أجمل أبيات شعرية عن الإمارات مكتوبة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 23 نوفمبر 2021
أجمل أبيات شعرية عن الإمارات مكتوبة
مقالات ذات صلة
شعر عن الخيل: أجمل ما قيل من أبيات مكتوبة
أجمل أبيات شعر عن الصباح مكتوبة وقصيرة
شعر عن القهوة: أجمل الأبيات مكتوبة وقصيرة

العديد من الأبيات الشعرية والقصائد التي تحدث بها الشعراء عن الإمارات وعن الاحتفال بمجدها وما تحققه من إنجازات.

شعر عن الإمارات مكتوب

 أبوظبي أغنيات الفرحة الأولى

والمجدُ توَّجَ دار الحيِّ إكليلا روحُ الثقافة تُحيينا بشارقةٍ

ونبضُ عجمانِنا بالحبِّ مجبولا الشوقُ يسردُ في القيوين قصتَهُ

ورأس خيمتنا تُحيي المواويلا وفي الفجيرة سحرٌ في طبيعتها

هذي الإماراتُ عشقُ اللحظةِ الأولى

قصيدة في حب الإمارات

حب الوطن ما هو مجرد حكايه
أو كلمة تنقال في أعذب أسلوب

حب الوطن إخلاص مبدأ وغايه
تبصر به عيون وتنبض به قلوب

حب الوطن احساس يملا حشايه
وانا بدونه في الأمم غير محسوب

موجود في دمي وكامل عضايه
سامي وهو للنفس غالي ومرغوب

لك يا وطنا في سما المجد رايه
واسمك عليها باحرف العز مكتوب

إشمخ وحنا لك أمان وحمايه
ولك عهد منا نوفي بكل مطلوب

أبيات عن الإمارات

رأيت الهلال ووجه الحبيب

وكانا هلاليــــن عنـــد النــظر

فلــولا الـــتـورد في الوجنتـــين

وما راعني من سواد الشعر

لكنت أظن الهلال الحبيب

وكنت أظن الحبيب القمر

 شعر عن الامارات

رفعتُ في بحْركِ المِعْطاءِ أشْرعَتي 

وغُصتُ حتى أضاءَ الدرُّ في لغتي

وسِرت في روضِكِ البسّام أزمنة 

حتى تفتّّحَ وردُ الحُبِّ في شَفَتي

وقلتُ عنكِ أنيسٌ لا مثيلَ لهُ 

فكُنتِ أُنسا رقيقا، كنت مُؤنِستي

وقلتُ عنك عذابٌ لا يُفارقني 

فكُنتِ نارَ الهوى، رفقاً مُعَذبتي

رفقا دبيُّ فشِعري لم يعُدْ خَجِلا 

من التَحَرّش، من إفشاءِ عاطفتي

أنا الصَّبيّ الّذي مازالَ مُنْطَلِقا 

يُسابق الرّيحَ والآمالُ عافيتي

أنا الصَّبيّ الّذي مازال مختَزنا 

نجوى النخيل ِعلى إيقاع ِعاصفتي

مازلتُ ألعَبُ عندَ البحر ِمُرْتَجِلا   

فيكِ القصيدَ ونبضُ الخَوْر ِقافيتي

مازلتُ أرسِمُ أحلامي على ورق 

وصِرتُ أطْلِقُ عِنْدَ العَصْر ِطَائرتي

فالدالُ داري وباءُ البَّر يُشْعِلُني 

والياءُ يُسْرٌ وَيُمْنٌ أنتِ مَدرستي

كلّ الدروبِ إلى عينيكِ آخِرُهَا 

كل القلوبِ تناغي سِحْرَ ساحرتي

دبيُّ يا (دانة) الدنيا ورَوْعَتَها   

يا فورة َالحلم يا وَصْفي ويا صِفتي

يا جمرة َالشوق ِفي أنفاس حالمة 

يا ساحة َالعُرْس في عُرْسي وأخيلتي

دبيُّ لا أستحي من سَرْدِ قصّتِنا 

ولستُ أسعى إلى تلوين ِثَرْثَرَتي

هذي حياتي وهذا الشوقُ يُجْبِرُني 

على التّغُزّلِ في آلاءِ فاتنتي

ما كلّ ُحسن بهذا الكون ِيَذبَحُني 

أوْ كُلّ رامِيَةٍ بالعين ِراميتي

إلا سِهَامُكِ مُنْذ ُاسْتَوْطَنتْ جَسَدي 

حتى أثارتْ جُنُوْنًا صَارَ مَوْهِبتي

يا شِقّة الشمس يا شمسا متوجة 

على البسيطةِ يا تاجي ويا سِمَتي

قَدِ انْطَلَقْتِ إلى الجوزاءِ حامِلَة 

قلبي وصوتي وأمجادي وألْويتي

لمْ يلْحَقوكِ ولن لَوْ أنهُمْ ركَضُوا 

عِشْرينَ قرْنًا وَقَرْنا خلفَ قافلتي

الْمَرْكَزُ الأول الموعودُ في يَدِنَا 

ورُؤيتي أصْبحَتْ نِبْرَاسَ مُعْجِزَتي

دبيُّ يا نجمة يَرْنُو الزمانُ لَهَا 

يا مِصْرُ يا شَامُ يا تاجي وأوْسِمَتي

أنشدتُ فيكِ نشيدا ًلسْتُ أنشِدُهُ 

إلا لِمَنْ أصْبَحَتْ تِبْرا بمِحْبَرَتي

لا مُشْكِلَ اليومَ عندي كَيْ أبُوحَ بِهِ   

سِوَى أحِبُّكِ هذا لُبّ مُشْكِلَتي