مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل يعلن منع وإيقاف المناسبات بسبب كورونا

  • تاريخ النشر: السبت، 08 يناير 2022
مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل يعلن منع وإيقاف المناسبات بسبب كورونا
مقالات ذات صلة
مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور ينافس على رقم قياسي جديد
"رونالدو يبقى الملك ونوير منع مهرجان أهداف محقق"
الديوان الملكي يعلن وفاة سمو الأميرة هلا بنت عبدالله بن عبدالعزيز

 أعلنت إدارة مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل في نسخته السادسة، المقام في الصياهد الجنوبية شمال شرق مدينة الرياض، بالسعودية منع وإيقاف إقامة الحفلات والمناسبات على أرض المهرجان والمنطقة المحيطة به.

فعاليات مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل

وأوضحت إدارة المهرجان، في بيان لها  أن قرارها يأتي تطبيقاً للإجراءات الاحترازية المقررة من الجهات المختصة، وحمايةً للمجتمع من تفشي فيروس كورونا وخاصة في ظل تزايد تسجيل الإصابات بالفيروس خلال الأيام القليلة الماضية.

يذكر أن إدارة المهرجان، عملت أخيراً على تفعيل إجراءات التباعد الجسدي، وارتداء الكمامة والتأكد من الحالة الصحية عبر تطبيق «توكلنا» داخل منصة العرض الرئيسية، وفي بوابات الدخول، بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة.

مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل

 وكانت فعاليات مهرجان الملك عبدالعزيز للابل انطلقت في ديسمبر الماضي في نسخته السادسة، والذي ينظِّمه نادي الإبل ويقام في الصياهد الجنوبية.

وشهدت هذه النسخة من مهرجان الملك عبدالعزيز رفع قيمة جوائزه لتصل إلى 250 مليون ريال، وإطلاق أكثر من 70 شوطاً، تمت جدولتها على مدار 43 يوماً، متواصلة تتضمن منافسات متنوعة في فئات المهرجان.

وتأتي اشواط مهرجان الملك عبدالعزيزللأبل، على النحو التالي  المجاهيم والمهجنات والسواحل والأصايل والشقح والوضح والشعل والصفر والحمر، وفردي دق وجل ومفاريد وقعدان.

ليس هذا فقط، بل إضافة مسابقات كأس النادي وشلفا ولي العهد وسيف الملك وبيرق المؤسس ونخبة النخبة والفحل وإنتاجه والشوط المفتوح للنساء والشوط المفتوح الدولي ومنافستي الطبع والهجيج .

وتضمنت الاستحداثات رفع عدد مسابقة "الفحل وإنتاجه" إلى 15 متناً بينها قعود، على أن تكون 10 من سن ثنية وأقل، والخمس المتبقية السن مفتوح على ألا يقل عن مفرود ، كما استحدث في هذه النسخة لجنة عليا للاستئناف، حيث يتاح لجميع المشاركين استئناف النتائج.

منافسات مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل

أضافت إدارة مهرجان الملك عبد العزيز للإبل، العديد من المنافسات في هذه النسخة تضمنت مسابقة "راعي الشداد وشوط النساء المفتوح في فئة الفردي لون المغاتير، وشوط مفتوح دولي لفئة الفردي لجميع فئات المغاتير، وجاء للمرة الأولى مسابقة جديدة للإبل الساحلية، كذلك تم اعتماد مسابقة جديدة لفئة القعدان كذلك تم رفع قيمة جائزة مزاين الأصايل لتكون جائزة "الجمل أصايل" مساوية لجائزة كأس النادي، وجائزة الفردي "دق وجل أصايل" مساوية لجائزة دق وجل جميع الألوان الأخرى.