الصاروخ الصيني: دول عربية في دائرة الخطر قبل لحظات من سقوطه

  • تاريخ النشر: السبت، 08 مايو 2021 آخر تحديث: الأحد، 09 مايو 2021
الصاروخ الصيني: دول عربية في دائرة الخطر قبل لحظات من سقوطه
مقالات ذات صلة
كوكب المريخ: تصميم أول مدينة على سطحه تستوعب مليون شخص
الصاروخ الصيني يهدد الكرة الأرضية: ما قصته وأين سيقع؟
نورا المطروشي.. أول رائدة فضاء عربية

نشرت وكالات الأنباء العالمية، حركة الصاروخ الصيني في الفضاء عبر مراقبة مساره منذ تواجده في الفضاء، إذ نشر المركز الفلكي الدولي من خلال حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم، أن الصاروخ الصيني بالفعل تعرض للصدام واخترق الغلاف الجوي للأرض.

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي صور للصاروخ الصيني التائه في الغلاف الجوي، تم التقاطه في الولايات المتحدة الأمريكية.

اعتقد البعض ان هذه الصورة غير حقيقة، لكن نفست وكالة نسا هذا الأمر، مؤكدة أنها صورة الصاروخ الصيني التائه، يظهر على هيئة انقطاع الصاروخ حول نفسه بشكل سريع للغاية.

هذا الأمر يسبب بعض الاختلافات التي تعكس مقدار أشعة الشمس نحو الأرض، ليبدو متقطع يشبه أقمار ستار لينك.

أوضح مركز الفلك الدولي، أن الصاروخ الصيني التائه سيسقط على الأرض في نطاق زمني حوالي 60 دقيقة، في تمام الساعة 2:04 بتوقيت صباح الأحد بتوقيت جرينتش.

من المحتمل سقوطه على عدة دول عربية من ضمنها عمان والسعودية والأردن وفلسطين

كما أوضح مركز الفلك الدولي، أن من المتوقع أيضاً حطام الصاروخ الصيني التائه في البحر المتوسط، تحديداً في منطقة تركيزها غربي البحر المتوسط.

في هذه المنطقة يتواجد على نطاقها بعد الدول الأوروبية حيث تواجد إسبانيا والبرتغال وفرنسا وألمانيا والنمسا وإيطاليا واليونان وليبا، تونس والجزائر والمغرب، كما أن هناك بعض الأنباء على أن المملكة المتحدة الشرقية، من ضمن الدول المتواجدة في دائرة الخطر كما ظهر على الخريطة.

كشف مركز CORDS الأمريكي، المتخصص في دراسة ومتابعة الحطام الفضائي، عن بعض التصريحات المتعلقة بشأن الصاروخ الصيني التائه، أن العالم بأكمله سيشهد سقوطه في تمام الساعات الأولى من صباح يوم الأحد.

حالة من الغضب تسيطر على العالم بأكمله ضد الصين، بعد الإعلان عن خبر إطلاق صاروخ صيني، يوم الخميس الماضي، فقدان السيطرة على حركته في الغلاف الجوي.

الصاروخ الصيني: دول عربية في دائرة الخطر قبل لحظات من سقوطه

لا تعتبر المرة الأولى للصين التي تتم انطلاق صاروخ في الغلاف الجوي، تفشل في السيطرة على حركته في الغلاف الجوي.

كشفت الأبحاث أن في أبريل 2018، تم انطلاق مركبة فضائية تم فقدان السيطرة على حركتها، عند عودتها للأرض من جديد، حيث تم تدمير المركبة الفضائية التي تدعى تيانغونغ-1، عند عودتها للغلاف الجوي دون وقوع خسائر.

من بعدها تم توقف العمل فيما يتعلق بالفضاء لمدة عامين، حيث نفت السلطات الصينية ما نشر في الصحف والمواقع العالمية عن فقدانها السيطرة على هذه المركبة الفضائية.

من ضمن التجارب الفضائية التي تحاول الصين منذ ثلاث سنوات على تنفيذها، حيث أطلقت هذا الصاروخ التائه الذي تم فقدان السيطرة عليها، ليحمل الوحدة الأساسية للمحطة الفضائية الصينية الجديدة.

على صعيد أخر، أعلنت السلطات الصينية أنها ستستمر في العمل على المحطة الفضائية التابعة لهم، من المحتمل إطلاق 10 صواريخ كتجربة لمحطتهم الفضائية الجديدة.