسبة الكسوف الحلقي في أبوظبي ستصل إلى 91 بالمئة، وفي العين 90 بالمئة، وفي دبي 87 بالمئة، وفي الشارقة 86 بالمئة، وفي رأس الخيمة 84 بالمئة، حيث يحدث الكسوف الحلقي حين يقع القمر أمام الشمس، ويكون قطره الظاهر أصغر من قطر الشمس بقليل". 


وكانت قد بدأت رؤية الكسوف الحلقي الكامل من سلطنة عمان عبوراً بالمناطق الجنوبية والغربية في الإمارات، وانتهى في شرق المملكة العربية السعودية، فيما كان جزئياً في مناطق الخليج والجزيرة العربية.
ومن المقرر أن تشهد الإمارات الكسوف الحلقي الكامل المقبل في عام 2201، حيث كانت هذه الظاهرة شهدت آخر مرة عام 1847. 

تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا