ناسا تعلن الحرب لاسترداد حقيبة أثرية ذهبت إلى القمر

  • تاريخ النشر: الخميس، 11 أغسطس 2016
ناسا تعلن الحرب لاسترداد حقيبة أثرية ذهبت إلى القمر
مقالات ذات صلة
صحيفة بريطانية: تناول لحم الحمير يرفع نسبة ذكاء الإنسان
صورة صادمة تبين حقيقة المسافة بين الأرض والقمر في الفضاء
6 أفكار سيئة يجب أن تتجاهلها لصحتك النفسية

أعلنت وكالة ناسا الفضائية الأمريكية الحرب القضائية، لاسترداد حقيبة أثرية نادرة كانت تخص بعثة القمر، عام 1969.

وكانت وكالة ناسا قد باعت الحقيبة الأثرية التي استخدمت في جمع عينات من تربة القمر وأحجاره، عن طريق الخطأ، لسيدة أمريكية تدعى نانسي كارلسون، حصلت عليها بسعر 995 دولارًا فقط.

وبحسب شبكة "سكاي نيوز" الإخبارية، فإن وكالة ناسا لم تنتبه لاختفاء الحقيبة الأثرية، إلا عندما تلقت رسالة من المشترية تطلب من ناسا توثيق الحقيبة بالمستندات، لإثبات ندرتها.

وبيعت الحقيبة عندما أقامت ناسا مزادًا علنيًّا العام الماضي، عرضت فيه عددًا من ممتلكات الوكالة ومعداتها، لتمويل أحد قروضها.

شاهد أيضًا: وكالة ناسا تعرض وظيفة على طفلة عمرها 9 سنوات.. تعرف على القصة الملهمة

واشترت نانسي كارلسون الحقيبة بأقل من 1000 دولار، وهو الخطأ الذي تسعى ناسا لإصلاحه الآن، لكن الإجراءات القانونية تعيقها.

وخوفًا من سحب الحقيبة منها، لجأت نانسي كارلسون إلى القضاء الأمريكي لترفع دعوى قضائية، ما يبشر بحربٍ قانونية بينها وبين ناسا.

وتعود الحقيقة النادرة موضع الصراع إلى بعثة القمر الأولى، والتي انطلقت عام 1969، وانتهت بوصول الإنسان إلى القمر أول مرة.

واستخدمت الحقيبة لجمع عينات من تربة القمر وأحجاره بلغ وزنها 20 كيلوجرامًا، وقام بها رائدا الفضاء نيل أرمسترونغ وباز ألدرين خلال عدة ساعات.

شاهد أيضًا: