العثور على أسماك في النرويج تشبه شطائر البرجر بالجبنة والدونات بالمربى

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 19 أبريل 2022
العثور على أسماك في النرويج تشبه شطائر البرجر بالجبنة والدونات بالمربى
مقالات ذات صلة
فيديو دونات السكر مع مربى توت العليق
فيديو وصور: طاهيان يدخلان موسوعة جينيس بسبب شطائر البرجر !
أسماك سامة: العثور على عشرات الأسماك الخطيرة على شاطئ بجنوب أفريقيا

كشف صياد روسي، يدعى رومان فيدورتسوف، عن عثوره على مجموعة من المخلوقات البحرية غير المألوفة، أثناء إبحاره في بحر النرويج، منها ما يشبه "التنين الصغير" و"شطيرة برجر بالجبنة"، و"حلوى دونات بالمربى".

وشارك «فيدورتسوف» أصدقاءه على موقع «إنستجرام»، بصورٍ من الأسماك غير المألوفة التي عثر عليها أثناء إبحاره في بحر النرويج، نال عليها تفاعلًا كبيرًا عبر موقع تبادل الصور الأشهر في العالم.

وكان من بين الصور التي نشرها «فيدورتسوف» للمخوقات البحرية الغريبة التي عثر عليها، سمكة تشبه "التنين الصغير" وأخرى تشبه "شطيرة برجر بالجبنة"، وثالثة تشبه"حلوى دونات بالمربى.

العثور على أسماك في النرويج تشبه شطائر البرجر بالجبنة والدونات بالمربى

وأرفق «فيدورتسوف» الصور التي نشرها من رحلته في بحر النرويج، بتعليق مقتضب، قال خلاله: "بحسب القول المأثور، إن مطاردة شيء مجهول هو أمر، أما العثور عليه فهو أمر مختلف تماماً – جي أف لوفكرافت".

وقال «فيدورتسوف» لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إن هدفه من نشر صور للمخلوقات البحرية التي يعثر عليها، هو رغبته في معرفة أسماء هذه المخلوقات النادرة.

ويضيف «فيدورتسوف» الذي درس علم البحار في جامعة مورمانسك، أن العديد من تلك المخلوقات التي يتم إخراجها من أعماق البحر تنفق نتيجة التغير في الضغط.

العثور على أسماك في النرويج تشبه شطائر البرجر بالجبنة والدونات بالمربى

ويردف الصياد الروسي: «كل تلك المخلوقات جميلة، كل على طريقتها الخاصة. جميع تلك الأنواع جميلة. لا يمكنني القول بأنها مخيفة أو قبيحة. يبدي الأشخاص اهتماماً كبيراً في مخلوقات البحر الغريبة".

وتابع «فيدورتسوف» «يخيل للناس على مواقع التواصل أننا في كل مرة نرمي الشباك نعثر على أنواع أسماك غير اعتيادية، ولكن في الواقع، هذا بعيد كل البعد عن الحقيقة، فنادراً ما يحصل ذلك. ومن جهة أخرى، يمكن أن نلتقط صورة لسمكة شهيرة تبدو فيها كأنها (وحش) ولكنها تكون على عكس ذلك في الحقيقة.

يشار إلى أن فيدورتسوف، يمضي بحسب حديثه لـ"ديلي ميل" معظم وقته في الإبحار في بحر بارنتس الذي يصب في المحيط المتجمد الشمالي، كما أنه يسافر إلى أجزاء أخرى من العالم بما في ذلك المحيط الأطلسي.